إضاءة على قبائل أميركا الأصليين

إضاءة على قبائل أميركا الأصليين

السبت - 26 جمادى الأولى 1442 هـ - 09 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15383]

هناك أكثر من 4 آلاف قبيلة من السكان الأصليين، منها 573 قبيلة فقط مسجلة رسمياً في الولايات المتحدة، 231 من هذه القبائل موجودة في ولاية ألاسكا وحدها. وبالنسبة لعدد السكان الأصليين فإنه يبلغ نحو مليون و900 ألف نسمة في الولايات الأميركية المختلفة، حيث تعد كل قبيلة وحدة متكاملة وأساسية لديها حقوق ومستحقات تقع تحت سلطة مكتب الشؤون الهندية، وهو جزء من وزارة الداخلية. كذلك، يعيش أكثر من مليون نسمة من قبائل السكان الأصليين في كندا.
كل قبيلة لديها ثقافتها الخاصة واحتياجاتها المختلفة ولغتها المميزة، فهناك نحو 150 لغة قبلية مختلفة في الولايات المتحدة وكندا. أما في
أميركا الجنوبية والوسطى فالقبائل هناك تتكلم 700 لغة مختلفة. ويرتدي سكان القبائل الأصليون أزياء تختلف بين قبيلة وأخرى أبرز ما يميزها لباس الرأس الذي يزين قصات شعر مختلفة بين القبائل كافة. ويعيش معظم الأميركيين الأصليين بطرق تقليدية فيصطادون السمك
والحيوانات لتناول الطعام، ويربون الدواجن ويزرعون المحاصيل في محمياتهم. ومن أبرز محاصيلهم الذرة الهندية، إضافة إلى الفاصوليا، واليقطين، والبطاطس، والأرز البري، والفستق، والأفوكادو، ودوار الشمس.
هذا، ويتمتع السكان الأصليون بتمثيل في الحزبين الديمقراطي والجمهوري. لكن عانت هذه القبائل من استهدافها من بعض المسؤولين
الحكوميين في السابق الذين انتزعوا الأراضي من السكان الأصليين، وأبرزها مثلاً متنزه يلوستون التاريخي في غرب الولايات المتحدة، حيث عاش السكان الأصليون لفترة تمتد على أكثر من 11 ألف سنة. ولقد احتج زعماء القبائل أكثر من مرة على هذه الاستهدافات، وفي عام 1972 احتلوا مكاتب وزارة الداخلية الأميركية في العاصمة واشنطن في وقفة احتجاجية. وفي عام 1983 هاجم وزير الداخلية حينها جايمس وات السكان الأصليين قائلاً «إذا أردتم أن تروا مثلاً عن فشل الاشتراكية، فلا حاجة كي تذهبوا إلى روسيا، بل تعالوا إلى أميركا وزوروا المحميات الهندية».


لاغونا بويبلو: (كاوايكا)
أما عن القبيلة التي تنتمي إليها ديب هالاند فهي اللاغونا بويبلو، التي يطلق عليها الأصليون اسم «كاوايكا». وهي من القبائل المعترف بها فيدراليا في وسط غرب ولاية نيومكسيكو، قرب مدينة آلبوكيركه. فالسكان الأصليون في جنوب غربي الولايات المتحدة يعرفون بشعب الـ«بويبلو»، وهم يتشاركون في زراعات معينة وطقوس دينية خاصة بهم. وتعني كلمة «بويبلو» بالإسبانية «قرية». وهو تعبير بدأه
المستعمرون الإسبان الذين استعملوه لوصف منازلهم المميزة بهم. أما كلمة لاغونا في «لاغونا بويبلو» فتعني «بحيرة صغيرة» - أو «غدير» - وقد أطلق تيمناً بالبحيرة الموجودة في محميتهم. وكانت قد تجمعت المياه في هذه البحيرة بفضل سد قديم بنته القبيلة. هذا، وتمتد المحمية على مساحة 2000 كلم مربع. وبحسب إحصاءات عام 2010 فهناك 6758 شخصاً في الولايات المتحدة يعرفون عن أنفسهم كأفراد من القبيلة في حين يعتبر 8358 شخصاً أنهم مزيج من اللاغونا وقبائل أخرى. للعلم، اللغة القبلية المعتمدة في القبيلة لغة «كيريسان» ولا يتقن كبار القبيلة اللغة الإنجليزية.
القبيلة أسست في عام 1998 «جمعية تنمية لاغونا» وهي شركة تعنى بإدارة المحال التجارية التي تملكها القبيلة، وتضم مركزين للسفريات ومتجر بقالة ومتجر خردة ومتنزهاً ومحل ألعاب وثلاثة كازينوهات. وأيضاً تملك اللاغونا «شركة لاغونا للعمار»، وهي واحدة من أكبر شركات التعاقد في العراق بعقود قيمتها أكثر من ثلاثمائة مليون دولار منذ عام 2004، وبالإضافة إلى مكاتبها الأساسية في المحمية، تتمتع الشركة بفروع في آلبوكيركه بولاية نيومكسيكو، وسان أنتونيو وهيوستن في ولاية تكساس. كما تملك فرعين في العاصمة العراقية بغداد والعاصمة الأردنية عمان.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة