السيسي: الإرهاب أصبح أداة صريحة لتنفيذ المخططات والمؤامرات

السيسي: الإرهاب أصبح أداة صريحة لتنفيذ المخططات والمؤامرات

الاثنين - 12 جمادى الآخرة 1442 هـ - 25 يناير 2021 مـ
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيفية- رويترز)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، أن الإرهاب أصبح أداة صريحة لتنفيذ المخططات والمؤامرات.

وقال السيسي، في كلمة اليوم خلال الاحتفال بعيد الشرطة الـ69 بثها التلفزيون المصري، إن «مصر تخوض معركة من أجل البناء لتحقيق التنمية الشاملة». وتابع: «انتقلنا بخطى ثابتة بدعم الشعب ومساندته من مرحلة ترسيخ الاستقرار إلى مرحلة البناء والتعمير».

وأشار الرئيس المصري إلى تلاحم الشرطة والشعب في وجه العدوان، وهو ما عكسته معركة الإسماعيلية التي جرت في 25 يناير (كانون الثاني) 1952 الذي أصبح عيداً للشرطة.

وأكد الرئيس أن وضع مصر المستقر يعد تجسيداً لإرادة شعبها وبطولات الشرطة والقوات المسلحة، وأن الوضع الحالي يتطلب استمرار اليقظة لتقويض أي محاولات للنيل من الوطن.

وتوجه السيسي بحديثه إلى الشباب، مؤكداً أن الوطن يحتاج سواعدهم وجهودهم لاستكمال طريق الإصلاح والبناء والتنمية، وتحقيق آمال المصريين في مستقبل مشرق يوفر لجميع المواطنين فرصاً متساوية في الحياة الكريمة. وقال إن الاحتفال بعيد الشرطة يتواكب مع ذكرى ثورة 25 يناير التي قادها شباب مخلصون متطلعون لمستقبل وواقع أفضل. وأضاف: «أقول لشباب مصر إن وطنكم يحتاج إلى السواعد الفتية والجهود الصادقة لاستكمال طريق الإصلاح والبناء والتنمية، وتحقيق آمال المصريين في مستقبل مشرق يوفر لجميع المواطنين فرصاً متساوية في الحياة الكريمة».

ووجَّه الرئيس التحية لشهداء الوطن الأبرار في معارك النضال الوطني والملاحم الأمنية، مضيفاً: «وأقول لأبناء وعائلات الشهداء: إن مصر لم ولن تنساكم أبداً».

وتوجه السيسي برسالة تقدير لكل رجال الشرطة على امتداد مواقع العمل الأمني في كافة أرجاء البلاد الذين يواصلون الجهد والعطاء، للحفاظ على أمن واستقرار الدولة.

وأكد السيسي أن التحديات الراهنة تتطلب استمرار اليقظة والجهد، وأن تحقيق ما نصبو إليه من تقدم يحتاج إلى بيئة آمنة مستقرة وأرض ثابتة.

وشدد الرئيس المصري على أن معركة الإسماعيلية التي رسمت صورة لتلاحم الشعب والشرطة في يناير عام 1952، إنما تؤكد للعالم أجمع أن المصريين يد واحدة أمام العدوان الغاشم.

بدوره، قال اللواء محمود توفيق وزير الداخلية المصرية، إن وزارة الداخلية تعمل بكل جهد وحزم لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف تخريب الدولة والمؤسسات وكذلك المواطنين.

وأضاف توفيق، خلال كلمته التي ألقاها في الاحتفالية، أن وزارة الداخلية ستواصل مواجهة الإرهاب في كل وقت، وذلك بالتعاون مع القوات المسلحة، معتبراً مواجهة ذلك الإرهاب الأسود «حقاً إنسانياً» للدولة والشرطة والجيش معاً.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة