تبدد انتعاش الدولار مع تراجع العوائد الأميركية

تبدد انتعاش الدولار مع تراجع العوائد الأميركية

الأربعاء - 30 جمادى الأولى 1442 هـ - 13 يناير 2021 مـ

تكبد الدولار خسائر، اليوم (الأربعاء)، إذ أدى تراجع العوائد الأميركية إلى إضعاف الزخم الناتج عن انتعاشها في الآونة الأخيرة، واستأنف المستثمرون بحذر الرهانات على أنها يمكن أن تواصل النزول.
وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات أكثر من ست نقاط مئوية من أعلى مستوى في عشرة أشهر والذي بلغته أمس (الثلاثاء) وأوقف التحول سلسلة مكاسب للدولار استمرت ثلاثة أيام.
ومقابل اليورو، سجل الدولار أكبر نزول يومي في أكثر من شهر وتراجع ما يزيد على واحد في المئة مقابل الجنيه الإسترليني الذي تلقى الدعم أيضا من تقليل محافظ بنك إنجلترا المركزي لاحتمالات فرض أسعار فائدة سلبية.
وبلغ الإسترليني أعلى مستوى في أسبوع عند 1.3693 دولار في التعاملات الآسيوية اليوم، بينما استقر اليورو عند 1.2214 دولار.
وارتفع الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي من أدنى مستوى في أسبوع، لتصعد العملة الأسترالية فوق 77 سنتا مجددا لتستقر عند 0.7758 دولار، وترتفع العملة النيوزيلندية فوق 72 سنتا ليجري تداولها عند 0.7220 دولار.
ودفع تراجع العوائد الدولار للانخفاض دون 104 ينات يابانية ليجري تداوله عند 103.66 ين بحلول منتصف الجلسة في آسيا على الرغم من أن التحركات كانت ضعيفة.
واستقر مؤشر الدولار عند 90.004 بعد أن نزل 0.5 في المئة أمس غير بعيد عن أدنى مستوى في ثلاث سنوات تقريبا الذي سجله الأسبوع الماضي عند 89.206.
وتمكن الرنجيت الماليزي، الذي شهد مبيعات كثيفة مع دخول البلاد في إجراءات عزل عام جديدة أمس، من الصعود إلى 4.0400 للدولار.


أميركا الدولار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة