«ميريت الثقافية» المصرية: ملف عن «أزمة الإسلام والغرب» في ضوء تصريحات ماكرون

«ميريت الثقافية» المصرية: ملف عن «أزمة الإسلام والغرب» في ضوء تصريحات ماكرون

الأحد - 27 جمادى الأولى 1442 هـ - 10 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15384]

استهلت مجلة «ميريت الثقافية» الإلكترونية عددها لشهر يناير (كانون الثاني) 2021 بملف خاص لمناقشة «أزمة الإسلام والغرب»، في ضوء تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وتضمن 9 مقالات: «العولمة وتآكل الهوية العربية... ما وراء الرسوم المسيئة!» للدكتور محمد عبد الباسط عيد، و«أزمة المركزية وأثر المسألة الأوروبية» للدكتور حاتم الجوهري، و«كيف انخدع الغرب -بإرادته - في إردوغان والإخوان؟» لسعيد شعيب، و«أزمة العالم مع الإسلام وأزمة الإسلام مع العالم» لمؤمن سلام، و«أزمة العلمانية الأوروبية والإسلام المتشدد» لعصام الزهيري، و«أزمة الإسلام والغرب» للدكتور هاني حجاج، و«نظرة سيكلوجية لطبيعة ردود أفعالنا تجاه المواقف والأشخاص» لأيمن عجمي، و«الكابوس الأوروبي» لأرنست وليم، و«الإسلام الفرنسي والإسلام العربي» للكاتبة الفرنسية كارينا بيسر، ترجمة طارق فراج.
كتب رئيس التحرير سمير درويش، افتتاحية العدد حول «أزمة الإسلام والغرب... نمطان من التدين والتفكير والنظر للمستقبل!»، محذراً فيها من «اتساع فجوة الخوف بين قيم الحضارة الأوروبية؛ ومنطلقات وأهداف جماعات الإسلام السياسي التي تدير المشهد، وأن ينتج عن ذلك ما يمكن تسميته (المسألة الإسلامية)، على غرار ما عرف بالمسألة اليهودية في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين».
وتضمن باب «إبداع ومبدعون»6 مقالات نقدية: «الأصل البعيد: خطوط الانحدار السلالي» لممدوح فراج النابي، بعضُ ملامح جمالية في ديوان «عيد النساج» كتبه محمد علاء الدين عبد المولى (سوري مقيم بألمانيا)، و«فن الترسل البلاغي عند الكلاعي» للدكتورة كوثر أجلايلة (من الجزائر)، و«الثقافة أفقاً للتفكير الشعري» في ديوان «سأمضي إلى العدم» كتبه نصر الدين شردال (من المغرب)، و«توظيف الجنس في الإنتاج الثقافي بين الذكورة والأنوثة» لبريهان أحمد، و«رحلة في الشعر الفارسي من البدايات إلى الحداثة» لمحمد عبد (من العراق).
وبالعدد 12 قصيدة لشعراء من مصر ولبنان وسوريا وتونس، إضافة إلى 7 قصص لكتاب من العراق ومصر والسودان وتونس.
وناقش باب «نون النسوة» المجموعة القصصية «رأس مستعمل للبيع» لشيرين فتحي، وتضمن مقالين: للدكتورة نهلة راحيل، والدكتور محمد سليم شوشة، إضافة إلى قصة جديدة لشيرين فتحي بعنوان «أيام ورقية».
وتضمن باب «تجديد الخطاب» 3 مقالات: «مائة وعشرون عاماً على كتاب قاسم أمين» للدكتور إبراهيم منصور، و«نحو مقاربة وقائية ضد خطاب التطرف» للدكتور محمد جباري (من المغرب)، و«الهوس الجنسي في العصر المملوكي» للدكتورة إيمان صلاح عطاطة.
وفي باب «حول العالم» ترجم د. عادل ضرغام مقالاً كتبته د. أليتا فونسيكا بالبي، وهي أستاذة جامعية إنجليزية مهتمة بالأدب النسوي، بعنوان «النوع والجنوسة في شعر سيلفيا بلاث»، وترجمت رولا عبيد مقالاً بعنوان «الكساد الناجم عن الوباء... الاقتصاد العالمي لن يعود إلى ما كان عليه أبداً» كتبه الأميركيان كارمن راينهارت وفينيسنت راينهارت. وترجم عاطف محمد عبد المجيد مختارات من الشعر الكندي.
وفي باب «ثقافات وفنون»، حوار أجراه الناقد المغربي إبراهيم الحجري مع مواطنه الكاتب صدوق نور الدين، بعنوان: «الرواية العربية متقدمة جداً عن المجتمع الذي ينتجها». وتضمن ملف «السينما» مقالين: «مدكور ثابت... وليلة أفلام طلائع معهد السينما» للدكتور فوزي الشامي، و«الخوف في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 42» كتبته صفاء النجار.
وفي ملف «رأي»، نقرأ مقالاً لتامر محمد موسى بعنوان «المسلمون وحادثة السقيفة، قراءة في كتاب أرض الميعاد لباراك أوباما» للدكتورة أماني فؤاد، و«سطوة الحكاية في سرديات الاستعادة» للدكتورة نادية هناوي (من العراق).
وتتكون هيئة تحرير مجلة «ميريت الثقافية» من: محمد هاشم المدير العام، وسمير درويش رئيس التحرير، وعادل سميح نائب رئيس التحرير، وسارة الإسكافي. وصاحبت أبواب العدد لوحات للفنان الأميركي دان مكاو، والفنانة المصرية مريم عبد العليم.


مصر فرنسا الخوف من الإسلام إسلاميات Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة