سوار يُطلع مديرك على حالتك النفسية خلال العمل عن بُعد

سوار يُطلع مديرك على حالتك النفسية خلال العمل عن بُعد

الثلاثاء - 6 جمادى الآخرة 1442 هـ - 19 يناير 2021 مـ
الجهاز الذي يتصل بتطبيق هاتف جوال وموقع إلكتروني يحتوي على زرين أحدهما أصفر والآخر أزرق (بي بي سي)

سيسمح سوار من السيليكون تم تصميمه مؤخرا لصاحب العمل بمتابعة حالتك النفسية خلال فترات العمل عن بعد، وفقاً لتقرير نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
ويحتوي الجهاز الذي يتصل بتطبيق هاتف جوال وموقع إلكتروني على زرين، أحدهما أصفر والآخر أزرق. وتقوم فكرته على أن تضغط على الزر الأصفر إذا كنت تشعر بالسعادة وعلى الأزرق إذا كنت حزينا.
وتستهدف الفكرة الشركات التي ترغب في متابعة الحالة النفسية لموظفيها الذين يعملون من المنزل. ويتم تشجيع الموظفين على وضع السوار (ويمكنهم أن يرفضوا ذلك) والضغط على الزر الذي يعبر عن حالتهم النفسية على مدى أيام عمل الأسبوع.
ويمكن للمديرين عندئذ الاطلاع على قائمة البيانات على الإنترنت للوقوف على الحالة النفسية للموظفين ومدى قدرتهم على التكيف.
وفي ظل عدم قدرة المديرين على التواصل مع فرق عملهم بصورة مباشرة وجها لوجه، تأمل «مودبيم» في أن تسد هذه الفجوة.
وتقول كريستينا كولمر ماك هيو الشريكة المؤسسة لـ«مودبيم»: «تحاول الشركات البقاء على اتصال مع موظفيها. ويمكنهم هنا أن يسألوا 500 شخص: هل أنتم بحالة جيدة؟ دون أن يضطروا للاتصال بهم هاتفيا».
وكانت كولمر ماك هيو قد توصلت إلى فكرة المنتج في الأساس بعد أن اكتشفت أن ابنتها تواجه صعوبات في المدرسة، وأرادت أن تجد طريقة تمكن ابنتها من إخبارها بما تشعر به. وطُرح السوار تجارياً عام 2016.
ولكن، بينما يُرجح أن يرفض كثير من الأطفال، لا سيما المراهقين، فكرة الضغط على زر لإخبار والديهم بما يشعرون به، كيف يتوقع أن يكون الموظفون مستعدين للقيام بالشيء ذاته مع مديرهم؟
تقول كولمر ماك هيو - التي يقع مقر شركتها في هال - إن العديد من الموظفين رحبوا بالفعل بالقيام بذلك، وأضافت «ابتعدنا عن فكرة البيانات المجهولة إلى البيانات المحددة بعدما خلُصت التجارب إلى أن الناس يريدون الكشف عن هوياتهم».
ورجح مسح أجرته شركة برمجيات الموارد البشرية «إمبلويمنت هيرو» أن ربع العاملين لدى الشركات البريطانية الصغيرة والمتوسطة بحاجة إلى مزيد من دعم الصحة العقلية خلال فترة تفشي الوباء.
ولكن هل يمكن إجراء مكالمة عبر تقنية الفيديو مع زميل؟ يمكنك ببساطة الضغط على الزر الخاص به. أو إذا كان شخص من خارج الشركة يحاول الاتصال بك «فسيظهر» في منطقة الاستقبال الافتراضية.
وقد قامت شركة «ديليشس ألكيمي» للأغذية ومقرها شيفلد بتجربة التقنية خلال الأسابيع الأخيرة. ويقول نايجل غليندايننغ الرئيس التنفيذي للشركة: «كانت وسيلة مفيدة في خلق الإحساس بالانتماء للفريق رغم عدم قدرتنا على أن نجتمع معاً في مكان واحد».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الموظفين ظروف العمل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة