تايغر وودز يستعيد وعيه بعد عمليات جراحية في الساق

تايغر وودز يستعيد وعيه بعد عمليات جراحية في الساق

نجم الغولف الأميركي أصيب في حادث مروري
الخميس - 13 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15430]
شرطة لوس أنجليس تتفقد سيارة نجم الغولف تايغر وودز المحطمة (د.ب.أ)

خضع نجم الغولف الأميركي تايغر وودز لعمليات جراحية متعددة في الساق اليمنى، وذلك بعد إصابته في حادث مروري، أول من أمس الثلاثاء. وحسب ما أوردته «وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)»؛ فقد استعاد وودز وعيه أمس ظهراً وبدأ في الاستجابة.
وتعرض تايغر وودز (45 عاماً) لحادث مروري «فردي» بسيارته بالقرب من رانتشو بالوس فيرديس؛ إحدى مدن مقاطعة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، حسب ما ذكرته الشرطة المحلية التي أوضحت أن السيارة «تعرضت لأضرار بالغة». وقال أنيش ماهاجان، كبير المسؤولين بمركز «هاربور يو سي إل إيه» الطبي، إن تايغر وودز أصيب بكسور مفتوحة عدة في الجزء السفلي من الساق اليمنى، وجرى تثبيت شريحة في عظام الساق ومسامير في الكاحل خلال العملية الجراحية.
وأضاف ماهاجان: «إصابات العضلات والأنسجة الرخوة في الساق تطلبت الإزالة الجراحية لغطاء العضلات لتخفيف الضغط الناجم عن التورم».
وذكر داريل أوسبي، مسؤول الإطفاء في مقاطعة لوس أنجليس، أن تايغر وودز كان في السيارة بمفرده، وقد كان واعياً لدى وصول المسعفين إلى مكان الحادث في وقت مبكر من صباح الثلاثاء.
وأضاف أوسبي أن تايغر وودز كان في «حالة خطيرة لكن مستقرة»، ونُقل إلى أحد مستشفيات لوس أنجليس.
وقال أليكس فيلانويفا، مدير شرطة لوس أنجليس، في مؤتمر صحافي إنه «لا يوجد حالياً أي دليل على أن تايغر وودز كان يقود سيارته تحت تأثير مخدرات أو مشروبات كحولية عندما وقع الحادث».
وأضاف فيلانويفا أن التحقيقات لا تزال جارية بشأن الأسباب المحتملة لوقوع الحادث.
وتابع: «لحسن الحظ، كان الجزء الداخلي للسيارة سليماً إلى حد ما، وإلا لكان من الممكن أن يكون الحادث مميتاً».
وذكرت مجلة «غولف دايجست»؛ وهي المجلة الأكثر شهرة في العالم المختصة في لعبة الغولف، أن وودز كان في كاليفورنيا لإجراء جلسة تصوير تستغرق يومين عقب استضافته على هامش بطولة «رابطة محترفي الغولف»، والتي لم يشارك فيها بسبب عملية في الظهر أجراها في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
وأشارت «غولف دايجست» إلى أن «صوراً ظهرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي لوودز وهو يبتسم مع (لاعب كرة السلة) السابق دوين وايد و(الممثل) ديفيد سباد في ناد ريفي يوم الاثنين، لكن حركته ما زالت مقيدة... لم يسدد الكرات بعد أو يدفع بها إلى داخل الحفرة».
وأضافت: «ظهر بحالة جيدة يوم الاثنين، لكنه لم يذهب إلى ملعب الغولف من أجل اليوم الثاني للتصوير».
وكانت آخر منافسة خاضها وودز في ديسمبر الماضي وخضع بعدها لجراحة في الظهر كانت خامس جراحة في الظهر يخضع لها بشكل عام.
وقال وودز لشبكة «سي بي اس» التلفزيونية يوم الأحد الماضي إنه غير واثق بإمكانية مشاركته في البطولة الكبرى الأولى بالموسم؛ «بطولة الأساتذة» في «أوجوستا ناشيونال» يوم 8 أبريل (نيسان) المقبل.


أميركا الجولف حادث

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة