دراسة: الأطفال المبتسرون أكثر عرضة للوفاة المبكرة

دراسة: الأطفال المبتسرون أكثر عرضة للوفاة المبكرة

الخميس - 8 جمادى الآخرة 1442 هـ - 21 يناير 2021 مـ
يولد واحد من كل 10 أطفال في جميع أنحاء العالم قبل الأوان (رويترز)

أكدت دراسة جديدة أن الأطفال المبتسرين، الذين يولدون قبل الأوان، قد يكونون أكثر عرضة للوفاة المبكرة في مرحلة البلوغ.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد بحثت الدراسة في بيانات أكثر من 6 ملايين شخص ولدوا في السويد والنرويج والدنمارك وفنلندا، في ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

ومن بين جميع الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، وُلد نحو 5.4 في المائة قبل الأوان وقسمهم الباحثون إلى ثلاث فئات: الفئة الأولى ولدت بين الأسبوع الـ22 والـ33 للحمل، والفئة الثانية ولدت بين الأسبوعين الـ34 والـ36. أما الفئة الثالثة فولدت بين الأسبوع الـ37 والأسبوع الـ38.

ووجدت الدراسة أنه كلما وُلد الطفل في أسبوع مبكر، ارتبط ذلك بخطر أكبر للوفاة المبكرة في مرحلة البلوغ.

ووجدت الدراسة على وجه الخصوص أن الولادة المبكرة كانت مرتبطة بزيادة مخاطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية وأمراض الرئة المزمنة والسكري.

وقال الدكتور كيسي كرامب، الأستاذ في مستشفى ماونت سيناي في مدينة نيويورك، والذي شارك في الدراسة: «الدليل واضح الآن على أن الولادة المبكرة هي إحدى العوامل المسببة لخطر الوفاة المبكرة في مرحلة البلوغ». وأضاف: «يجب الآن اعتبار الولادة المبكرة حالة مزمنة تتطلب متابعة سريرية طويلة الأمد لاتخاذ إجراءات وقائية تجاهها، وعلاج عواقبها الصحية المحتملة».

ويولد واحد من كل 10 أطفال في جميع أنحاء العالم قبل الأوان.

ولا يعرف الخبراء كل أسباب ولادة الأطفال قبل الأوان. إلا أنه وفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن بعض هذه الأسباب قد ترجع لاستخدام الأم للتبغ والمخدرات وارتفاع ضغط الدم للمرأة الحامل بالإضافة إلى بعض المضاعفات الأخرى التي قد تحدث لها.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة