الكرملين يتهم واشنطن بـ«التدخل» على خلفية المظاهرات المؤيدة لنافالني

الكرملين يتهم واشنطن بـ«التدخل» على خلفية المظاهرات المؤيدة لنافالني

بعد تحذير السفارة الأميركية رعاياها من التوجه إلى أماكن الاحتجاجات
الأحد - 11 جمادى الآخرة 1442 هـ - 24 يناير 2021 مـ
عناصر من الشرطة الروسية أمام عدد من مؤيدي المعارض الروسي أليكس نافالني (أ.ف.ب)

اتّهم الكرملين اليوم (الأحد)، الولايات المتحدة «بالتدخل» في الشؤون الداخلية لروسيا بعدما نشرت سفارتها في موسكو تحذيراً للرعايا الأميركيين من التوجه إلى أماكن المظاهرات في البلاد.

وكانت السفارة الأميركية قد دعت على موقعها الإلكتروني الرعايا الأميركيين إلى عدم التوجه إلى هذه التجمعات أمس (السبت)، مع تحديد مواقعها.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات لقناة «روسيا 1» العامة نشرت مقاطع منها على موقعها الإلكتروني، إن هذه المنشورات «تشكل بشكل غير مباشر تدخلاً كاملاً في شؤوننا الداخلية»، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف: «بشكل غير مباشر، يشكل هذا دعماً مباشراً لانتهاك قانون الاتحاد الروسي من خلال دعم الأعمال غير المصرح بها».

وتابع بيسكوف أنه لو تصرفت السفارة الروسية في الولايات المتحدة بالطريقة نفسها خلال الاضطرابات التي شهدتها الأراضي الأميركية «لكان ذلك قد تسبب بالتأكيد في نوع من عدم الارتياح في واشنطن».

وأدانت وزارة الخارجية الروسية في بيان إعلانَ السفارة، مشيرةً إلى أنه سيتم استدعاء إدارتها لـ«محادثة جدية».

كانت الولايات المتحدة قد «أدانت بشدة استخدام أساليب وحشية ضد المتظاهرين والصحافيين» خلال مظاهرات أمس (السبت)، في بيان للإدارة الجديدة للرئيس جو بايدن.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة