القضاء الاسكوتلندي يرفض طلب عائلة المقرحي تبرئته من اعتداء لوكربي

القضاء الاسكوتلندي يرفض طلب عائلة المقرحي تبرئته من اعتداء لوكربي

الجمعة - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 15 يناير 2021 مـ
نجل عبد الباسط المقرحي يتوسط محامي عائلته (يمين) ووالد أحد ضحايا «لوكربي» الداعم للعائلة (الشرق الأوسط)

قال محامي عائلة الليبي عبد الباسط المقرحي، المدان الوحيد في تفجير طائرة فوق بلدة لوكربي في 1988 أودى بحياة 270 شخصاً، إن الأسرة خسرت، اليوم (الجمعة)، التماساً أمام محكمة اسكوتلندية لتبرئته بعد وفاته، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وتوفي المقرحي، وهو ضابط استخبارات ليبي، في 2012، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة في 2001 بعد إدانته بقتل 243 راكباً وطاقم الطائرة الذي يضم 16 شخصاً و11 من سكان لوكربي، في الهجوم الأكثر دموية في التاريخ البريطاني.
وقال المحامي عامر أنور وكيل عائلة المقرحي في بيان: «أيدت محكمة الاستئناف الجنائية في اسكوتلندا الحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية، ورفضت السببين المذكورين للالتماس، ولهذا رفضت الطعن المقدم على الإدانة». وأضاف أن العائلة ستقدم طعناً أمام المحكمة العليا البريطانية.


بريطانيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة