ميليشيات إثيوبية تنهب مزارعين سودانيين

ميليشيات إثيوبية تنهب مزارعين سودانيين

الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
لاجئون إثيوبيون يتجمعون بمخيم أم ركوبة للاجئين في القضارف بشرق السودان (أ.ف.ب)

أفاد تقرير إخباري سوداني بأن «ميليشيات إثيوبية مدعومة من جيش بلادها» نهبت محاصيل مزارعين سودانيين بعد أن طردتهم بقوة السلاح من الأراضي التي استردها الجيش السوداني مؤخراً.
ونقل موقع «سودان تريبيون» عن مصادر محلية القول إن الميليشيات الإثيوبية توغلت مرة أخرى في مساحات استردها الجيش السوداني بالفشقة الكبرى وعمدت إلى إطلاق وابل من الرصاص الكثيف، مما أثار حالة من الرعب الشديد وسط المزارعين، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
وأفادوا بأن الميليشيات الإثيوبية توغلت هذه المرة وبرفقتها مزارعون من قوميتي الأمهرا والكومنت، وطردوا العمال والمزارعين السودانيين بإطلاق الأعيرة النارية والذخيرة المضيئة في الهواء.
وبدأ الجيش السوداني منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إعادة الانتشار في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقاً إنه استرد 90 في المائة من المساحات التي كانت تحتلها قوات وميليشيات إثيوبية منذ 26 عاماً.
من جانبها، تتهم إثيوبيا القوات المسلحة السودانية بتأجيج الأوضاع على الحدود بالتوغل داخل مناطقها واحتلال أراضيها الزراعية.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة