الأمير هاري يكشف تفاصيل عن حياته الجديدة وعدم تخليه عن المَلكية

الأمير هاري يكشف تفاصيل عن حياته الجديدة وعدم تخليه عن المَلكية

السبت - 15 رجب 1442 هـ - 27 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15432]
الأمير هاري وزوجته ميغان (أ.ف.ب)

صرح دوق ساسكس الأمير هاري، بأنه لم يتخلَّ عن العائلة المالكة، وأن حياته سوف تظل دائماً معنية بالخدمة العامة، حسب صحيفة «ميترو» اللندنية. ووجه الأمير هاري الانتقادات إلى الصحافة بسبب «تدمير صحتي العقلية»، وقال إنه والسيدة ميغان يواجهان معاً «بيئة بالغة الصعوبة» لا سيما بعد أن اتخذا قرار الاستقالة من المناصب الملكية في المملكة المتحدة.
وفي مقابلة مع جيمس كوردن، قال الأمير هاري إنه لم يبتعد أبداً عن العائلة المالكة، بل كان يحاول التراجع بدلاً من التنحي الكامل. وقال أيضاً إنه يحتاج إلى الانتقال بأسرته للبدء في حياة جديدة في الولايات المتحدة، غير أنه أصر قائلاً: «لن أرحل أبداً، ولسوف أساهم على الدوام. وحياتي معنية تماماً بالخدمة العامة. سوف تدور حياتي حول العناية والاهتمام بالخدمة العامة وتشاركني زوجتي ميغان في ذلك». وتحدث الأمير هاري عن علاقته المبكرة بالسيدة ميغان، 39 عاماً، قبل أن تتحول حياتهما إلى بؤرة اهتمام الصحافة.
وقال إن المواعدة، بالنسبة إليه أو لأي فرد آخر من أفراد العائلة المالكة، قد انقلبت رأساً على عقب. وقال للسيد كوردن إن المواعدات الأولى جرت داخل المنزل فقط، ولم يتمكنا من الخروج كثيراً في الأماكن العامة. وأضاف يقول: «لقد أمضينا قدراً هائلاً من الوقت رفقة بعضنا البعض فقط. لم يكن هناك إلهاء من أي جهة. ولقد كان شيئاً عظيماً ورائعاً. لقد قطعنا شوطاً ًكبيرا في التقارب بعضنا من بعض خلال أول شهرين».
وفي المقطع المصور قبل أن يعلن الأمير هاري وقرينته ميغان أنهما لن يكونا أعضاء عاملين في الأسرة المالكة، انضم هاري رفقة جيمس كوردن في جولة في مدينة لوس أنجليس. وبدأ الأمر بطلب جيمس من الأمير هاري أن يدفع، فأجابه الأمير قائلاً: «تعلم أننا نحن أفراد العائلة المالكة لا نحمل النقود في جيوب معاطفنا».
وخلال الجولة قدم السيد كوردن الشاي إلى الأمير هاري بعد الظهيرة في حين كان الأمير يشير إلى منازل المشاهير في الجوار، بما في ذلك منزل النجم السينمائي ديفيد شويمر، ومنزل النجم بروس ويليس.
وأخبره الأمير هاري كيف تعلمت الملكة والأمير فيليب استخدام تطبيق «زووم» للمحادثات المرئية وتمكنا من رؤية الطفل آرتشي في أثناء ما كان يركض ويلعب في كاليفورنيا. وقال أيضاً إن الكلمة الأولى التي نطق بها الصغير كانت «تمساح»، وأنهما في الليالي العادية يعتنيان بإعداد الشاي، ويتعاونان في نظافة الطفل معاً والقراءة له قبل النوم.


أميركا المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة