اقتصاد ألمانيا ينكمش 5% في 2020 بسبب «كورونا»

قبة مبنى الرايخستاغ حيث يجتمع البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاغ) في برلين (أ.ب)
قبة مبنى الرايخستاغ حيث يجتمع البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاغ) في برلين (أ.ب)
TT

اقتصاد ألمانيا ينكمش 5% في 2020 بسبب «كورونا»

قبة مبنى الرايخستاغ حيث يجتمع البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاغ) في برلين (أ.ب)
قبة مبنى الرايخستاغ حيث يجتمع البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاغ) في برلين (أ.ب)

أظهرت بيانات أولية من مكتب الإحصاءات الاتحادي، اليوم (الخميس)، أن اقتصاد ألمانيا انكمش على نحو أقل من المتوقع عند 5 في المائة في 2020؛ إذ ساهم التصدي القوي للدولة في الحد من الأضرار الناجمة عن جائحة «كوفيد - 19» في أكبر اقتصاد أوروبي.
وأتى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي دون توقع وكالة «رويترز» للأنباء لتراجع 5.1 في المائة، وهو أقل شدة من الانكماش القياسي البالغ 5.7 في المائة الذي عانت منه ألمانيا في 2009 خلال الأزمة المالية العالمية.
وكانت بيانات قد أظهرت أن الاقتصاد الألماني توقف عن النمو تقريباً في الربع الأخير من العام الماضي بسبب ضعف الاستهلاك الخاص والإنفاق الحكومي؛ ما يجدد مخاوف الركود، خاصة أنه يأتي في وقت ينشغل فيه المحافظون الذين تقودهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالبحث عن زعيم جديد.
ويفقد أكبر اقتصاد في أوروبا قوة الدفع مع استمرار ركود شركات التصنيع به بفعل انخفاض الصادرات، بينما يواجه قطاع السيارات في البلاد اضطراباً بفعل تحول مرتفع التكلفة صوب السيارات الكهربائية.
وكان الاستهلاك الخاص والإنفاق الحكومي يزودان النمو بقوة الدفع، وإذا واصل هذان القطاعان ضعفهما هذا العام، فإن مخاوف الركود قد تنمو. وكتب أندرو كينينغهام من «كابيتال إيكونوميكس» في مذكرة «نعتقد أن الاقتصاد سيواصل الاقتراب من الركود في النصف الأول من العام الحالي».


مقالات ذات صلة

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.

الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ف.ب)

بايدن يقول إنه «بحالة جيدة» بعد إعلان إصابته بـ«كوفيد-19»

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي يعاني «أعراضا خفيفة» بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا خلال رحلة له إلى لاس فيغاس في إطار حملته الانتخابية، الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

أرباح «الدريس» للخدمات البترولية بالسعودية ترتفع 17.4 % في الربع الثاني

إحدى محطات شركة «الدريس» في السعودية (موقع الشركة)
إحدى محطات شركة «الدريس» في السعودية (موقع الشركة)
TT

أرباح «الدريس» للخدمات البترولية بالسعودية ترتفع 17.4 % في الربع الثاني

إحدى محطات شركة «الدريس» في السعودية (موقع الشركة)
إحدى محطات شركة «الدريس» في السعودية (موقع الشركة)

ارتفعت أرباح شركة «الدريس» السعودية للخدمات البترولية والنقليات بنسبة 17.4 في المائة إلى 82.4 مليون ريال (11.3 مليون دولار) خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وعزت الشركة في إفصاح إلى السوق المالية السعودية (تداول)، الاثنين، نمو أرباحها إلى زيادة مبيعات قطاعي النقل والبترول، وارتفاع إيرادات الودائع المصرفية والاستثمار في الصكوك، بالإضافة إلى تحسن نتائج الاستثمار في مشروعها المشترك.

وذكرت أن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 28.5 في المائة إلى 4.6 مليار خلال الربع الثاني على أساس سنوي، بفضل زيادة عدد محطات الوقود والشاحنات.

وكانت «الدريس» حققت خلال الربع الأول من العام الحالي أرباحاً قدرها 77.4 مليون ريال (20.6 مليون دولار)، مرتفعة بنسبة 10 في المائة على أساس سنوي.