مدير «إف بي آي» قلق من اندلاع احتجاجات مسلحة قبيل تنصيب بايدن

مدير «إف بي آي» قلق من اندلاع احتجاجات مسلحة قبيل تنصيب بايدن

الجمعة - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 15 يناير 2021 مـ
عناصر في الحرس الوطني أمام مبنى «الكابيتول» لمنع هجمات أخرى من أنصار ترمب (رويترز)

قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي)، كريستوفر راي، أمس (الخميس)، إن المكتب يرى «مقداراً كبيراً من الأحاديث المقلقة عبر الإنترنت» التي تدعو إلى احتجاجات مسلحة الأسبوع المقبل مع اقتراب تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير (كانون الثاني)، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وأوضح راي أنه يتم حالياً تحليل التعليقات المنشورة على الإنترنت، والتحقيق فيها لمعرفة ما إذا كانت تمثل تهديداً حقيقياً، وأضاف: «نحن قلقون بشأن احتمال اندلاع أعمال عنف في العديد من الاحتجاجات والتجمعات المخطط لها هنا في العاصمة، وفي المباني الحكومية في كل أنحاء البلاد الأيام المقبلة».

وأشار إلى أنه يُشتبه في أن أكثر من 200 شخص يخططون لأحداث، على غرار أعمال الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي، وحذر من أن أي شخص يخطط لأعمال عنف خلال الأيام المقبلة، عليه أن ينتظر زيارة من «إف بي آي».

واقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مبنى «الكابيتول»، الأسبوع الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.


أميركا الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة