أول تصريح لترمب بعد مغادرته منصبه: سنفعل شيئاً ما

أول تصريح لترمب بعد مغادرته منصبه: سنفعل شيئاً ما

السبت - 10 جمادى الآخرة 1442 هـ - 23 يناير 2021 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)

أظهر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بعض الغموض فيما يتعلق بمشاريعه المستقبلية، وذلك في أول تصريحات علنية له منذ مغادرته البيت الأبيض في وقت سابق من هذا الأسبوع، لكنه أشار إلى أن خطط العمل قيد الإعداد، وفقاً لشبكة «فوكس نيوز».
وطُلب من الرئيس السابق التعليق على خطوته التالية أثناء جلوسه لتناول العشاء في نادي ترمب الدولي للغولف في بالم بيتش بولاية فلوريدا، وقدم ترمب ردًا قصيرًا قبل أن يطلب أحد مساعديه من مراسل صحيفة «واشنطن إكزامينير» المغادرة.
وقال ترمب: «سنفعل شيئًا ما، لكن ليس بعد»، أي أنه لم يحن الوقت لذلك.
ووصل ترمب إلى منتجع «مارالاغو» الخاص به صباح الأربعاء قبل وقت قصير من تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن، وشوهد وهو يلعب الغولف في ناديه في اليوم التالي.
حتى الآن، لم يعط ترمب سوى القليل من المؤشرات حول ما يخطط للقيام به بعد فترة رئاسته.
وقرر المشرعون الديمقراطيون السير قدماً في إجراءات العزل فيما يتعلق بعلاقة ترمب بأحداث الشغب التي طالت مبنى الكابيتول في 6 يناير (كانون الثاني). وأعلن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الجدول الزمني الأولي لمحاكمة ترمب، بعد أيام من تصويت مجلس النواب لصالح عزل الرئيس السابق في تهمة «التحريض على التمرد».
وسيؤدي المشاركون في المحاكمة اليمين يوم الثلاثاء. في هذه المرحلة، ستبدأ الفرق القانونية لكلا الجانبين في إعداد الملخصات والحجج للقضية. وستبدأ إجراءات المحاكمة في 8 فبراير (شباط).
وإذا صوت مجلس الشيوخ لإدانة ترمب بتهمة «التحريض على التمرد»، فقد يمنع عندئذ من الترشح لمنصب جديد في المستقبل، مما يبدد آمال مؤيديه في الترشح للرئاسة عام 2024.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة