ابن عم ملكة بريطانيا يواجه السجن بعد اعترافه باعتداء جنسي

ابن عم ملكة بريطانيا يواجه السجن بعد اعترافه باعتداء جنسي

الأربعاء - 30 جمادى الأولى 1442 هـ - 13 يناير 2021 مـ
سيمون باوز ليون ابن عم الملكة إليزابيث (وسائل إعلام بريطانية)

اعترف ابن عم للملكة إليزابيث بالاعتداء الجنسي على امرأة في قلعة جلاميس باسكوتلندا، منزل طفولة الملكة الأم ومسقط رأس الأميرة مارغريت.
واقتحم سيمون باوز ليون (34 عاماً) غرفة امرأة نائمة واعتدى عليها خلال عطلة نهاية أسبوع في فبراير (شباط) الماضي. وتعرضت ضحيته البالغة من العمر 26 عاماً لهجوم استمر لأكثر من 20 دقيقة، وفق ما ذكرته صحيفة «تلغراف» البريطانية.
ومثل باوز ليون ابن عم الملكة أمام المحكمة، أمس الثلاثاء، حيث أقر بأنه مذنب في قضية الاعتداء الجنسي. وسُجل اسمه في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية، وتم الإفراج عنه بكفالة، حيث تم تأجيل العقوبة بسبب انتظار بعض التقارير.
وأمر الشريف أليستير كارمايكل بتقييم قلعة جلاميس لمدى ملاءمتها مع رواية الضحية.
وقالت الضحية إنها كانت نائمة في غرفتها وأيقظها طرق باوز ليون على الباب، وإنها عندما فتحت الباب «شق طريقه ودفعها على السرير»، وإنه «كان مخموراً جداً وتفوح منه رائحة السجائر ورفض المغادرة»، وأضافت أنها تمكنت من إخراجه بعدما اعتدى عليها أكثر من 20 دقيقة.
وفرت المرأة من القلعة في الصباح وذهبت للشرطة للإبلاغ عن الأمر.
وأرسل باوز ليون اعتذاراً إلى المرأة عبر البريد الإلكتروني، وقدم اعتذاراً آخر عن سلوكه في المحكمة، قائلاً إنه «يشعر بالخجل الشديد» من أفعاله.
وفي حال إدانته، فسيواجه باوز ليون عقوبة لن تقل عن السجن لمدة 5 سنوات، بحسب صحيفة «مترو» البريطانية.


بريطانيا أخبار بريطانيا التحرش الجنسي العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة