تكريم شرطي أميركي قضى في أحداث الكابيتول

تكريم شرطي أميركي قضى في أحداث الكابيتول

الأحد - 17 جمادى الآخرة 1442 هـ - 31 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15405]

سيسجى نعش الشرطي الأميركي الذي قضى متأثراً بإصابته في أحداث الكونغرس في القاعة المستديرة لمبنى الكابيتول الذي اقتحمه أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في السادس من يناير، حسبما أعلن مشرعون، في تكريم قل نظيره. وتلقى الشرطي براين سيكنيك ضربة على رأسه بمطفأة حريق أثناء تصديه لمثيري الشغب الذين اقتحموا قاعات الكونغرس. وتوفي في اليوم التالي، حسب الشرطة، ما يرفع حصيلة القتلى من جراء الهجوم إلى خمسة. وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الغالبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، في بيان الجمعة، إن «الكونغرس الأميركي متحد في حزنه وامتنانه وتقديره لخدمة وتضحية الضابط براين سيكنيك». وقبل سيكنيك، لم تتم تسجية نعوش إلا أربعة أشخاص فقط في قاعة (الروتوندا) المستديرة التي تقع تحت قبة الكابيتول، حسب موقع أرشيف مجلس النواب.
كانت بيلوسي أمرت في وقت سابق بتنكيس الأعلام فوق الكابيتول تكريماً لسيكنيك. وبعد أيام على الهجوم اصطف مئات من عناصر الشرطة على جادة كونستيتوشن في واشنطن لإلقاء التحية لدى مرور عربة الموتى التي كانت تحمل جثمانه.


أميركا الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة