أوساكا تتقدم بثبات على طريق «النجومية» في عالم التنس

أوساكا تتقدم بثبات على طريق «النجومية» في عالم التنس

الأحد - 9 رجب 1442 هـ - 21 فبراير 2021 مـ
لاعبة التنس اليابانية ناومي أوساكا (أ.ف.ب)

بعد فوزها باللقب الرابع لها في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى، أكدت لاعبة التنس اليابانية ناومي أوساكا (23 عاماً) أنها تمتلك القدرة على الفوز بالألقاب الكبيرة وأنها تنطلق بسرعة هائلة على طريق أبرز لاعبات التنس في التاريخ.
وتُوجت أوساكا بلقب بطولة «أستراليا المفتوحة» بعد فوزها على الأميركية جينيفر برادي، أمس (السبت)، في المباراة النهائية للبطولة، ليكون اللقب الثاني لها في «أستراليا المفتوحة» مقابل لقبين في بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز).
ورفعت أوساكا بهذا رصيدها إلى أربعة ألقاب من أربع مباريات نهائية خاضتها في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى خلال مسيرتها الرياضية حتى الآن.
وبرهنت أوساكا على أنها تمتلك مقومات النجومية في عالم اللعبة. ولدى سؤالها عما إذا كان الفوز بهذا اللقب الرابع سيغيّر شيئاً بشأن وضع الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز (39 عاماً) كواجهة لرياضة التنس على مستوى السيدات، أجابت أوساكا: «لا، على الإطلاق».
ويلمح السؤال بالطبع إلى أن أوساكا تتقدم بثبات على طريق سيرينا وأنها ستصبح الوجه الجديد للعبة في السنوات المقبلة.
وقال نجم التنس السابق بوريس بيكر، الخبير الحالي في «يوروسبورت»، إن أوساكا هي خليفة سيرينا وإنها ستصبح «النجمة الكبيرة» المقبلة في عالم التنس.
وكانت أوساكا المصنّفة الثالثة للبطولة (أستراليا المفتوحة) قد أطاحت في طريقها للقب بالأميركية المخضرمة سيرينا، المصنفة العاشرة للبطولة، حيث تغلبت عليها 6 - 3 و6 - 4 في الدور قبل النهائي للبطولة.
وقد تكون المقارنة الآن مستحيلة بين أوساكا وسيرينا التي ربما تكون أفضل لاعبة تنس في التاريخ.
ولكن المؤكد أن أوساكا نضجت وأصبحت لاعبة بارزة. ومع فوزها باللقب الثاني في «أستراليا المفتوحة»، أكدت اللاعبة اليابانية أن الحاضر والمستقبل لها.
وقد تصبح أوساكا وجهاً منتظماً على منصة التتويج بالبطولات في السنوات المقبلة.
وتشهد النسخة الجديدة من التصنيف العالمي لمحترفات التنس، والتي ستُصدرها الرابطة العالمية للمحترفات غداً (الاثنين)، تقدم أوساكا مجدداً للمركز الثاني بالتصنيف.
وقالت أوساكا بابتسامة خفيفة: «أرى أن الناس لا يتذكرون من يصل للنهائي فيما يظل الفائزون بالألقاب فقط في الذاكرة».
ومن بين اللاعبات اللاتي ينشطن حتى الآن في عالم التنس للمحترفات، لم تفُز أي لاعبة بأربعة ألقاب أو أكثر في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى مثل أوساكا سوى الشقيقتين سيرينا (23 لقباً) وفينوس (سبعة ألقاب).
ولن يظل النهائي المتواضع بين برادي وأوساكا في الذاكرة طويلاً، علماً بأن أوساكا بدت متوترة في بداية المباراة.
ولكن الإحصائيات تجعله نهائياً لا يُنسى بالنسبة لأوساكا، حيث تُوجت باللقب الرابع من أول أربع مباريات نهائية خاضتها في البطولات الأربع الكبرى لتصبح على قدم المساواة مع السويسري روجيه فيدرر واللاعبة السابقة مونيكا سيليش.
وإلى جانب اشتهارها بأنها جذابة وهادئة ومهذبة ودقيقة، تتميز بأنها منفتحة على أسئلة واستفسارات الصحافة العالمية. وتبدو أوساكا خجولة أحياناً لكنها تتسم بالثقة دائماً في التعبير عن رأيها.
ووُلدت أوساكا لأم يابانية وأب من هايتي، كما تحمل الجنسية الأميركية.
وخلال النسخة الماضية من «فلاشينغ ميدوز»، حرصت أوساكا على استخدام قناع وجه (كمامة) تحمل اسماً مختلفاً لضحايا عنف الشرطة الأميركية قبل كل مباراة في البطولة، حيث أفزعتها سلوكيات بعض رجال الشرطة.
ولدى سؤالها عما إذا كانت تستطيع مواصلة حصد الألقاب في البطولات الأربع الكبرى لزيادة رصيدها لأكثر من عشر بطولات فيها، أوضحت أوساكا: «الآن، أحاول الفوز باللقب الخامس»، وأنها ستفكر في الألقاب التالية بعد هذا اللقب.
وتؤكد الألقاب الأربعة التي أحرزتها أوساكا في «أستراليا المفتوحة» (2019 و2021) و«أميركا المفتوحة» (2018 و2020) أنها تمتلك إمكانيات جيدة على الملاعب الصلبة فيما لم تنجح حتى الآن في اجتياز الدور الثالث في أيٍّ من بطولتي «فرنسا المفتوحة» (رولان غاروس) و«إنجلترا المفتوحة» (ويمبلدون).
ولهذا، تركز أوساكا الآن على الفوز بلقبها الأول في «رولان غاروس».
ولكنها أكدت أنها تركز على شيء آخر وأنها تريد أن تُلهم الأجيال المقبلة. كما أكدت: «أتمنى أن أواصل اللعب حتى يأتي وقت أواجه فيه لاعبة كانت تعدّني النجمة المفضلة لديها... أعتقد أن هذا هو أفضل شيء يمكن أن يحدث لي».


أستراليا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة