كولن باول: لم يعد بإمكاني اعتبار نفسي جمهورياً

كولن باول: لم يعد بإمكاني اعتبار نفسي جمهورياً

الثلاثاء - 29 جمادى الأولى 1442 هـ - 12 يناير 2021 مـ
وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول (أ.ب)

قال وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول إنه لم يعد بإمكانه اعتبار نفسه عضوا في الحزب الجمهوري.

وفي حديثه لشبكة «سي إن إن» الأميركية، قال الجنرال المتقاعد ذو الأربع نجوم إن قرار العديد من أعضاء الكونغرس الجمهوريين دعم الرئيس دونالد ترمب جعله ينأى بنفسه عن الحزب.

وقال باول «لهذا السبب لم يعد بإمكاني اعتبار نفسي زميلا في الحزب الجمهوري».

وأضاف «أنا مجرد مواطن صوت للجمهوريين وصوت للديمقراطيين طوال مسيرتي المهنية. وفي الوقت الراهن أنا أشاهد بلدي فقط ولست مهتمًا بالأحزاب».

كما انتقد باول المشرعين الجمهوريين لفشلهم في الوقوف في وجه ترمب في محاولة لحماية مسيرتهم السياسية، قائلا «إننا بحاجة إلى الأشخاص الذين سيتحدثون بالحقيقة».

وعمل باول وزيراً للخارجية في إدارة جورج دبليو بوش، ورئيساً لهيئة الأركان المشتركة في عهد الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون، ومستشاراً للأمن القومي في عهد الرئيس الجمهوري رونالد ريغان.


أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة