الاقتصاد الأميركي خسر 140 ألف وظيفة في شهر

الاقتصاد الأميركي خسر 140 ألف وظيفة في شهر

الجمعة - 25 جمادى الأولى 1442 هـ - 08 يناير 2021 مـ
لافتة تطلب موظفين في أرلينغتون بولاية فيرجينيا (أ.ف.ب)

خسر الاقتصاد الأميركي 140 ألف وظيفة في ديسمبر (كانون الأول) للمرة الأولى منذ أبريل (نيسان)، بسبب الارتفاع في عدد الإصابات بـ«كوفيد-19» والقيود على النشاطات، وفق ما أعلنت اليوم الجمعة وزارة العمل.
وفي ديسمبر (كانون الأول)، سجلت خسارة 140 ألف وظيفة في الولايات المتحدة. وهذا أسوأ بكثير مما توقعه المحللون بايجاد 112 ألف وظيفة. وفي نوفمبر (تشرين الثاني)، تم تأمين 336 ألف فرصة عمل، وفقا للأرقام المعدَّلة صعودا.
وبقي معدل البطالة مستقرا مقارنة بنوفمبر عند 6.7 في المائة متوافقا مع التوقعات. وهذا دليل على تدهور الانخراط في سوق العمل. كذلك، فإن عدد العاطلين من العمل لم يتغير وبقي عند 10.7 مليون شخص.
وجاء في بيان لوزارة العمل: «في ديسمبر، تم تعويض خسارة الوظائف في قطاعي الترفيه والضيافة والتعليم الخاص جزئيا من خلال مكاسب في الخدمات المهنية والتجارية وتجارة التجزئة والبناء».
وتمثل نسبة الأشخاص الذين سُرّحوا بشكل دائم 38.9 في المائة من العاطلين من العمل فيما كانت نسبتهم 44 في المائة في نوفمبر في أول انخفاض منذ ثمانية أشهر، وفق ما قال غريغوري داكو من مجموعة «أكسفورد إيكونوميكس». وفي المجموع، بلغ عدد هؤلاء 3.4 مليون في ديسمبر مقابل 3.7 مليون في الشهر السابق.
وبلغ معدل البطالة ذروته عند 14.8 في المائة في أبريل (نيسان)، وفقا لمراجعة صدرت أيضا الجمعة. ومذّاك، كان المعدل ينخفض شهريا لكنه ما زال ضعفي ما كان عليه قبل بدء انتشار الوباء في الولايات المتحدة عندما كان في فبراير (شباط) 3.5 في المائة، وهو أدنى مستوى منذ 50 عاما.


أميركا الولايات المتحدة الموظفين الإقتصاد الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة