عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى «إنستغرام»

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى «إنستغرام»

السبت - 26 جمادى الأولى 1442 هـ - 09 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15383]
السير ديفيد أتينبارا: لا تضيعوا الأشياء (أ.ب)

يبدو أن السير ديفيد أتينبارا قد التقى أخيرا بمخلوق لا يمكنه تكوين صداقات معه – ألا وهو منصات التواصل الاجتماعي. وفي مقابلة مع راديو (1) بهيئة الإذاعة البريطانية، كشف السير ديفيد أتينبارا أنه لن يعود مجددا إلى منصة إنستغرام، بعد أن غادر المنصة في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، حسب (بي بس سي).
ولقد صرح إلى غريغ جيمس في برنامج الإفطار على راديو (1) قائلا: «لدي مشكلات كافية مع المنشورات!» ولكن مع استمرار الرحلات الموجزة في عالم التواصل الاجتماعي، كان الأمر رائعا للغاية. إذ تمكن السير ديفيد أتينبارا من تحطيم الأرقام القياسية بسرعة عندما انضم إلى منصة إنستغرام في العام الماضي. ولقد أوضح إلى السيد غريغ قائلا: «لقد جرى إقناعي... لتقديم رسالة حول المحافظة على الطبيعة. لذلك، أسهمت على منصة إنستغرام لفترة محدودة من الوقت، لكنني غادرتها الآن. ولا أنوي العودة مرة أخرى». لا إذا رغب أي من المعجبين التواصل مع عالم الطبيعة، فإن التواصل عبر الرسائل الخاصة ليس من الخيارات المتاحة.
ولقد كشف أنه يحتفظ بأفضليات الاتصال الخاصة به على المنوال القديم، وقال عن ذلك: «يصلني حوالي 70 خطابا في اليوم».
وهل سوف يرد السير ديفيد أتينبارا على الناس عبر صندوق البريد الفعلي؟ فأجاب قائلا: «إذا ما أرسلت مظروفا مغلقا ومعنونا بنفسك، فسوف أكون سعيدا للغاية». ولم يكن السيد غريغ هو من يوجه الأسئلة بمفرده. كان هاري، طالب السنة الخامسة، يطرح الأسئلة عبر مكالمة الفيديو في حواره مع السير ديفيد.
السؤال الأول – ما هو الحيوان الأكثر رعبا الذي تواجهت معه على الإطلاق؟ وكانت الإجابة أنه الفيل: «إنهم يندفعون ركضا نحوك بسرعة تشبه سرعة السيارة، مع رفرفة آذانهم وضجيج أصواتهم».
«لكن بالطبع، الأشخاص الخبراء في هذا النوع من التعامل يعرفون جيدا أن الأفيال تقوم بتلك الحركات الوهمية لإخافة الغرباء. ولقد كانت حركة وهمية تلك التي رأيتها بعيني، كما لو أنها تقول إياك والاقتراب منا – وأنا لم أفعل!».
وربما تتوقعون توافر بعض النصائح حول مكافحة الطوارئ المناخية. وأراد الطالب هاري معرفة ما إذا كان هناك ما يمكن فعله، أو وجود بعض الإرشادات البسيطة.
فقال له السير ديفيد أتينبارا: «أحد أفضل الشعارات المعروفة هو أن لا تضيعوا الأشياء. لا تهدروا الطعام، ولا تهدروا الكهرباء، ولا تهدروا الغاز. ولا تهدروا الورق. فكل هذه الأشياء لها مطالبها المتعددة على سطح الكوكب». وأضاف السير ديفيد أتينبارا يقول: «إذا عشنا جميعا حياتنا بصورة اقتصادية فسوف يكون العالم بأسره مكانا أفضل بكثير».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة