قطع طرق في مناطق لبنانية احتجاجاً على التدهور الاقتصادي

قطع طرق في مناطق لبنانية احتجاجاً على التدهور الاقتصادي

الثلاثاء - 18 رجب 1442 هـ - 02 مارس 2021 مـ

قطع محتجون، مساء اليوم الثلاثاء، عدداً من الطرق في العاصمة بيروت ومناطق لبنانية عدة احتجاجاً على الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار الذي لامس عتبة العشرة آلاف ليرة في السوق السوداء.

وقطع عدد من المحتجين الطريق في ساحة الشهداء في بيروت، كما قطعوا العديد من الطرق والتقاطعات الرئيسية بإطارات مشتعلة احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية وتدهور قيمة الليرة.

وحصل الأمر نفسه في محافظة جبل لبنان الأقرب إلى بيروت، وفي الشمال والجنوب والبقاع حيث أقدم عدد من المحتجين على إقفال محال الصيرفة في بلدة شتوره.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في بلد يعتمد كثيراً على الاستيراد، وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين بشكل كبير، إذ بات الحدّ الأدنى للأجور يوازي نحو 70 دولاراً شهرياً.


لبنان الجيش اللبناني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة