لأول مرة... علماء يرصدون أعاصير فضائية في الغلاف الجوي للأرض

لأول مرة... علماء يرصدون أعاصير فضائية في الغلاف الجوي للأرض

الثلاثاء - 18 رجب 1442 هـ - 02 مارس 2021 مـ
رُصدت الأعاصير الفضائية على بعد مئات الأميال فوق القطب الشمالي (رويترز)

أكد عدد من العلماء وجود أعاصير فضائية تمطر إلكترونات في الغلاف الجوي العلوي للأرض.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أصدر فريق تابع لجامعة شاندونغ في الصين هذا الإعلان بعد تحليل كتلة دوامة من البلازما بعرض 621 ميلاً رصدت على بعد مئات الأميال فوق القطب الشمالي.

ولاحظ العلماء أن هذه الكتلة أمطرت إلكترونات بدلاً من الأمطار. وتحرك الإعصار الفضائي بعكس اتجاه عقارب الساعة واستمر نحو 8 ساعات قبل أن ينتهي.

وحذر العلماء من أن مثل هذه الأعاصير يمكن أن تعطل «نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)»، ولكنها توفر أيضاً مزيداً من الفهم لتغيرات الطقس في الفضاء.

وقال البروفسور مايك لوكوود، عالم الفضاء الذي شارك في الدراسة: «حتى الآن، كان من غير المؤكد وجود (أعاصير بلازما الفضاء)، لذا؛ فإن إثبات ذلك بمثل هذه الملاحظة اللافتة للنظر أمر رائع».

وأشار الباحثون إلى أن هذه الأعاصير الفضائية تتكون عن طريق نقل كبير وسريع بشكل غير عادي لطاقة الرياح الشمسية والجسيمات المشحونة إلى الغلاف الجوي العلوي للأرض.

وكشفت دراسات سابقة عن أعاصير فضائية على المريخ وزحل والمشتري، تشبه الأعاصير التي تحدث في الغلاف الجوي المنخفض، إلا إن هذا الاكتشاف الأخير هو الأول الذي يؤكد وجود أعاصير في الغلاف الجوي العلوي للأرض.


الصين علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة