كلوب: الخسارة أمام بيرنلي صفعة قوية على الوجه

كلوب: الخسارة أمام بيرنلي صفعة قوية على الوجه

بعد سقوط فريقه المدوي على أرضه للمرة الأولى منذ ما يقرب من 4 سنوات
السبت - 10 جمادى الآخرة 1442 هـ - 23 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15397]
من يواسي من... الحارس أليسون أم مدربه كلوب؟ (رويترز) - صلاح بعد الهزيمة (إ.ب.أ)

مني ليفربول حامل اللقب بخسارة مفاجئة 1 - صفر أمام بيرنلي المتعثر، لتتوقف سلسلة من 68 مباراة متتالية دون خسارة على أرضه في «أنفيلد» بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وسجل آشلي بارنز الهدف الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 83، بعدما تعرض لخطأ من الحارس أليسون بيكر، ليفشل فريق المدرب يورغن كلوب في هز الشباك للمباراة الرابعة على التوالي في الدوري.
وأرسل مات لوتون كرة بضربة رأس داخل منطقة الجزاء، وأفلت بارنز من رقابة فابينيو، وسقط بعد تدخل من بيكر، ثم نفذ ركلة الجزاء بنجاح. وفشل ليفربول في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي، ويتأخر بست نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر، إذ يحتل المركز الرابع برصيد 34 نقطة. وقال كلوب الذي تلقى فريقه أول هزيمة على أرضه في الدوري منذ أبريل (نيسان) 2017 عندما سقط أمام كريستال بالاس، «لا يمكننا التفكير في المنافسة على اللقب في الوقت الحالي. عندما أعود للتفكير في كيف خسرنا هذه المباراة لكنه ما حدث. علينا الاجتهاد لتنفيذ الأمور بشكل صحيح. الوضع ليس سهلاً. عليّ تحديد ما الذي يجب فعله في الوقت المناسب، وعندها سنسجل الأهداف مرة أخرى».
ووصف كلوب خسارة فريقه المفاجئة 1 - صفر أمام ضيفه بيرنلي بأنها «صفعة قوية على الوجه»، وتحمل مسؤولية تراجع مستوى حامل اللقب. وقال كلوب بعدما أنهت ركلة جزاء من آشلي بارنز قرب النهاية سجل فريقه الخالي من الهزيمة على أرضه في الدوري عند 68 مباراة «كل شيء، كل كلمة إنجليزية، هائلة، ضربة هائلة في الوقت أو أي ما كان. إنها مسؤوليتي، وهذا هو الشرح البسيط». ورفض المدرب الألماني مناقشة تأثير الهزيمة على آمال فريقه رابع الترتيب في الاحتفاظ باللقب. وأضاف: «كم سيكون ذلك سخيفاً لو جلست هنا بعد الخسارة أمام بيرنلي وعدم التسجيل في آخر ثلاث أو أربع مباريات، لا أعلم بالضبط، والحديث عن المنافسة على اللقب؟ كم سيكون ذلك سخيفاً؟».
واعترف كلوب أن مشاكل فريقه تتلخص في الهجوم مع صيام أحد أبرز خطوط الهجوم في أوروبا عن التسجيل فجأة. وتابع: «إنها قرارات خاطئة في الوقت الحالي. ثلاث تمريرات عرضية داخل منطقة الجزاء ولا يوجد من يستقبلها. وظفيتي هي التأكد من وجود اللاعبين في الأماكن الصحيحة وشعورهم بأنه المكان المناسب».
وتراجع أداء ليفربول بعد انتصاره الكبير 7 - صفر في ملعب كريستال بالاس في 19 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، لكن كلوب قال إنه لا يوجد ما يربط بين هذا الفوز وما حدث بعده. وقال «هذا صعب، من الصعب شرح ذلك. لاعبو فريقي ليسوا من اللاعبين الذين بعد فوزهم 7 - صفر سيفكرون بهذه الطريقة، اجتهدوا الليلة ولم يحدث أي شيء. من الصعب خسارة هذه المباراة وهذا ما حدث. الأمر لا يتعلق بإلقاء اللوم على أحد وعلينا حل المشكلة سوياً، وسنفعل ذلك. في كرة القدم لا تملك الكثير من الوقت».
واستحوذ ليفربول على الكرة، لكنه فشل في العثور على مساحات في دفاع بيرنلي المنظم، واعترف كلوب أن لاعبيه يفتقرون للثقة. وقال «الثقة ليست في قمتها، أعتقد أن هذا واضح ولست بحاجة لذكره. يمكن مشاهدة ذلك في لحظات معينة». وأضاف: «الأمر أشبه بأن 90 في المائة مما يفعله اللاعبون ما زال مقنعاً لكنهم يفتقرون للعشرة في المائة الحاسمة في الوقت الحالي. لذا علينا العمل الآن على العشرة في المائة الحاسمة. هذا هو الوضع، سنعمل على ذلك دائماً، لكن الآن علينا العمل لعودتهم إليها».
وهذا هو أول انتصار لبيرنلي في «أنفيلد» منذ فوزه 1 - صفر في سبتمبر (أيلول) 1974، وكوفئ فريق المدرب شون دايك على أدائه الدفاعي المذهل. وسدد ديفوك أوريغي مهاجم ليفربول كرة في العارضة في الشوط الأول بعد انفراد تام بمرمى الحارس نيك بوب، كما أهدر زميله البديل روبرتو فيرمينو فرصة سهلة بعد الاستراحة. ورغم ضغطه واستحواذه على الكرة بنسبة 73 في المائة عانى ليفربول لصنع الفرص في ظل أداء قوي من ثنائي دفاع بيرنلي بن مي وجيمس تاركوفسكي.
وعندما وجد ليفربول المساحة نجح بوب في الاختبار، وأنقذ فرصتين من ترينت ألكسندر - أرنولد والبديل محمد صلاح. لكن ليفربول استمر في إرسال تمريرات عرضية بلا معنى تعامل معها دفاع بيرنلي بسهولة. وتقدم بيرنلي إلى المركز 16 وله 19 نقطة. وكان بيرنلي تعادل 1 - 1 في «أنفيلد» في الموسم الماضي وكال دايك المديح لفريقه. وقال «كنا قريبين في العام الماضي، يجب أن تشعر بإمكانية تقديم هذا الأداء، وقلت (نحن معتادون على اللعب ضد هذه المجموعة من اللاعبين والعمل بدون كرة وهناك فرصة وعلينا اقتناصها)». وأضاف: «بارنز التزم بذلك ولمس الكرة وحصل على ركلة جزاء وسددها بشكل رائع».


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة