منظمة الصحة: الشركات المنتجة للقاح «كورونا» تعمل بلا توقف لسد العجز

هانز كلوج الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا (أ.ف.ب)
هانز كلوج الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا (أ.ف.ب)
TT

منظمة الصحة: الشركات المنتجة للقاح «كورونا» تعمل بلا توقف لسد العجز

هانز كلوج الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا (أ.ف.ب)
هانز كلوج الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا (أ.ف.ب)

قال هانز كلوج، الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، اليوم الخميس، إن الشركات المصنعة للقاحات المضادة لـ«كوفيد- 19» تعمل بلا توقف لسد النقص في الإمدادات إلى الدول التي تكافح لاحتواء الوباء، وحث تلك الدول على عدم التدافع للحصول على طلبياتها.
وقال كلوج في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت، إن «التضامن لا يعني بالضرورة أن يبدأ كل بلد في العالم (عملية التطعيم) في اللحظة نفسها بالضبط... الفهم الجيد (للأمر) هو أنه لن يكون أحد في مأمن قبل أن يكون الجميع بمأمن».
وبعد سؤال عن تأخر وصول لقاحي «فايزر» و«أسترازينيكا» إلى المرضى في الدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وجه كلوج وسيدهارتا داتا خبير التطعيمات في المنظمة نداء للحكومات والشركات المصنعة للتعاون معاً في مواجهة المشكلات التي بدأت تظهر خلال عملية طرح اللقاحات.
وقال كلوج: «في الحقيقة هناك نقص في اللقاحات... لكن لا يساورنا شك في أن المصنعين والمنتجين يعملون بلا توقف لسد الثغرات، ونحن واثقون من أن التأخيرات التي نشهدها الآن سيتم تعويضها من الإنتاج الإضافي في المستقبل».
وتتزاحم دول الاتحاد الأوروبي الذي يتأخر أعضاؤه كثيراً عن إسرائيل والمملكة المتحدة والولايات المتحدة في طرح اللقاحات، للحصول على الإمدادات منه، بينما تبطئ كبرى شركات الأدوية المصنعة في الغرب تسليم اللقاحات للتكتل بسبب مشكلات في الإنتاج.
وقال كلوج: «علينا أن نتحلى بالصبر؛ لأنه (التطعيم) سيستغرق وقتاً»، مضيفاً أن 35 دولة في أوروبا بدأت التطعيم بالفعل مع إعطاء 25 مليون جرعة حتى الآن.


مقالات ذات صلة

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.

الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ف.ب)

بايدن يقول إنه «بحالة جيدة» بعد إعلان إصابته بـ«كوفيد-19»

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي يعاني «أعراضا خفيفة» بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا خلال رحلة له إلى لاس فيغاس في إطار حملته الانتخابية، الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».