تخفيضات إنتاج «أوبك بلس» من دون تغيير في مارس

تخفيضات إنتاج «أوبك بلس» من دون تغيير في مارس

الخميس - 28 جمادى الآخرة 1442 هـ - 11 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15416]

قال العراق، أمس الأربعاء، إن «أوبك بلس» ستبقي سياستها لتخفيضات إنتاج النفط دون تغيير في اجتماع يُعقد في مارس (آذار)، لكن السعودية ستتخلى على الأرجح عن خفض طوعي للإنتاج بمقدار مليون برميل يومياً بعد ذلك في ظل صعود أسعار الخام.
وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، في إفادة صحافية في بغداد، إنه يتوقع أن يتراوح سعر النفط بين 58 و63 دولاراً للبرميل في العام الجاري. وقال عبد الجبار إنه يأمل في احتمال حصول أرامكو السعودية على حصة في صفقة لتطوير حقل عكاس العراقي للغاز.
وأضاف أن تحالفاً تقوده شركة تقديم الخدمات النفطية شلمبرجير يتصدر الآن المتنافسين للفوز بالمشروع، وأن العراق ينوي إلغاء اتفاق بشأن عكاس مع كوجاز الكورية الجنوبية في الأشهر المقبلة.
ويعتمد العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، على صادرات النفط في كامل إيرادات الدولة تقريباً. وتضرر بشدة جراء انخفاض أسعار الخام العام الماضي، ويواجه صعوبات في سداد أجور العاملين في القطاع العام. وبدأت صادرات النفط والأسعار في الارتفاع، وقال عبد الجبار إنه يتوقع أن تبلغ الصادرات العراقية في المتوسط 2.9 مليون برميل يومياً. وأضاف أن إنتاج العراق سيبلغ في المتوسط 3.6 مليون برميل يومياً في فبراير (شباط) إذا التزام إقليم كردستان شبه المستقل بتخفيضات إنتاج النفط المقررة من «أوبك بلس».
وأضاف أن إيران قد تعود إلى سوق النفط إذا ظلت كل الأمور طبيعية، على حد وصفه، دون أن يقدم مزيداً من التفاصيل. وسجلت أسعار النفط ارتفاعات طفيفة، أمس، بعد أيام متتالية من الارتفاعات بدعم من قيود الإنتاج وتراجع المخاوف بشأن توقعات الطلب على الطاقة. وارتفع خام برنت تسوية أبريل (نيسان) بنسبة 0.2 في المائة، ليقترب من أعلى مستوى في 13 شهراً عند 61.34 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي بنسبة 0.4 في المائة إلى 58.55 دولار.
ويأتي استمرار الاتجاه الإيجابي للأسعار بعدما أشار تقرير رسمي إلى انخفاض في مخزونات الخام الأميركية. وتراجعت مخزونات النفط الأميركية بمقدار 6.6 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 469 مليون برميل.
وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس، بأن مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعت 6.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 5 فبراير، مقابل توقعات للمحللين بارتفاعها بـ985 ألف برميل.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة