إسرائيل: طهران زادت جهودها النووية... والتمركز الإيراني في سوريا لاستهدافنا

إسرائيل: طهران زادت جهودها النووية... والتمركز الإيراني في سوريا لاستهدافنا

الثلاثاء - 27 جمادى الآخرة 1442 هـ - 09 فبراير 2021 مـ
وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين (رويترز)

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، إن طهران لم تتخل عن برنامجها النووي بل زادت من جهودها فيه.

ونقل التلفزيون الإسرائيلي الرسمي عن كوهين قوله اليوم (الثلاثاء) إن «المحور الإيراني يواصل التمركز في سوريا لاستهداف إسرائيل».

ومن جهة أخرى، حذر وزير الاستخبارات الإيراني، محمد علوي، الغرب من أن بلاده قد تتحرك لامتلاك سلاح نووي إذا استمرت العقوبات الدولية المشددة ضد طهران.

وأضاف علوي: «برنامجنا النووي سلمي، لكن إذا دفعوا إيران في هذا الاتجاه فلن يكون ذلك خطأ إيران بل خطأهم». إلا أنه أشار إلى أن بلاده ليس لديها خطط لامتلاك سلاح نووي في ظل «الظروف الحالية».

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه ثلاثة مصادر مطلعة لوكالة رويترز للأنباء أن الولايات المتحدة تبحث مجموعة من الأفكار حول كيفية إحياء الاتفاق النووي الإيراني بما في ذلك خيار يتخذ فيه الجانبان خطوات صغيرة دون الالتزام الكامل لكسب الوقت.

وقلص الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران وست قوى كبرى من نشاط طهران لتخصيب اليورانيوم، مما جعل من الصعب عليها تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات الأميركية والعقوبات الأخرى.

وطالما نفت إيران سعيها لامتلاك أسلحة نووية.

وعندما انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق في 2018، قائلا إنه فشل في كبح برنامج طهران للصواريخ الباليستية ودعم وكلائها في المنطقة، أعاد فرض عقوبات خانقة على الاقتصاد الإيراني.

وردا على ذلك، خرقت طهران القيود الرئيسية للاتفاق، بتخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء بلغت 20 في المائة، وهو ما يتجاوز الحد الذي وضعه الاتفاق وهو 3.67 في المائة، لكنه أقل من 90 في المائة اللازمة لصنع الأسلحة. كما رفعت مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب واستخدمت أجهزة طرد مركزي متطورة.


اسرائيل سوريا و ايران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة