«الشخص الخطأ للعبث معه»... ليبرون جيمس يرد على انتقادات إبراهيموفيتش

«الشخص الخطأ للعبث معه»... ليبرون جيمس يرد على انتقادات إبراهيموفيتش

السبت - 15 رجب 1442 هـ - 27 فبراير 2021 مـ
نجم كرة السلة الأميركي ليبرون جميس (أ.ف.ب)

ردّ نجم كرة السلة الأميركي ليبرون جميس بقسوة على تصريحات نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، أمس (الجمعة)، بعدما قال الأخير إنه لا يمكن «للملك» أن يكون مؤثراً بشكل كبير خارج ملاعب كرة السلة، كما يفعل في داخلها، غامزاً من قناة تعاطيه الشأن السياسي، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
ويُعتبر نجم لوس أنجليس «ليكرز» من المؤثرين في المجتمع الأميركي؛ كونه أحد المنادين بإحداث تغييرات جذرية، مركزاً في الوقت ذاته جهوده واهتماماته على قسوة تعامل الشرطة واللاعدالة العنصرية تجاه أصحاب البشرة السوداء.
رفع جيمس صوته عالياً بعد مقتل جاكوب بلايك (مواطن أميركي من أصل أفريقي) على يد شرطي أطلق النار عليه في ويسكونسن، الصيف الماضي، كما وقف بوجه الرئيس السابق دونالد ترمب، وعمل مع عديد من نجوم الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة «إن بي إيه» من أجل حمل أصحاب البشرة السوداء على التصويت بكثرة في الانتخابات الأميركية الأخيرة التي فاز بها جو بايدن.
صرح جيمس عقب فوز فريقه على بورتلاند ترايل بلايزرز 102 - 93: «أنا الشخص الخطأ للعبث معه لأني أقوم بواجبي».
ردّ جيمس على تصريحات نجم ميلان الإيطالي «إبرا» الذي اعتبر أنه على الرياضيين «البقاء بعيداً عن السياسة»، ذاكراً بالاسم جيمس، وطالبه بالكف عن نشاطاته السياسية.
ومما قاله الهداف السويدي: «(ليبرون) ظاهرة بما يفعله، ولكن لا أحب عندما يكون للناس هالة ما، فيعمدون إلى التعاطي بالشأن السياسي في الوقت ذاته».
وجاءت تصريحات إبراهيموفيتش خلال مقابلة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «ويفا» على قناة «ديسكفوري» في السويد، مضيفاً أنه «خطأ» أن يدوس الرياضيون خارج حدودهم.
وتابع: «لا أتعاطى الشأن السياسي... هو الخطأ الأول الذي يرتكبه الناس عندما يصبحون من المشاهير وضمن هالة ما. ابقَ خارج هذا الإطار. فقط قم بما تقوم به بشكل أفضل لأنه لن يبدو جيداً».
وكان جيمس قد ساعد في تأسيس منظمة «أكثر من تصويت» التي عززت من إقبال الناخبين في المناطق ذات الغالبية السوداء. وجندت هذه المنظمة أكثر من 40 ألف متطوع للعمل في صناديق الاقتراع خلال الانتخابات الفيدرالية التي أجريت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020.
ويؤكد جيمس أن الفوز بالألقاب هو أمر مهم، ولكن التأثير وإلهام الناس وتوحيد الأميركيين هو مجرد مكافأة.
ويقول: «في نهاية المطاف لا أسكت بشأن الأشياء الخطأ. أعظ عن شعبي وأعظ عن المساواة واللاعدالة الاجتماعية، العنصرية وقمع الناخبين. أشياء تحدث في مجتمعنا».
ويتابع: «لن ألتزم بالرياضة أبداً. أعرف مدى قوة صوتي».
ويؤكد «الملك» أنه يود أن يشعر بأنه بداية لشيء أكبر بكثير في الرياضة.
وأردف: «تشاهد صغاراً يتكلمون عن أشياء يشعرون أنها غير عادلة... ولفترة طويلة نسمع: نحن كرياضيين يجب أن نكون شاكرين على قدرتنا على رمي كرة، التجاوز مع الكرة، وأرجحة مضرب بيسبول. لا يجب أن تكون قادراً على التحدث عن أي شيء آخر».
وختم قائلاً: «لم تعد هذه هي الحال. لن يكون الأمر كذلك لفترة طويلة».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا كرة السلة أخبار السويد سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة