الولايات المتحدة وأوروبا تنددان بهجوم أربيل

الولايات المتحدة وأوروبا تنددان بهجوم أربيل

الأربعاء - 6 رجب 1442 هـ - 17 فبراير 2021 مـ
زجاج محطم إثر الهجوم الصاروخي في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق (أ.ف.ب)

أصدر وزراء خارجية أميركا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا بياناً مشتركاً، أمس الثلاثاء، يدين «بأقوى العبارات» الهجوم الصاروخي الذي وقع في شمال العراق وأدى إلى مقتل متعاقد مدني وإصابة جندي أميركي.

وجاء في البيان الذي أصدره وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيره الفرنسي جان إيف لو دريان ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب: «ستدعم حكوماتنا معاً التحقيق الذي تجريه حكومة العراق بهدف محاسبة المسؤولين» عن الهجوم، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأعلن البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، أن إدارة الرئيس جو بايدن ما زالت تعمل على تحديد المسؤول عن هجوم صاروخي على القوات التي تقودها الولايات المتحدة في شمال العراق أسفر عن مقتل متعاقد مدني، أول من أمس الاثنين، وإصابة آخرين من عراقيين وأجانب بينهم عسكري أميركي.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض في مؤتمر صحافي: «ما زلنا نعمل من خلال التعاون مع شركائنا العراقيين لتحديد المسؤولية عن هذا الهجوم»، مشيرة إلى أن الإدارة «غاضبة» من هذا الهجوم.

وحذرت الأمم المتحدة (الثلاثاء) من خروج الوضع عن السيطرة في العراق بعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف ليلاً قاعدة جوية في كردستان تؤوي جنوداً أميركيين.

والهجوم هو الأول الذي يستهدف مرافق غربية عسكرية أو دبلوماسية في العراق منذ نحو شهرين، إذ يعود الهجوم الأخير إلى منتصف ديسمبر (كانون الأول) حينما انفجرت صواريخ قرب السفارة الأميركية في بغداد.


أميركا العراق أخبار أميركا الحرب في العراق قوات التحالف العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة