السفارة الأميركية في كابل تدعو مواطنيها لمغادرة أفغانستان

السفارة الأميركية في كابل تدعو مواطنيها لمغادرة أفغانستان

مع استمرار أعمال العنف والهجمات الإرهابية
الثلاثاء - 5 جمادى الآخرة 1442 هـ - 19 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15393]

قالت وكالة «خاما برس»، أمس، إن السفارة الأميركية في كابل، حذرت من احتمال تصاعد عدد الهجمات الإرهابية، ودعت المواطنين الأميركيين في أفغانستان إلى «مغادرة هذه الدولة فوراً».

ونقلت الوكالة الأفغانية، عن بيان صحافي للبعثة الدبلوماسية الأميركية، أن «السفارة تذكر المواطنين الأميركيين بمخاطر زيارة أفغانستان؛ بسبب ارتفاع مستوى الجريمة والإرهاب، وتدعو الأميركيين الموجودين في هذه البلاد للنظر في موضوع مغادرتها». ووفقاً للبيان؛ أصبحت وتيرة الهجمات الإرهابية وعمليات الاختطاف وغيرها من الجرائم الجنائية الخطيرة، أعلى وأكثر في جميع أنحاء أفغانستان خلال الأسابيع الأخيرة. ونوهت السفارة بأن الفنادق والمجمعات السكنية ومقرات المنظمات الدولية والسفارات، والأماكن الأخرى التي يزورها الأجانب؛ ومنهم الأميركيون، تعدّ من أكثر المواقع التي تتعرض للخطر.

إلى ذلك؛ أعلن مسؤولون، أمس الاثنين، مقتل 10 من أفراد الجيش الأفغاني في هجوم لـ«طالبان» على إقليم بغلان شمال البلاد. وقال أحد أعضاء مجلس الإقليم، ويدعى بسم الله عطاش، إن المسلحين هاجموا قاعدة عسكرية واقعة على طريق بغلان - سامانجان السريعة ليلاً. وظل بغلان لسنوات من الأقاليم المضطربة في شمال البلاد، وشهد هجمات متكررة من جانب «طالبان».

وتعرضت سيارة تخص أحد المسؤولين في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأفغانية، صباح أمس الاثنين، لعملية تفجير بواسطة قنبلة مغناطيسية، في مدينة كابل. وذكرت قناة «طلوع نيوز» الإخبارية أنه «لم يُعلن عن تسجيل أي وفيات حتى الآن». وقالت شرطة كابل، في بيان لها، إن الحادث وقع في نحو الساعة 08:37 من صباح أمس الاثنين بالتوقيت المحلي، بعد انفجار قنبلة في السيارة التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مضيفة أن «الانفجار لم يسفر عن وقوع أي إصابات».

ويأتي حادث أمس بعد قيام مسلحين مجهولين باغتيال قاضيتين في العاصمة الأفغانية، أول من أمس الأحد. وكانت القاضيتان في طريقهما إلى مكتبيهما عندما استُهدفتا من قبل المسلحين في «منطقة الشرطة العاشرة» بالمدينة.


أفغانستان الارهاب حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة