ألمانيا تعتزم إحياء ذكرى ضحايا «كورونا»

ألمانيا تعتزم إحياء ذكرى ضحايا «كورونا»

الجمعة - 9 جمادى الآخرة 1442 هـ - 22 يناير 2021 مـ
الرئيس الألماني فرانك- فالتر شتاينماير (أ.ف.ب)

يعتزم الرئيس الألماني فرانك- فالتر شتاينماير تنظيم مراسم مركزية لإحياء ذكرى ضحايا جائحة «كورونا» في ألمانيا، عقب عيد القيامة في برلين.
وذكر المكتب الرئاسي اليوم (الجمعة) في برلين، أن الرئيس يريد بالتعاون مع الأجهزة الدستورية الأخرى «الإشارة إلى أننا كمجتمع نشعر بالحزن سوياً، وأننا لن ننسى الموتى ومعاناة أهاليهم».
وأعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الجمعة، أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس «كورونا» المستجد في ألمانيا بلغ منذ بدء الجائحة حتى الآن أكثر من 50 ألف حالة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
ولحين موعد المراسم المشتركة لإحياء الذكرى، دعا الرئيس الألماني كافة المواطنين بدءاً من اليوم، إلى وضع ضوء على نوافذ منازلهم والتقاط صورة لها، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم «نافذة مضيئة»، مضيفاً أنه سيُجرى وضع إضاءة واضحة على النافذة الرئيسية للقصر الرئاسي «بيليفو» التي تعلو بوابة القصر.
وقال شتاينماير: «نضع ضوءاً في النافذة. نور الحداد، نور التعاطف، نور مشاطرة المشاعر... بالنسبة لكثير من الناس في بلدنا، فإن أسابيع (كورونا) هذه أسابيع مظلمة للغاية».
وذكر الرئيس أن كثيراً من الأسر تحزن الآن على فراق أحبائها، كما يكافح كثيرون آخرون في وحدات العناية المركزة وفي مراكز الرعاية للبقاء على قيد الحياة، مضيفاً أن كثيرين يخشون أيضاً على أحبائهم.
وقال شتاينماير: «ألمانيا تضع ضوءاً في النافذة لأن كل (نافذة مضيئة) تربط بعضنا ببعض. ضوؤنا يعطي الدفء. ضوؤنا يظهر التعاطف في الأوقات المظلمة».


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة