حادث دنفر: إجهاد المعادن سبب تعطل محرك طائرة «بوينغ 777»

حادث دنفر: إجهاد المعادن سبب تعطل محرك طائرة «بوينغ 777»

الثلاثاء - 12 رجب 1442 هـ - 23 فبراير 2021 مـ
اشتعال محرك طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز بعد الإقلاع من دنفر (أ.ب)

قال المحققون إن إحدى شفرات المروحة في محرك الطائرة التي تعطلت بعد وقت قصير من إقلاعها في مدينة دنفر بولاية كولورادو الأميركية ظهرت عليها علامات إجهاد معدني، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأوضح المجلس الوطني لسلامة النقل (إن تي إس بي) أن الشفرة ستخضع لمزيد من الفحوصات.

وتمكنت رحلة 328 التابعة لـشركة «يونايتد إيرلاينز» من الهبوط الاضطراري في مطار دنفر يوم السبت، لكن أجزاء من المحرك سقطت على المنازل. ولم تتسبب هذه الحادثة بأي إصابات بشرية.

وأوصت «بوينغ» بمنع تحليق جميع طائراتها من طراز 777 التي تحتوي على نفس المحرك. وقالت إنه يجب تعليق 128 طائرة لحين إجراء عمليات التفتيش. وأشارت شركة «يونايتد إيرلاينز» ومصر للطيران والمشغلون في اليابان وكوريا الجنوبية إنهم لن يستخدموا حالياً طائراتهم من طراز «بوينغ 777».

وأعلنت بريطانيا أمس أن طائرة «بوينغ 777» المزودة بمحركات مماثلة لتلك التي اشتعلت على متن طائرة في الولايات المتحدة ستمنع من دخول المجال الجوي البريطاني.

وقال وزير النقل غرانت شابس إن القيد المؤقت ينطبق على الطائرات المجهزة بمحركات «برات آند ويتني 4000 - 112».

وأشار المجلس الوطني لسلامة النقل في وقت متأخر من أمس (الاثنين) إلى أن اثنتين من شفرات المروحة على محرك «برات آند ويتني» لرحلة 328 قد تعطلت. وأظهرت إحدى الشفرات علامات الإجهاد المعدني، ويعتقد المحققون أنها انكسرت وتسببت في تعطيل الشفرة الثانية.



وأوضح رئيس «إن تي إس بي» روبرت سوموالت أن الشفرات ستنقل جواً إلى مختبرات «برات آند ويتني» لمزيد من الفحص من قبل مفتشي السلامة. وتابع: «مهمتنا هي فهم ما حدث والسبب وراء الحادثة حتى نتمكن من منع تكرارها مرة أخرى».

وكانت رحلة يونايتد إيرلاينز 328 تقل 231 راكبًا متجهة إلى هونولولو عندما تعرضت لعطل في محركها الأيمن. ووصف ركاب طائرة دنفر «انفجارا كبيرا» بعد وقت قصير من إقلاعها وبدأت الطائرة تهتز بعنف.

ولحسن الحظ، تمكنت الطائرة من العودة بأمان إلى مطار دنفر، ولكن تم العثور على حطام المحرك متناثرة فوق منطقة سكنية في بلدة برومفيلد القريبة. وعثر أيضاً على شظايا في ملعب لكرة القدم وما بدا أنه الجزء الأمامي من غلاف المحرك سقط في الحديقة الأمامية لأحد المنازل.



وقالت «يونايتد ايرلاينز» في بيان إن «الرحلة يو إيه 328 من دنفر إلى هونولولو تعرضت لعطل في المحرك بعد وقت قصير من مغادرتها وعادت بسلام إلى دنفر واستقبلتها طواقم الطوارئ كإجراء احترازي».

في نفس اليوم الذي وقع فيه حادث دنفر، أدى عطل في محرك طائرة شحن من طراز «بوينغ 747» عمرها 30 عامًا إلى سقوط حطام فوق بلدة في هولندا. وسقطت أجزاء مما بدا أنها شفرات لمحرك في بلدة ميرسن وعثر على شفرة واحدة مغروسة في سقف سيارة، بحسب وكالة «رويترز». وأصيب شخصان أحدهما طفل بجروح طفيفة.

وهبطت الطائرة، التي غادرت ماستريخت متجهة إلى نيويورك، بسلام في لييج في بلجيكا المجاورة.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة حوادث طيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة