شمس {العالمي} تحجب الهلال في قمة «مرسول بارك»

شمس {العالمي} تحجب الهلال في قمة «مرسول بارك»

الفيصلي يقهر الاتحاد بثلاثية... والاتفاق يكسب تحدي الفتح في دوري المحترفين
الأربعاء - 13 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15429]

نجح فريق النصر في تكرار تفوقه على غريمه التقليدي الهلال، وكسب المباراة التي جمعت بينهما في قمة منافسات الجولة العشرين من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وبعد التتويج بلقب كأس السوبر، عاد النصر ليكسب مباراته أمام غريمه الهلال بهدف وحيد دون رد في المواجهة التي جمعت بينهما على ملعب «مرسول بارك» في جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض.

ورفع النصر رصيده بهذا الانتصار الثمين إلى النقطة 28 متقدماً إلى المركز الثامن بفارق الأهداف عن فريق التعاون الذي يحتل المركز السابع، فيما تجمد رصيد الهلال عند النقطة 36 في المركز الثاني، ليتسع الفارق النقطي بينه وبين المتصدر الشباب إلى خمس نقاط.

وافتتح الأرجنتيني بيتي مارتينيز، لاعب فريق النصر أهداف المباراة، مع الدقيقة 21، بعدما استغل تمريرة ساقطة من البرازيلي بيتروس، خادعت دفاعات الهلال، ليواجه بيتي حارس مرمى فريق الهلال وينجح في ركنها داخل الشباك كهدف أول.

وشهدت المباراة حالة طرد لسعود كريري، إداري فريق الهلال مع الدقيقة 40، بعد اعتراضه على قرار حكم المباراة الأوروغوياني استيبان، الذي منحه بطاقة صفراء قبل أن يعود ويمنحه البطاقة الحمراء في ذات المشهد.

وفي مكة المكرمة، عاد فريق الاتحاد للتعثر مجدداً بعدما استقبل خسارة جديدة من أمام الفيصلي بثلاثة أهداف لهدف، جمّدت رصيد الفريق عند النقطة 32 وحرمته من التقدم نحو المركز الثالث وفقد استغلال فرصة تعثر غريمه التقليدي الأهلي في ذات الجولة ليظل حاضراً في المركز الرابع.

ونجح الفيصلي في العودة بنقاط ثمينة خارج أرضه بعد فوزه المهم الذي واصل فيه نغمة انتصاراته، ورفع عنابي سدير رصيده إلى النقطة 26 متقدماً في لائحة الترتيب بعد انتصاره في جولتين على التوالي.

وقلب الفيصلي تأخره بهدف مبكر إلى فوز عريض بثلاثة أهداف، حيث افتتح الاتحاد التسجيل عن طريق البرازيلي رومارينهو في الدقيقة 28، قبل أن تحضر أول أهداف الفيصلي عن طريق الخطأ من لاعب الاتحاد حمد المنصور مع الدقيقة 73 لينجح تافارس في إضافة الهدف الثاني للفيصلي مع الدقيقة 82 قبل أن يعزز ألكسندر ميركل تقدم فريقه بهدف ثالث في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

وفي مدينة الأحساء، حوّل فريق الاتفاق تأخره بهدف أمام مستضيفه الفتح إلى فوز ثمين بثلاثة أهداف لهدفين، ليعود فارس الدهناء بنقاط المواجهة التي أعادت له نغمة الانتصارات وقادته للتقدم نحو المركز الخامس في لائحة ترتيب الدوري بعدما رفع رصيده إلى النقطة الثلاثين، مقابل تجمّد رصيد الفتح عند النقطة 25.

وافتتح صاحب الأرض، فريق الفتح، أهداف المباراة عن طريق توفيق بوحيمد مع الدقيقة 36 قبل أن يعدل المغربي وليد أزارو النتيجة في الدقيقة 47، ليعود الفتح مجدداً للتقدم عن طريق ضربة جزاء سجلها ميتشيل تي فريدي في الدقيقة 62، لينجح الفريق الضيف «الاتفاق» في العودة للمباراة مجدداً بهدف التعادل الذي حمل توقيع محمد الكويكبي، قبل أن يسجل نعيم السليتي هدف الفوز لفريقه.

وفي مدينة حفر الباطن، تغلب صاحب الأرض «فريق الباطن» على الظروف التي أحاطت به قبل بدء مواجهته أمام القادسية بغياب عدد كبير من لاعبيه لإصابتهم بفيروس «كورونا»، وذلك بعدما أجبر الباطن ضيفه القادسية على التعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ودخل فريق الباطن المواجهة وسط نقص كبير في لاعبيه الأساسيين، حيث شارك خمسة لاعبين فقط من القائمة الأساسية بينما بقية عناصر الفريق من الأسماء البديلة واللاعبين الشباب.

وافتتح القادسية أهداف المباراة عن طريق مهاجمه النيجيري ستانلي في الدقيقة 17، قبل أن يستغل فابيو أبرو، مهاجم الباطن، خطأ فيصل مسرحي، حارس مرمى القادسية، ويسجل هدف التعادل قبل نهاية شوط المباراة الأول بلحظات، ليعود الباطن ويتقدم بالنتيجة عن طريق البديل صالح آل عباس في الدقيقة 73، قبل أن يعود القادسية ويعدل النتيجة بهدف كارلوس أندريا في الدقيقة 75.

وتقاسم الفريقان نقاط المواجهة، ليرفع القادسية رصيده إلى النقطة 29 متراجعاً نحو المركز الخامس، مقابل 24 نقطة لفريق الباطن جعلته في المركز الثاني عشر بفارق الأهداف عن أبها الذي تراجع نحو المركز الحادي عشر.

وفي صراع المراكز الأخيرة، خيّم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على مواجهة العين، وضيفه فريق ضمك، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة التي أُقيمت على ملعب مدينة الملك سعود الرياضية بمدينة الباحة، حيث ظل العين في المركز الأخير برصيد 15 نقطة مقابل 17 نقطة لفريق ضمك الذي واصل حضوره في المركز الخامس عشر.

وافتتح العين الذي بدأ باحثاً بجدية أكثر عن نقاط المباراة، أهداف المواجهة عن طريق لاعبه حسن الحربي في الدقيقة 46، ليعود فريق ضمك ويسجل هدف التعادل عن طريق منصور حمزي في الدقيقة 77.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة