كاميرا لكل 5 أشخاص... أميركا ثاني أكثر دولة مراقبة للسكان بعد الصين

سكان يرتدون أقنعة واقية ويمشون أمام كاميرات المراقبة في شارع تجاري بووهان (إ.ب.أ)
سكان يرتدون أقنعة واقية ويمشون أمام كاميرات المراقبة في شارع تجاري بووهان (إ.ب.أ)
TT

كاميرا لكل 5 أشخاص... أميركا ثاني أكثر دولة مراقبة للسكان بعد الصين

سكان يرتدون أقنعة واقية ويمشون أمام كاميرات المراقبة في شارع تجاري بووهان (إ.ب.أ)
سكان يرتدون أقنعة واقية ويمشون أمام كاميرات المراقبة في شارع تجاري بووهان (إ.ب.أ)

تعتبر الولايات المتحدة الأميركية ثاني أكثر الدول التي تُخضع شعبها للمراقبة في العالم بعد الصين، مع كاميرا واحدة لكل خمسة أشخاص في المدن الكبرى، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
ووجد تقرير جديد أن المدن الأميركية الكبرى لديها في المتوسط أكثر من 112 ألفا من كاميرات الدائرة التلفزيونية المغلقة (سي سي تي في)، أو حوالي 2.200 لكل 10 آلاف شخص.
ويعتبر هذا الرقم صغيراً جداً بالنسبة للصين، التي لديها 15 مليونا و880 ألفا و491 كاميرا مراقبة في أماكن مثل شنغهاي، أي ما يعادل كاميرا لكل رجل وامرأة وطفل.
ومن الدول الأخرى التي تحتوي على كاميرات مراقبة كثيرة المملكة المتحدة وسنغافورة وأستراليا وألمانيا وبولندا والبرازيل وهونغ كونغ والهند.
ونظر الباحثون أيضاً في عدد المرات التي طلبت فيها البلدان بيانات شخصية من مواطنيها من شركات مثل «غوغل» و«آبل» و«فيسبوك» و«مايكروسوفت» و«تويتر».
واحتلت الصين المرتبة الأولى هنا - ويرجع ذلك أساساً إلى أنها تحجب معظم المواقع - لكن مالطا احتلت المرتبة الثانية بشكل مفاجئ، مع 33 طلب بيانات لكل 10 آلاف شخص، تليها سنغافورة والولايات المتحدة ولوكسمبورغ وألمانيا.
وأجري التقرير بواسطة «وابسايت تول تستر»، الذي يصنف منصات إنشاء مواقع الويب مثل «وينكس» و«سكوارسبيس».
ولإنشاء تصنيفات المراقبة، تمت مقارنة البيانات الموجودة على كاميرات المراقبة من 150 مدينة من أكثر المدن اكتظاظاً بالسكان - بناءً على التقارير الحكومية ومواقع الشرطة والمقالات الإخبارية - بأرقام السكان في تلك المدن.
وبالنسبة إلى التصنيفات عبر الإنترنت، نظر مؤسس موقع «وابسايت تول تستر»، روبرت براندل، في تقارير الشفافية من «آبل» و«فيسبوك» و«غوغل» و«مايكروسوفت» و«تويتر» المرتبطة بمختلف الحكومات، ثم قارن الأرقام حسب سكان ذلك البلد.
وتعتبر الصين أكبر دولة مراقبة لسكانها في العالم مع 10 آلاف و342 كاميرا مراقبة لكل 10 آلاف مواطن، حيث إن هناك كاميرات أكثر من السكان في بعض المناطق.
ومن بين 150 مدينة تم تحليلها في التقرير، كانت 18 من أكثر 20 مدينة تخضع للمراقبة حول العالم موجودة في الصين.
ويقول براندل إن طلبات الحكومة الصينية للحصول على بيانات عبر الإنترنت منخفضة، فقط لأن معظم المنصات محظورة. ويتم إجبار المواطنين على استخدام موقع تواصل اجتماعي يتم الإشراف عليه بإحكام حيث تراقب الحكومة كل شيء.
وتحظر الحكومة الصينية «غوغل» و«فيسبوك» و«تويتر» و«مايكروسوفت»، لكنها ما زالت قادرة على طلب بيانات من «آبل» خاصة بـ94 ألفا و866 من مواطنيها.
ولدى الولايات المتحدة ثاني أقل نسبة من السكان المراقبين بالكاميرات – 2.232 كاميرا لكل 10 آلاف شخص في المدن الكبرى مثل نيويورك وبوسطن.
وتنشغل الحكومة الأميركية أيضاً بمراقبة مواطنيها عبر الإنترنت. ففي عام 2019 وحده، طلبت بيانات شخصية من «فيسبوك» و«تويتر» و«آيفون» و«مايكروسوفت» و«غوغل» لأكثر من 800 ألف أميركي.
وتحتل المملكة المتحدة المرتبة الثالثة بين الدول الأكثر مراقبة للسكان، بمعدل كاميرا مراقبة واحدة لكل 16 مواطناً في مدنها الكبرى، حيث إن لندن وحدها هي موطن لأكثر من 620 ألفا و707 كاميرات أمنية.


مقالات ذات صلة

تكنولوجيا صورة تظهر عدداً من التطبيقات الرقمية على هاتف ذكي (رويترز - أرشيفية)

بدء العمل بالقانون الأوروبي للخدمات الرقمية

دخل قانون الخدمات الرقمية للاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ الجمعة ما يتعين على عمالقة الإنترنت اتخاذ إجراءات صارمة ضد المنشورات التي تحتوي على معلومات غير قانونية.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
أوروبا صورة أرشيفية لشعار شركة «غوغل» (رويترز)

روسيا تغرم «غوغل» 32 ألف دولار بسبب الأخبار الكاذبة

فرضت محكمة روسية اليوم الخميس غرامة على شركة «غوغل» بلغت قيمتها 3 ملايين روبل، أي ما يوازي 32 ألف دولار، لفشلها في حذف ما وصفته الحكومة بالمعلومات الكاذبة.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أفريقيا متظاهرون يرفعون العلم الروسي خلال مظاهرة في يوم الاستقلال في نيامي عاصمة النيجر في 3 أغسطس 2023 (أ.ف.ب)

تقرير: كيف تشن روسيا حربها الإعلامية في النيجر وأفريقيا؟

تمثل شركة فاغنر «العلامة الرئيسية للوجود الروسي في أفريقيا. وتمثل الذراع القوية لروسيا بنشر الأخبار الكاذبة»، وفق تقرير نشرته الاثنين صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
الولايات المتحدة​ تاكر كارلسون (رويترز)

تاكر كارلسون يؤسس شركة إعلامية عبر «تويتر» ومنصات التواصل

بدأ تاكر كارلسون مذيع شبكة «فوكس نيوز» السابق العمل مع صديقه وزميل دراسته نيل باتيل المستشار السابق للبيت الأبيض، لجمع الأموال وإطلاق شركة إعلامية جديدة.

هبة القدسي (واشنطن)

الثقافة والتراث و«الحلوى» العُمانية في معرض الرياض للكتاب

يحتفي المعرض بالفكر والثقافة والأدب والفن والتراث العماني (تصوير: صالح الغنام)
يحتفي المعرض بالفكر والثقافة والأدب والفن والتراث العماني (تصوير: صالح الغنام)
TT

الثقافة والتراث و«الحلوى» العُمانية في معرض الرياض للكتاب

يحتفي المعرض بالفكر والثقافة والأدب والفن والتراث العماني (تصوير: صالح الغنام)
يحتفي المعرض بالفكر والثقافة والأدب والفن والتراث العماني (تصوير: صالح الغنام)

تحلّ سلطنة عُمان ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب، حيث يحتفي المعرض بالفكر والثقافة والأدب والفنّ والتراث العماني، عبر مجموعة كبيرة من الفعاليات والندوات الفكرية والثقافية والأمسيات الشعرية والفنية، يشارك فيها عدد كبير من الأدباء والمثقفين العمانيين.

في المعرض جلسة مشتركة عن «الرواية الخليجية وسؤال ما بعد العالمية» (تصوير: صالح الغنام)

ويشمل الجناح العُماني معرضاً للمخطوطات العُمانية النادرة، ومعرضاً للفنون التشكيلية، والعروض الفنية والموسيقية. إلى جانب شاشة عرض لبثّ أفلام ترويجية وسياحية قصيرة عن سلطنة عُمان، ومجلساً لتقديم الضيافة العُمانية، التي تقدم أصناف الحلوى، مع عرض لصناعة الحلوى العُمانية في الساحات الخارجية للمعرض.

«تكتسب المشاركة أهمية بالغة؛ نظراً لأهمية معرض الرياض بين المعارض الإقليمية والعربية، ولكونها تأتي في ظلّ الحراك المتنامي والتقارب الوطيد بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد».

سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي - وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة

ويضمّ البرنامج الثقافي الذي يمتد طيلة أيام انعقاد معرض الرياض للكتاب، عدداً من الفعاليات الثقافية؛ بينها محاضرات فكرية وتاريخية، وأمسيات شعرية وموسيقية وفنون شعبية، وندوات وحلقات عمل وجلسات حوارية ونقاشات في موضوعات اجتماعية وأدبية مثل: الرواية وأدب الطفل وفنون المعمار، وغيرها.

سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة في الجناح العماني (تصوير: صالح الغنام)

وأكد سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي، وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة، أن مشاركة سلطنة عُمان ضيف شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب العام الحالي، «تكتسب أهمية بالغة؛ نظراً لأهمية معرض الرياض بين المعارض الإقليمية والعربية، ولكونها تأتي في ظلّ الحراك المتنامي والتقارب الوطيد بين البلدين الشقيقين على مختلف الصعد».

 

وقال البوسعيدي: إن «لدى البلدين الكثير مما يمكن استثماره في سياق تفعيل العمل المشترك؛ نظراً لِما يتميّز به البلدان من عمق تاريخي وتراث حضاري وفنون عريقة وطاقات إبداعية كبيرة وتجارب ريادية في الفكر والثقافة والأدب، أثبتت حضورها على المستويات الإقليمية والعربية والعالمية».

وأوضح أن وزارة الثقافة العُمانية حرصت على نجاح هذه التجربة في تقديم الصورة المثلى للثقافة العُمانية في جميع مجالاتها وتجلياتها.

سلطنة عُمان ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب (تصوير: صالح الغنام)

وأشار البوسعيدي إلى أن هناك جهات حكومية وأهلية عُمانية عدة تشارك في هذه الفعاليات، وهي: وزارة الإعلام، ووزارة التراث والسياحة، وجامعة السلطان قابوس، والنادي الثقافي، والجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء، ومركز ذاكرة عُمان؛ مبيّناً أن الجناح العُماني الموحّد سيشمل مفردات عدة تتمثل في معرض المخطوطات العُمانية النادرة، ومعرض للفنون التشكيلية، والعروض الفنية والموسيقية؛ إلى جانب شاشة عرض لبثّ أفلام ترويجية وسياحية قصيرة عن سلطنة عُمان، ومجلس لتقديم الضيافة العُمانية.

 

الثقافة العمانية

 

ويشمل البرنامج الثقافي العُماني في المعرض، جلسات حوارية عدّة، منها جلسة مشتركة تسلّط الضوء على «مجلس التنسيق السعودي - العُماني وتفعيل التعاون الثقافي»، يتحدث فيها كلٌ من السفير الشيخ أحمد بن هاشل المسكري، والدكتور عبد الله بن رفود السفياني.

الجناح العُماني في معرض الرياض الدولي للكتاب (تصوير: صالح الغنام)

وجلسة مشتركة عن «الرواية الخليجية وسؤال ما بعد العالمية»، يشارك فيها كل من: الروائي والشاعر زهران القاسمي، والروائية بشرى خلفان، والباحثة الدكتورة عزيزة بنت عبد الله الطائية، والروائي عبده خال، وتدير الجلسة الدكتورة منى بنت حبراس السليمية. كما يشمل البرنامج جلسة تناقش «واقع المرأة العُمانية: المنجز والمكانة»، بمشاركة الدكتورة ريا المنذرية، والدكتورة عائشة الدرمكية، وتديرها الدكتورة أحلام الجهورية. وجلسة «في رحاب التاريخ العُماني منذ قبل الإسلام إلى النهضة الحديثة»، ترصد أبرز التحولات والملامح، ويتحدث فيها الدكتور سعيد الهاشمي، إلى جانب الدكتور إبراهيم البوسعيدي، وتديرها الدكتورة هدى الزدجالية.

ويشمل البرنامج كذلك جلسة عن الشخصيات العُمانية المدرجة في قائمة «اليونيسكو»، وهم: العلامة الخليل بن أحمد الفراهيدي، والملاح أحمد بن ماجد السعدي، والطبيب ابن عميرة، والفيزيائي ابن الذهبي، والشاعر أبو مسلم البهلاني، والشيخ نور الدين السالمي.

جانب من معرض الرياض الدولي للكتاب (تصوير: صالح الغنام)

ويتضمن البرنامج أمسيتين شعريتين مشتركتين، إحداهما للشعر الفصيح يشارك فيها الشعراء: عبد الله العريمي، وبدرية البدري، ويوسف الكمالي، ومحمد قراطاس، ومحمد إبراهيم يعقوب، وحوراء الهميلي، ويديرها الشاعر خميس بن قلم الهاني.

أما الأمسية الأخرى للشعر الشعبي، فيشارك فيها: فهد السعدي، وصقر المزروعي، والدكتور ناصر الشادي، وسليمان المانع، وتديرها الشاعرة نورة البادية. كما يحفل البرنامج بعدد من المحاضرات الفكرية يقدمها نخبة من المتخصصين، من بينها محاضرة تسلط الضوء على «تجربة التعايش المجتمعي في عُمان» وترصد أسسها وضماناتها، يقدمها الشيخ أحمد بن سعود السيابي، ويديرها الباحث خميس بن راشد العدوي. ومحاضرة تتناول «عُمان في مدونة التراث العربي»، يتحدث فيها الدكتور هلال بن سعيد الحجري، ويديرها الدكتور يونس بن جميل النعماني.

ومحاضرة عن «فنون المعمار العماني: القلاع والحصون أنموذجاً»، يقدمها المهندس سعيد بن محمد الصقلاوي، ويديرها الباحث فهد الرحبي.

ويتضمن البرنامج محاضرة أخرى عن «التراث المخطوط المشترك بين سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية»، يقدمها الباحث محمد العيسري.

 

وفي مجال أدب الطفل، تقدم الدكتورة وفاء الشامسية «ورشة متخصصة في الكتابة الإبداعية للأطفال».

وفي الجانب الفني، يشتمل البرنامج على مشاركة فرقتين عمانيتين، هما: فرقة البلد الموسيقية التي ستقدم حفلات غنائية عدة للجمهور السعودي، وفرقة التراث للفنون الشعبية.


بعد كارثة العراق... كيف نتصرف عند نشوب حريق في مكان مُغلق؟

الدمار يظهر داخل صالة للأعراس تعرضت لحريق ضخم في العراق (د.ب.أ)
الدمار يظهر داخل صالة للأعراس تعرضت لحريق ضخم في العراق (د.ب.أ)
TT

بعد كارثة العراق... كيف نتصرف عند نشوب حريق في مكان مُغلق؟

الدمار يظهر داخل صالة للأعراس تعرضت لحريق ضخم في العراق (د.ب.أ)
الدمار يظهر داخل صالة للأعراس تعرضت لحريق ضخم في العراق (د.ب.أ)

كسرت الأخبار المرتبطة بالحريق، الذي نشب وسط حفل زفاف بالعراق، قلوب ملايين المتابعين؛ ليس فقط في عالمنا العربي، بل أيضاً حول العالم، خصوصاً مع ظهور الصور والفيديوهات من موقع الحادث، وارتفاع عدد الضحايا إلى أرقام ضخمة، مما دفع الكثيرين لوصف الأمر بـ«الكارثة» الفعلية.

واندلع حريق في قاعة للأعراس ببلدة في شمال العراق، وتقول السلطات إنه نجَم عن «ألعاب نارية» وموادّ بناء سريعة الاشتعال. وقُتل 100 شخص على الأقل، وأُصيب أكثر من 150 آخرين بجروح، وفق حصيلة غير نهائية نشرتها السلطات.

وكان في القاعة التي لم تكن مستوفية شروط السلامة نحو 900 مدعوّ، لحظة وقوع الحريق، وفق وزارة الداخلية.

الدمار الذي سبّبه الحريق داخل قاعة مغلقة خلال حفل زفاف في العراق (د.ب.أ)

وهنا يراودنا جميعاً السؤال التالي: «كيف نتصرف حال وقوع حريق في مكان مغلق»؟

يشرح الخبير والمكلَّف بإدارة «مدرسة التدريب على الإنقاذ والإطفاء في الأماكن المغلقة»، في مقر العمليات المركزية بالدفاع المدني اللبناني، ميشال صليبا، في حديثه، لـ«الشرق الأوسط»، أنه من المهم عدم الهلع فوراً عند الشعور بنشوب حريق، ومحاولة التركيز على عملية الإخلاء بهدوء قدر الإمكان.

ومن الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها، وفقاً للمسؤول في الدفاع المدني اللبناني:

- عدم الاندفاع باتجاه الباب الرئيسي على الفور، خصوصاً إذا كنت بعيداً عنه.

- محاولة التهدئة وعدم الشعور بالهلع، والتركيز على معرفة خطة الإخلاء.

- التفتيش عن مخارج الطوارئ «EXIT»، ومحاولة الإنصات لخطة الإخلاء، ويحدث ذلك عبر الانتباه لإرشادات المسؤولين داخل المكان.

- عند إحصاء المخارج، يمكن التوجه إلى أقرب باب والخروج منه، دون المشاركة في التدافع.

- تنظيم الوعي لدى الناس الموجودين عبر إخبارهم بضرورة التوجه إلى مخارج الطوارئ الأقرب إليهم وليس الباب الأساسي.

- محاولة استخدام مطفأة الطوارئ إذا وُجدت في موقع قريب منك، لكن مع عدم إضافة الوقت، خصوصاً إذا كان الوضع يتطور سريعاً للأسوأ.

- ضرورة عدم الاختباء داخل المكان المُغلق بسبب نقص الأكسجين الذي يرافق أي حريق ينشب.

- القفز من النافذة في الحالات الطارئة إذا كان الوضع يسمح بذلك فقط (طابق غير مرتفع).

- عدم المشاركة في إطفاء الحريق إلا إذا كان الشخص مدرَّباً على ذلك، ولديه معرفة بالأمر؛ لأن أي طرق خاطئة قد تزيد الأضرار، وليس العكس.

أهمية التوعية والجهوزية

يؤكد صاليبا أنه من الأساسي لتفادي خَسارة الأرواح عند اندلاع حريق، نشر التوعية في المجتمعات حول كيفية التصرف خلال هذه الحوادث، وإلزام الأماكن الداخلية كافة بوضع خطة طوارئ قابلة للتنفيذ بسهولة.

وتابع الخبير: «من الأساسي جداً أن يكون لدى كل صالة داخلية أو مطعم أو قاعة مؤتمرات خطة واضحة، لإجلاء الناس عند الإحساس بنشوب حريق، ويشمل ذلك مطافئ الطوارئ (اثنتان على الأقل)، ومخارج طوارئ تتناسب مع المساحة».

وأوضح صليبا «مثلاً إذا كانت الصالة تستوعب 100 شخص، فيجب على المخارج أن تكون مجهزة لإخراج شخص واحد كل 3 ثوانٍ، ومن هنا يجب زيادة عدد أو حجم المخارج، وفق عدد الأشخاص الذي تستوعبه القاعة».

وأشار إلى أهمية نشر التوعية بين الطلاب في المدارس، والإصرار على الموظفين في كل الأمكنة بمتابعة ما يصدر من إرشادات خاصة بالدفاع المدني، والتي تُنشَر على موقعه الإلكتروني بشكل موسمي، وتدريبهم على استخدام المطافئ ومعرفة مخارج الطوارئ من حولهم.

وتطرّق الخبير أيضاً إلى ضرورة «مواكبة مسؤولي السلامة في الأماكن المغلقة للتكنولوجيا ومواد البناء الجديدة». وقال «هناك أجهزة تعمل أوتوماتيكياً عند حدوث حريق، ويجب أيضاً متابعة المواد الجديدة التي تُستخدم في البناء، ومعرفة مدى خطورتها، ومحاولة وضع خطة الطوارئ بعد دراسة المواد والوقت الذي قد تستلزمه للاشتعال».

حريق داخل المنزل

أما إذا كان الحريق داخل المنزل مثلاً، فتقول منظمة «يازا للسلامة العامة» في لبنان، عبر موقعها الإلكتروني، إنه في البداية يجب تحديد خصائصه ومصدره؛ لمعرفة السلوك الواجب اتباعه.

وتشير إلى أنه يجب أن يتحلى الإنسان بالهدوء والشجاعة وضبط النفس.

في حرائق المنازل، يجب التصرف وفقاً للخطوات الآتية، وفق «يازا»: الحماية، الإخلاء، الإبلاغ والإطفاء. عند اندلاع الحريق، يجب التفكير مباشرة بتأمين الحماية الشخصية، وعدم التعرض للخطر، وإخلاء المبنى مباشرة من السكان عبر مَخارج النجاة، وعدم استخدام المصاعد الكهربائية.

ومن ثم يجب الاتصال بأرقام الطوارئ، وإبلاغهم عن الحادث.

وتوضح «يازا» أنه إذا تعدّى الحريق الحجم الذي يمكن التحكم فيه، فيجب المغادرة فوراً، وعدم التلهي بارتداء الثياب، أو أخذ الأشياء الثمينة، لإنقاذ حياتك.

وتشرح المجموعة أنه بعد مغادرة المنزل، يجب إغلاق جميع الأبواب؛ لأن تيارات الهواء الداخلة من الأبواب والنوافذ تزيد من شدة الحريق.

أما إذا لم يجد الشخص طريقاً للخروج من المنزل، فعليه عدم القفز من النوافذ إلا إذا كان في الطابق الأرضي أو الأول على الأكثر. وإذا كان في الطبقات المرتفعة، عليه الانتظار في جوار النافذة للفت انتباه فِرق الإطفاء حتى يجري إنقاذه، كما يجب عدم العودة إلى المنزل قبل إخماد الحريق كلياً.


مصر تُنهي ترميم إحدى أقدم النسخ القرآنية

المصحف النادر (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)
المصحف النادر (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)
TT

مصر تُنهي ترميم إحدى أقدم النسخ القرآنية

المصحف النادر (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)
المصحف النادر (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)

احتفلت «دار الكتب والوثائق القومية المصرية» بالانتهاء من ترميم مصحف حجازي مبكر يعود إلى النصف الأول من القرن الأول الهجري.

وأقيمت الاحتفالية (الأربعاء)، بعنوان «الجمهورية الجديدة والحفاظ على التراث» في مقر الدار بالفسطاط، بجوار متحف الحضارة القومي.

خلال الحفل الذي حضره عدد كبير من المهتمين بالتراث، عُرض فيلم تسجيلي عن المصحف وتاريخه ومراحل ترميمه، وقدَّم خلاله مركز الترميم بدار الكتب شرحاً تفصيلياً لمراحل الترميم والتجليد التي تمت بالكامل في معمل الترميم بالدار على يد خبراء المركز.

النسخة القرآنية تضم 31 صفحة (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)

وقال رئيس الدار الدكتور أسامة طلعت لـ«الشرق الأوسط»: «إنّ قِدم المصحف وتاريخه أمر مؤكد من الناحيتين الفنية والعلمية. ورغم أنه كان محفوظاً بمخازن الدار المطوَّرة، ولا يحمل أي تواريخ، فإنّ علماء ألماناً حدّدوا تاريخه عبر اختبار الكربون المشع، لستّ صفحات منه موجودة في برلين»، مضيفاً: «نطمئن تماماً للقول إنّ هذه النسخة إنْ لم تكن الأقدم في العالم، فهي من أندر وأقدم النسخ القرآنية»، مؤكداً أنّ «صفحاته مصنوعة من الرق المستخلص من جلود الأغنام والغزلان».

صورة من المصحف بعد الترميم (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)

وأشار رئيس الدار إلى أنّ «عملية ترميم 31 صفحة استغرقت نحو عامين، فترميم الورق يستغرق وقتاً طويلاً، إذ يجري التعامل مع رقائق جلدية عتيقة تستلزم دقة شديدة».

النسخة النادرة تضم سورة آل عمران كاملة و10 سور أخرى (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)

وكشف عن «التخطيط لإتاحة هذه النسخة أمام الباحثين والزائرين خلال الفترة المقبلة بعد الانتهاء من ترميمها بمعامل الدار التي تعمل على مدار الساعة في ترميم المخطوطات النادرة التي تضمّها، ويبلغ عددها 51 ألف مخطوط، كُتِبت جميعها بخط اليد على ورق البردي، أو الرق».

جانب من احتفالية ترميم المصحف النادر (دار الكتب والوثائق القومية المصرية)

ووفق طلعت، تضمّ الصفحات المرمَّمة التي يبلغ عددها 31، سورة آل عمران كاملة، بجانب 10 سور أخرى.


لأول مرة... علماء يتمكنون من الكتابة على الماء!

لأول مرة... علماء يتمكنون من الكتابة على الماء!
TT

لأول مرة... علماء يتمكنون من الكتابة على الماء!

لأول مرة... علماء يتمكنون من الكتابة على الماء!

اكتشف علماء طريقة للكتابة مباشرة على الماء السائل، ما يخلق أنماطًا واضحة وطويلة الأمد تطفو على سطح السائل.

وفي الدراسة الجديدة، التي نُشرت في 21 أغسطس(آب) الماضي بمجلة «Nano Micro Small»، قام بينو ليبشين وزملاؤه بجامعة دارمشتات التقنية وجامعة غونان غوتنبرغ بألمانيا بتطوير طريقة لإنشاء كتابة طويلة الأمد داخل السائل.

وتعتمد الكتابة المائية على عملية كيميائية تسمى داء الانتشار؛ وهي حركة عفوية لأنواع مختلفة من الجزيئات، ناجمة عن اختلاف في التركيز داخل خليط سائل.

ويعمل الخليط السائل الذي ابتكره الفريق، والذي يحتوي على تركيز منخفض من جسيمات مشحونة تسمى (الأيونات)، بمثابة «الورقة». فيما يتكون «الحبر» من جزيئات غروانية (صلبة) كبيرة متناثرة بشكل رقيق عبر المحلول بأكمله. وكان «القلم» عبارة عن حبة صغيرة واحدة للتبادل الأيوني (جسيم قادر على مبادلة الجزيئات المشحونة في الخليط السائل بجزيئات مشحونة مختلفة أصغر)، وذلك وفق ما نشر موقع «لايف ساينس» العلمي.

وحسب الموقع، فعندما تتبادل الأيونات الأكبر مع الأيونات الأصغر، يمكن للأيونات الأصغر أن تتحرك (تنتشر) بشكل أسرع وهذا يؤدي إلى اختلاف في التركيز. إذ إن تدرج التركيز هذا في توزيع الأيونات يجبر السائل الموجود في قاع الحاوية بالقرب من المكان الذي ستتحرك فيه الخرزة. بينما يحمل السائل المتحرك الجزيئات الغروية المرئية (الحبر) معه.

ومن خلال تدوير السائل (الورق) على مسرح صغير، استغل ليبشن وبالبيرغ الجاذبية لتوجيه قلم خرز التبادل الأيوني عبر المحلول لإنشاء أنماط مختلفة؛ فعندما تتحرك الخرزة عبر السائل، يتم سحب الجزيئات الغروية إلى أثرها من خلال تأثير تدرج التركيز، ما يؤدي إلى ظهور خط مرئي حيث كان القلم.

ومن أجل المزيد من التوضيح، قال ليبشين «ان القلم صغير، فإنه لا يزعج المذيب المحيط به كثيرًا؛ فالقلم الأكبر من شأنه أن يحرك الماء ويدمر ما كنت تكتبه. فالجزيئات الغروية كبيرة جدًا وثقيلة بحيث لا يمكنها التحرك كثيرًا في المياه الساكنة خلال النطاق الزمني للتجربة، ولهذا السبب تظل الخطوط مرئية». وفي هذا الاطار، طور الفريق هذه التقنية باستخدام الماء كورق وجزيئات السيليكا كحبر، وقاموا بعد ذلك باستكشاف ما إذا كانت مجموعات الورق والقلم والحبر الأخرى فعالة أم لا.


مشاركة الأطفال في طهي الطعام تنمي مهارات ضبط النفس

عادة ما تحمّس الأطفال للمشاركة في أنشطة الكبار (بابليك دومين)
عادة ما تحمّس الأطفال للمشاركة في أنشطة الكبار (بابليك دومين)
TT

مشاركة الأطفال في طهي الطعام تنمي مهارات ضبط النفس

عادة ما تحمّس الأطفال للمشاركة في أنشطة الكبار (بابليك دومين)
عادة ما تحمّس الأطفال للمشاركة في أنشطة الكبار (بابليك دومين)

اثنان من أفضل المؤشرات على الصحة والرفاهية مدى الحياة هما مهارات ضبط النفس في مرحلة الطفولة المبكرة وعادات الأكل الصحية، وفق نتائج دراسة جديدة نُشرت (الخميس)، في دورية «تنمية الطفولة».

وكما أفادت نتائج الدراسة، فإن القيام بأشياء مثل خلط مكونات الطعام معاً دون سكبها على الأرض، وغناء أغنية أثناء وجود شيء ما في الميكروويف، يساعد الأطفال الصغار على تعلم العديد من مهارات ضبط النفس المهمة، مثل الانتباه والتحكم في أجسادهم والانتظار بصبر والتعاون مع والديهم.

قال الباحث الرئيسي، روبرت نيكس، أستاذ التنمية البشرية والدراسات الأسرية بجامعة ويسكونسن ماديسون الأميركية، في بيان صادر الخميس: «من المشجع أن الآباء والأطفال الصغار متحمسون جداً لطهي الأطعمة الصحية معاً».

ويتعلم الآباء بسهولة استراتيجيات جديدة تحول الروتين اليومي، مثل إعداد الغداء، إلى شكل من أشكال الوقت الجيد مع أطفالهم الصغار الذين يكون هذا النشاط بالنسبة لهم تعليمياً وممتعاً في الوقت نفسه.

وسلّطت الدراسة الضوء على برنامج جديد مصمم خصيصاً بحيث يعلم الآباء كيفية طهي الطعام بمشاركة أطفالهم الذين يبلغون من العمر عامين، مما يساعد الأطفال الصغار على تنمية مهارات ضبط النفس وعادات الأكل الصحية.

قال دكتور أسامة إبراهيم، أستاذ علم النفس التربوي بحامعة سوهاج في مصر: «كلمة السر في اكتساب الطفل مهارات ضبط النفس، هو ما يُعرَف بـ(تأجيل الإشباع)، لما له من علاقة قوية بأمرين؛ الأول هو قدرة الطفل على التحكم في حاجاته، والتنظيم الذاتي من أجل تحقيق أهدافه».

وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «يحتاج الإنجاز إلى ضبط النفس ومواصلة العمل وتأخير بعض المتع السريعة لحين إتمامه، وهو ما يمكن أن يتوفر في ممارسة نشاط مثل طهي الطعام».

وشدد على أنه «على المربين أن يدربوا أبناءهم على آليات تأجيل الإشباع وضبط النفس، حتى وإن كانوا يستطيعون تلبية احتياجاتهم بشكل فوري حتى يعتاد الأطفال ذلك».

ووفق الدراسة، يتحمس الأطفال الصغار أيضاً للمشاركة في نشاط «الكبار». ومن المرجح أن يجربوا الأطعمة الجديدة التي يساعدون في صنعها.

وأظهرت أبحاث سابقة أن ضبط النفس في مرحلة ما قبل المدرسة يتنبأ بنتائج البالغين مثل ارتفاع الدخل ومواجهة مشاكل صحية أقل. وبالمثل، فإن عادات الأكل الصحية في مرحلة ما قبل المدرسة تتنبأ بعدد المرات التي يأكل فيها البالغون الفواكه والخضراوات.

ومن أجل تنمية مهارات ضبط النفس لدى الأطفال الصغار، تم تطوير برنامج «الوصفة الرابعة من أجل النجاح» (Recipe 4 Success) واختباره بدقة من قبل فريق من الباحثين من جامعة ويسكونسن ماديسون وجامعة ولاية بنسلفانيا الأميركيتين، وموظفي برامج الزيارات المنزلية في 7 مدن وبلدات ومناطق ريفية عبر ويسكونسن وبنسلفانيا بالولايات المتحدة، وفق الدراسة.

تم تقديم البرنامج ضمن برنامج آخر للزيارة المنزلية Early Head Start، وهو أحد برامج الزيارات المنزلية العديدة المرتكزة على الأدلة العلمية المصممة للعائلات الشابة التي تعيش في فقر وتمولها الحكومة الأميركية.

وتعمل برامج الزيارات المنزلية مع أولياء الأمور على تعزيز النمو المعرفي والاجتماعي والعاطفي والجسدي للرضع والأطفال الصغار، حتى يكونوا مستعدين للنجاح في المدرسة.

قال نيكس: «تُعدّ الزيارات المنزلية طريقة رائعة لضمان حصول جميع الأطفال على فرصة النمو».

وتظهر نتائج البرنامج أنه عندما تم دمج دروسه في الزيارات المنزلية، طور الأطفال الصغار مهارات أفضل في ضبط النفس، وكانوا على استعداد لتناول المزيد من الأطعمة المغذية، مما قد يساعد الأطفال على البقاء بصحة جيدة وأقوياء.

كما وجدت نتائج الدراسة أن الآباء الذين شاركوا في هذا البرنامج كانوا أكثر تفاعلاً واستجابة وقدموا دعماً أفضل لتعلم أطفالهم الصغار مهارات جديدة، كما أنهم كانوا أكثر فعالية في الطريقة التي قدموا بها أطفالهم الصغار إلى الأطعمة الصحية الجديدة.

علاوة على ذلك، كان لدى أطفالهم الصغار مهارات أفضل في ضبط النفس، ومدى انتباه أكبر، وكانوا أكثر امتثالاً للأوامر، كما هو موضح في مهام تقييمات المراقبين، وتقارير أولياء الأمور. كما أنهم كانوا أكثر عرضة لمواصلة المساعدة في صنع وتناول الأطعمة الصحية في المنزل، كما يتضح من مذكرات الطعام والأنشطة.


فراشات حية تطير داخل فساتين باريس للموضة

قفص فراشات في تنورة (أ. ف. ب)
قفص فراشات في تنورة (أ. ف. ب)
TT

فراشات حية تطير داخل فساتين باريس للموضة

قفص فراشات في تنورة (أ. ف. ب)
قفص فراشات في تنورة (أ. ف. ب)

لم يصدق الحضور أعينهم وهم يشاهدون فراشات ملونة تحلق داخل تنورات واسعة شفافة ومضاءة ترتديها عارضات الأزياء. إنها مفاجأة دار «أندركوفر» خلال تقديم مجموعتها الجديدة لأزياء ربيع 2024 في «أسبوع باريس للموضة»، أول من أمس.

مصمم المجموعة، وبالأحرى فنانها، هو الياباني جون تاكاهاشي، صاحب الدار التي ظهرت في عام 1993، وهو قد فرض نفسه في عالم صناعة الموضة من خلال إتقانه لأناقة هدفها لفت النظر بالدرجة الأولى. وهو بارع في المزج بين ما يسمى بـ«ستريت وير»، أي ثياب الشارع، والأناقة الباريسية، مضافاً إليها جنون ياباني خاص آتٍ من بلاد الشمس المشرقة.

وبينما كانت صالة العرض غارقة في العتمة، تهادت العارضات بفساتين تتميز بتنورات منفوخة شفافة ومضيئة، تسرح فيها فراشات حية ملوَّنة وأزهار طبيعية. إن كل زي يشبه تلك المصابيح الخافتة الملونة التي تترك طوال الليل في غرف الأطفال. وحال تأكد الحضور من حقيقة ما يرون، أخرج كثير منهم هاتفه وراح يصور تلك اللحظات السحرية. وكانت فانيسا فريدمان، محررة الموضة في «نيويورك تايمز»، أول من نشر التسجيل على صفحتها في «إكس»، مع تعليق يقول: «السحر يأتي من تاكاهاشي».

وسبق للمصمم أن لفت النظر في عام 2016 من خلال تعاونه مع دار «سوبريم» وأيضاً مع شركة «نايكي» للأحذية والثياب الرياضية. وهو يُعدّ اليوم واحداً من أبرز علامات الموضة اليابانية بل أحد عباقرة الحداثة والتجديد في صناعة الأزياء الرجالية والنسائية.


«تعبئة عامة»... فرنسا تستخدم «دروس التعاطف» لمعالجة التنمر في المدارس

أطفال يتفاعلون داخل صف مدرسي (أ.ب)
أطفال يتفاعلون داخل صف مدرسي (أ.ب)
TT

«تعبئة عامة»... فرنسا تستخدم «دروس التعاطف» لمعالجة التنمر في المدارس

أطفال يتفاعلون داخل صف مدرسي (أ.ب)
أطفال يتفاعلون داخل صف مدرسي (أ.ب)

كشفت فرنسا أمس (الأربعاء) عن خطة طموحة لمعالجة التنمر في المدارس من خلال «دروس التعاطف» على الطريقة الدنماركية والحظر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت إليزابيث بورن، رئيسة الوزراء الفرنسية، إن اتخاذ إجراءات صارمة ضد التنمر، الذي يتعلق «بتلميذين في كل فصل وأكثر من مليون تلميذ على مدى السنوات الثلاث الماضية»، يمثل «أولوية مطلقة»، وفقاً لصحيفة «التلغراف».

وستشهد هذه الحملة إنشاء «ألوية خاصة لمكافحة التنمر» وإحالة «منهجية» للشكاوى إلى النيابة العامة.

وقالت بورن إنها ستسترشد بمبدأ «الوقاية بنسبة 100 في المائة، والكشف بنسبة 100 في المائة، والحلول بنسبة 100 في المائة».

«لا يطاق وغير مقبول»

أوضح إريك دوبوند موريتي، وزير العدل، إنه بموجب الخطة، سيكون القضاة قادرين على مصادرة الهواتف المحمولة من المتنمرين «بشكل دائم» و«استبعادهم من الشبكات الاجتماعية» لمدة ستة أشهر في القضايا الخطيرة.

وأشارت بورن إلى إنه سيتم مناقشة الجوانب العملية في البرلمان في المناقشات حول قانون جديد للسلامة الرقمية.

ومع إعلانها عما أسمته «التعبئة العامة» ضد آفة التنمر، بدأت رئيسة الوزراء كلمتها بالتحدث مباشرة إلى الضحايا. وقالت: «لستم مسؤولين عما تمرون به، وهو أمر لا يطاق وغير مقبول... لن يتحمل أي شخص بالغ مثل هذا التنمر».

رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن تسير أمام وزير التعليم والشباب الفرنسي غابرييل أتال (أ.ف.ب)

«مدرج في المنهج»

من بين مجموعة من التدابير، قالت بورن إنه ابتداء من سن 8 إلى 9 سنوات، سيقوم أطفال المدارس بملء نماذج التقييم الذاتي لإبلاغ المعلمين عما إذا كانوا قد تعرضوا للتنمر أم لا من أجل «اكتشاف الحالات... والتدخل بسرعة».

وسيتم إطلاق خط مساعدة خاص وتطبيق مخصص للهواتف الذكية لتلقي التنبيهات، بينما سيتلقى المعلمون والمساعدون والمدربون الرياضيون تدريباً على مكافحة التنمر.

وأضافت بورن: «الإحالة إلى النيابة العامة ستكون الآن منهجية في حالة الإبلاغ عن التحرش، ولا سيما بفضل منصة مخصصة بين التعليم الوطني والعدالة».

وقال غابرييل أتال، وزير التعليم، أيضاً إن «فصول التعاطف» التي تعزز الاحترام المتبادل والذكاء العاطفي «سيتم إدراجها في المناهج الدراسية» وسيتم طرحها بدءاً من العام المقبل في المدارس الابتدائية على غرار بلدان الشمال الأوروبي، «وخاصة الدنمارك».

ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى هذه الفصول الدراسية، حيث تفتخر الدنمارك ببعض من أدنى معدلات التنمر في أوروبا، حيث يقول 5 في المائة فقط من الأطفال البالغين من العمر 11 عاماً إنهم تعرضوا للمضايقة.


سيدة عمرها 107 أعوام تكشف عن سر «إكسير الحياة السعيدة»

شيرلي هودز احتفلت بعيد ميلادها الـ107 هذا الشهر (سي إن بي سي)
شيرلي هودز احتفلت بعيد ميلادها الـ107 هذا الشهر (سي إن بي سي)
TT

سيدة عمرها 107 أعوام تكشف عن سر «إكسير الحياة السعيدة»

شيرلي هودز احتفلت بعيد ميلادها الـ107 هذا الشهر (سي إن بي سي)
شيرلي هودز احتفلت بعيد ميلادها الـ107 هذا الشهر (سي إن بي سي)

يبحث العديد من الأشخاص عن «إكسير» الحياة السعيدة، ويظن البعض أن تحقيق الأحلام الكبيرة والتميز يوصلان إلى السعادة، إلا أن ذلك يجعل في بعض الأحيان إمكانية عيش حياة نموذجية أمراً مخيباً للآمال، أو حتى أقرب إلى الفشل منه إلى النجاح.

وتقول شيرلي هودز، التي احتفلت بعيد ميلادها الـ107 في وقت سابق من هذا الشهر، لموقع «سي إن بي سي»: «لا يحقق الجميع أحلامهم. إذا كنت تريد أن تكون سعيداً في حياتك، خاصة مع تقدمك في العمر، عليك أن تنظر إلى أشياء أخرى إلى جانب الأحلام».

ووفقاً للموقع، لا ينبغي أن تكون هذه الفلسفة قاسية أو انهزامية. بدلاً من ذلك، قد يعني ذلك إعادة توجيه نفسك نحو إيجاد المتعة في الأشياء الصغيرة، وفيما يمكنك التحكم فيه، وفي الرغبة فيما لديك بالفعل.

وتوضح هودز: «عليك أن تكون راضياً عن هويتك وما يمكنك توقعه من نفسك. ابحث عن الأشياء المُرضية».

وتعترف هودز بأن برمجة هذا النوع من عقلية السعادة تتطلب جهداً، لكنها تؤكد أن العمل على هذا الأمر يمكن أن يؤتي ثماره، فالإيجابية مرتبطة بحياة أطول وأكثر صحة.

وفيما يلي أهم نصائح هودز للبقاء سعيداً مع تقدمك في السن:

فكر في قرارة نفسك أنك محظوظ

هودز هي امرأة عمياء وصماء وتتحرك ببطء. لكنّ عينيها تتلألآن بالفضول، وبفضل المعينات السمعية، يمكنها إجراء محادثات مع المقيمين الآخرين في دار رعاية المسنين الخاصة بها. بعضهم أصغر منها بـ20 عاماً، ومع ذلك لا يملكون طاقتها.

بحسب عقليتها، يجب التركيز بشكل أقل على ما يمتلكه الآخرون، والمزيد على جوانب الحياة التي تشعر بالامتنان لها. وبحسب هودز فإن ذلك يمنعها من الانجراف إلى الغيرة أو الاستياء، وتقول: «عليك تقييم ما لديك، ومدى تميزه، ومدى حظك».

الأشياء الصغيرة، مثل الاستماع إلى الكتب المسجلة، والمشي، ومشاهدة الأفلام القديمة على التلفاز، وقطعة من المثلجات بعد العشاء والأهم عائلتها، تُسعدها بشكل يومي.

هي تتحدث عبر الهاتف مع أختها الوحيدة الباقية على قيد الحياة، روث سويدلر البالغة من العمر 103 أعوام، ومع ابنتها التي تزورها مرات عدة في الأسبوع. وتعلق صوراً لأحفادها وأولادهم على الجدار.

بوصفها السابعة من بين 8 أطفال؛ حيث عاشت في شقة مستأجرة مكتظة مع عائلتها المهاجرة التي تنتمي إلى الطبقة العاملة، لم تحصل هودز على الكثير من الأشياء التي أرادتها، بما في ذلك فرصة الذهاب إلى الجامعة، بل كان عليها أن تعمل عندما وصلت إلى الصفوف الثانوية.

ورغم أن الشوق يظهر بنبرة صوتها عندما تتحدث عما كانت تستطيع تحقيقه بحال أكملت تعليمها، فإنها سرعان ما تعود إلى التعبير عن تقديرها لما هي عليه.

وتقول هودز: «لا أتوقع أن تستمر هذه الحياة الرائعة لفترة أطول. أنا على الحافة الآن. ما سيحدث سيحدث. الشيء المهم هو الاستمتاع بذلك وتقديره».

إعادة صياغة الأفكار السلبية والتركيز على الإيجابيات

وتشير هودز إلى أن بعض الناس يركزون فقط على ما لا يمشي وفقاً لمخططاتهم. وتقول: «إنه أمر سيئ للغاية أن تعيش بهذه الطريقة. عليك أن تركز على الأمور الإيجابية».

وعندما تجد هودز نفسها تفكر بشكل غير منتج، فإنها تعيد توجيه أفكارها، مثل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الداخلي. تذكر نفسها بأن «كل شخص لديه أشياء لا تسير على ما يرام»، وأن ما يهم هو المرونة، أن تكون «قادراً على تعديل أفكارك وأحلامك».

وبحسب الموقع، يوصي شخصيات بارزة متنوعة، مثل الرئيس الأسبق باراك أوباما والراهب السابق جاي شيتي، بأن يبقى الإنسان متفائلاً عبر الرد على صوت عدم الرضا أو الحسد في رأسك. بالنسبة لشيتي، تتطلب الإيجابية مقاومة الرغبات في المقارنة والشكوى والانتقاد، التي وصفها بأنها «سرطانات العقل» في كتابه الصادر عام 2020 بعنوان «فكر مثل الراهب».

وبدلاً من التركيز على إحباطاته، يذكّر أوباما نفسه بأن الوضع يمكن أن يكون دائماً أسوأ. ويقول أوباما: «أحاول الحفاظ على المنظور. وهذا يساعد على تنمية الامتنان لما لدي وتجنب السلبية بشأن ما لا أملكه».

لقد نجح هذا النهج مع هودز لعقود من الزمن. وتقول: «معظم الناس يشعرون بخيبة الأمل... لكن لدي أشياء كثيرة يجب أن أكون شاكرة لها. أعتقد أنني سأموت وأنا أعلم وأدرك كم كنت محظوظة، وأنني حصلت على الأفضل على الإطلاق. عندما أفكر في حياتي وعجائبها، أشعر بالامتنان الشديد».


الفائز بيانصيب فلوريدا يحصد جائزة 1.6 مليار دولار... وهويته تظل سرية

شاشة تظهر قيمة جائزة «ميغا مليونز» عند 1.55 مليار دولار (رويترز)
شاشة تظهر قيمة جائزة «ميغا مليونز» عند 1.55 مليار دولار (رويترز)
TT

الفائز بيانصيب فلوريدا يحصد جائزة 1.6 مليار دولار... وهويته تظل سرية

شاشة تظهر قيمة جائزة «ميغا مليونز» عند 1.55 مليار دولار (رويترز)
شاشة تظهر قيمة جائزة «ميغا مليونز» عند 1.55 مليار دولار (رويترز)

ذكرت الجهة المنظمة لجوائز اليانصيب في ولاية فلوريدا الأميركية، أمس (الأربعاء)، أن الفائز بثاني أكبر يانصيب في تاريخ الولايات المتحدة تقدم للحصول على الجائزة البالغة 1.6 مليار دولار، لكن هوية الشخص قد تظل سرية 90 يوماً أخرى، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت، في بيان، إن الفوز بالجائزة الكبرى «ميغا مليونز» جاء يوم الاثنين، بعد 7 أسابيع من سحب الثامن من أغسطس (آب).

فلوريدا واحدة من 45 ولاية بالإضافة إلى واشنطن العاصمة وجزر العذراء الأميركية التي تشارك في «ميغا مليونز».

مرت العملية بواحد وثلاثين سحباً، مرتين أسبوعياً، دون فائز حتى تمكن شخص اشترى تذكرة من أحد متاجر السوبر ماركت من مطابقة جميع الأرقام الستة.

وقالت «ميغا مليونز» إن الجائزة الكبرى البالغة 1.602 مليار دولار هي الأكبر في تاريخها، إذ تجاوزت الجائزة البالغة 1.537 مليار دولار التي تم الفوز بها في ولاية ساوث كارولينا في 2018.

وتأتي هذه الجائزة في المرتبة الثانية خلف الرقم القياسي المسجل في يانصيب «باوربول» المنافس، الذي كانت جائزته الكبرى 2.04 مليار دولار لتذكرة تم بيعها في كاليفورنيا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2022، بحسب موقع «باوربول» الإلكتروني.

وذكر موقع «ميغا مليونز» الإلكتروني أنه سيكون لدى الفائز في فلوريدا خيار المطالبة بالمبلغ كاملاً مدفوعاً على مدار 30 عاماً أو الحصول على مبلغ إجمالي 794.2 مليون دولار نقداً. ويتم فرض ضريبة على المكاسب.

ولا يجبر قانون فلوريدا الفائزين بجوائز يانصيب تبلغ 250 ألف دولار أو أكثر على الكشف عن هوياتهم علناً إلا بعد 90 يوماً من الحصول على الجائزة.

وبالنسبة للتذكرة بقيمة دولارين، فإن احتمالات الفوز بالجائزة الكبرى نحو واحد في 300 مليون.


في سجن «بابا»... قطع الأنفاس والقشعريرة على الموعد

المشهد الأول من مسلسل «Dear Child» الذي انطلق عرضه مؤخراً (نتفليكس)
المشهد الأول من مسلسل «Dear Child» الذي انطلق عرضه مؤخراً (نتفليكس)
TT

في سجن «بابا»... قطع الأنفاس والقشعريرة على الموعد

المشهد الأول من مسلسل «Dear Child» الذي انطلق عرضه مؤخراً (نتفليكس)
المشهد الأول من مسلسل «Dear Child» الذي انطلق عرضه مؤخراً (نتفليكس)

تكفي دقيقة واحدة من مطلع مسلسل «Dear Child» (عزيزي الطفل)، حتى يتسمّر المشاهد أمام الشاشة وتنتابه قشعريرة صغيرة. أمٌّ وطفلاها يلهون بتهجئة كلماتٍ صعبة، ويعدّون خطواتهم بين الجدار والجدار المقابل، في غرفةٍ لا نوافذ فيها. تصمت أصوات اللهو ما إن يفتح «بابا» الباب عليهم، فيصطفّون قرب بعضهم البعض مذعورين وفاتحين أيديهم كي يعاينها. للولدِين يعطي «بابا» الحلوى مكافأةً، أما «ماما» فلا تنال سوى التوبيخ: «لينا، تذكّري أن البكاء ممنوع أمام الطفلين. تذكّري القوانين».

في سلسلة «Dear Child» الألمانية القصيرة والمؤلّفة من 6 حلقات، مدّة كل واحدة منها 45 دقيقة، الحكاية مقتبسة من رواية الكاتبة رومي هاوسمان الصادرة عام 2019، والتي حققت مبيعاتٍ مرتفعة في ألمانيا والعالم. كذلك فعل العمل التلفزيونيّ المتوفّر على منصة «نتفليكس»؛ إذ إنه دخل قائمة المسلسلات الأكثر مشاهدةً، حتى إنه تصدّر تلك القائمة في عددٍ من دول العالم.

بين ماضٍ عمره 13 عاماً، وحاضرٍ أبطاله «لينا» وولداها، يتنقّل المسلسل ليستكشف العلاقة بين اختفاء الشابّة «لينا بيك» قبل سنوات، ولغز المرأة والولدَين الأسرى في بيتٍ تحت الأرض لا يدخله النور، وغالباً ما ينقطع الهواء عنه.

تنطلق الأحداث بهروب «لينا» من المنزل عبر الغابة، بعد توجيهها ضربة على الرأس لسجّانها «بابا»، الذي لا نرى له وجهاً. خلال عملية الهروب، تتعرّض المرأة لحادث صدم يُفقدها وعيها. الطفلة «هانا» التي كانت قد لحقت بها، ترافقها إلى المستشفى في سيارة الإسعاف. أما الطفل «جوناثان» فيبقى في المنزل، وخلفه جثّة داخل كيس أسوَد.

يلفت حادث الدهس انتباه المحقق «غيرد»، الذي أمضى 13 عاماً وهو يتابع قضيّة «لينا بيك» المختفية. تدّعي ضحية الحادث أن اسمها «لينا»، لكنّ والدَي «لينا» الأصليّة يؤكّدان أنها ليست ابنتهما. إلى أن تعترف المرأة بهويّتها الحقيقيّة؛ هي «جاسمين»، وقد تعرضت للاختطاف قبل شهور.

الممثلة الألمانية كيم ريدلي بدور «جاسمين» (نتفليكس)

تتداخل خيوط القضيّتَين وسط محاولات حثيثة من قبل فريق المحققين لحلّ الألغاز المتشابكة. أين «لينا» الحقيقيّة؟ هل ما زالت حيّة بعد 13 عاماً على اختفائها؟ هل «هانا» و«جوناثان» ولداها؟ لماذا كذبت «هانا» حول فئة دم والدتها المصابة؟ لماذا تلتفّ «جاسمين» على الحقائق؟

تقود فريق المحققين الضابطة «آيدا» بشغفٍ وتفانٍ كبيرَين. تؤدّي دورها الممثلة هايلي لويز جونز في إضافةٍ تُثري مجموعة الممثلين المبدعين، لا سيّما النساء من بينهنّ. أما كيم ريدلي بدور «جاسمين» فتقدّم أداءً آسراً، سواء أكان في انكسارها أمام سجّانها، أم في صراعاتها النفسيّة بعد أن انقلبت حياتها رأساً على عقب، أم في تصميمها على استرجاع هويتها الحقيقية، وعدم البقاء ضحيّة قاتل متسلسل خطفها وغسل دماغها واعتدى عليها جنسياً.

يبقى الأداء الصادم إقناعاً وإبهاراً، للطفلة نايلا شوبيرث بدور «هانا». في شخصيّتها الجليديّة والمسيطرة، توحي شوبيرث بأنها أمضت 50 عاماً في مجال التمثيل، وهي بعدُ في الـ12 من عمرها. رغم أنها محاطة بعددٍ من الممثلين المحترفين، ومع أنه لا بطولة حصريّة في المسلسل، فإنّ شوبيرث تبرز كنجمة العمل الأولى.

الممثلة الألمانية نايلا شوبيرث بدور «هانا» (نتفليكس)

حتى الحلقة السادسة والأخيرة، لا يطلّ «بابا» إلّا صوتاً. أوامره وقوانينه الصارمة تعود إلى آذان «جاسمين» و«هانا»، كما لو أنه يتحكّم بهما عن بُعد. أما ماضيهما معه فيعود عبر رجعات زمنيّة إلى البيت - السجن الذي شهد على يوميّات غريبة، ليس أكثرها غرابةً تحديد «بابا» مواعيد الطعام والنوم، وحتى دخول الحمّام.

يخدم سرد القصة المتقطّع بين ماضٍ غامض وحاضر أكثر غموضاً، الحبكة التشويقيّة. فهو يُشعر المشاهد بأنه جزء من الحكاية ومن فريق المحققين الذين يحاولون اكتشاف ما حصل. بحنكةٍ يجري بناء الأحجية الإجراميّة، ما يخدم التشويق النفسي. في كل حلقة أكثر من مفاجأة تُحوّل المسار الدراميّ، من دون أن تخمد فضول المشاهد.

المحققة «آيدا» مع فريقها (نتفليكس)

هي قصة قاتلٍ متسلسل مع كثير من الدراما. لا تشبه بشيءٍ ما سبقها من إنتاجات دراميّة ووثائقيات تسرد حكايات القتلة المتسلسلين. الصدارة هنا هي للضحايا وعائلاتهم ولاستكشاف معاناتهم النفسيّة، ومن هنا فرادة المسلسل وسط الكمّ الهائل من مسلسلات الجريمة التي تركّز على شخص القاتل فحسب، محوّلةً إيّاه إلى بطل الحكاية.

في مقابلة مع «نتفليكس»، تقول المخرجة ورئيسة فريق الكتّاب إيزابيل كليفلد، إن الحكاية تُروى من وجهة نظر الضحايا وليس مرتكب الجريمة. توضح أن نتائج أعماله وأثرها أهمّ من أسبابها. يشاركها الكاتب والمخرج المساعد جوليان بوركسن الرأي قائلاً: «في هكذا مسلسلات، غالباً ما يكون التركيز على المجرم، ويجري تمجيده والتعاطي معه على أنه قوة خارقة وغامضة. ليس الحال هكذا معنا».

الأولويّة هي للآلام الداخليّة التي تنتاب الضحايا، جرّاء الخطف والأسر وغسل الأدمغة الذي تعرّضوا له. يعلّق المنتج فريدريك أوتكر لـ«نتفليكس» على هذا الأمر قائلاً: «ثنائيّة السجن الفعليّ والداخليّ مثيرة للاهتمام؛ حتى وإن نجح المرء في الهروب من السجن الفعليّ، فإنه يأخذ سجنه الداخلي معه». وهذا ما حصل مع «جاسمين» والطفلَين خلال رحلتهم خارج حبس «بابا».

في سجن «بابا» القوانين صارمة وعلى الجميع الالتزام بها (نتفليكس)

لا يستثمر «Dear Child» في العنف والمشاهد المروّعة، ومع ذلك فهو لا يخسر عنصر التشويق. المعالجة النفسيّة للحكاية والاحتراف الإخراجيّ والتصويري، إلى جانب الأداء المميّز للممثلين، يحافظ على الإثارة من الدقيقة الأولى وحتى المشهد الأخير.

ثمّة مواقف في المسلسل توحي وكأنّ الحكاية واقعيّة ومقتبسة من أحداث حصلت فعلاً. ليس الأمر كذلك في حالة «Dear Child»، لكنّ قصصاً كثيرة من الحياة اليومية قد تتقاطع مع ما حصل لـ«لينا» وسائر ضحايا «لارس رودجر» أو «بابا».