قصف مواقع لحماس في غزة رداً على إطلاق نار

قصف مواقع لحماس في غزة رداً على إطلاق نار

الخميس - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 14 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15388]
استهداف إسرائيلي لموقع تابع لحماس في خان يونس الأربعاء (أ.ف.ب)

قصفت إسرائيل مواقع تابعة لحركة حماس، ردا على إطلاق نار من القطاع استهدف وحدة هندسية وآليات تابعة للجيش الإسرائيلي كانت تعمل داخل حدود قطاع غزة، وتكررت العملية مرتين.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان أول، إن دبابة إسرائيلية قصفت موقعاً عسكرياً تابعاً لحماس رداً على تعرض آلية هندسية لإطلاق نار من القطاع «خلال عملية تجريف هندسية في الطرف الغربي من السياج الأمني جنوب قطاع غزة». ولاحقا أعلن أدرعي في تصريح ثان، عن إطلاق نار آخر من داخل القطاع، وقال إن قوات الجيش قصفت من جديد مواقع أخرى لحماس.
وقال أدرعي في البيان الثاني، إن آلية هندسية إسرائيلية كانت تهم بنشاطات على حدود جنوب قطاع غزة في الطرف الغربي من السياج، تعرضت لإطلاق نار آخر من جهة القطاع حيث ردت دبابات الجيش بقصف موقعين لحماس، بالقرب من نقطة إطلاق النار. وأكد الناطق أنه لم تقع إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية، لكن المحلل العسكري الإسرائيلي يوسي يوشع، قال إن «الحادثة على حدود غزة خطيرة»، حيث قام قناص بإطلاق 4 أعيرة نارية على الأقل أصابت بشكل دقيق الزجاج الأمامي المحصن لجرافة الجيش الإسرائيلي. وفسر ذلك على أنه محاولة لقتل السائق.
وأفيد من غزة بأن القصف الإسرائيلي طال نقطة أمنية لقوات الضبط الميداني التابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، من دون إصابات، كما نشر أن إطلاق النار استهدف آليات تعمل داخل القطاع، وتوغلت في أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقالت مواقع فلسطينية إن المسلحين الفلسطينيين، أطلقوا النار بعد أن اقتربت آليات من حقول المزارعين الفلسطينيين، وبدأت بتجريف محاصيلهم وتوزيع إخطارات عليهم تطالبهم بتجريف محاصيلهم. ولا تشكل الحادثة خطرا مباشرا على التهدئة السارية في قطاع غزة، في وقت لا تسعى فيه إسرائيل وحماس إلى حرب مباشرة.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة