«التيرانوصورات» كانت تأكل بعضها

«التيرانوصورات» كانت تأكل بعضها

الثلاثاء - 22 جمادى الأولى 1442 هـ - 05 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15379]
عظمة الفخذ الأيمن تظهر بها عضة كبيرة

قدمت أولى الأبحاث المنشورة في علم الحفريات عام 2021 دليلاً على وجود ظاهرة «أكل المثيل»، أو ما يعرف بالإنجليزية باسم «cannibalism»، بين التيرانوصورات.
والتيرانوصور، يعرف بـ«ملك السحالي»، وهو جنس من الديناصورات «جوفاء الذيل»، وأشهر الأنواع المُنتمية لِهذا الجنس هو التيرانوصور الملك أو التيرانوصوروس ركس.
وفي هذه الدراسة المنشورة أول من أمس في دورية «فوسيل ريكورد»، قام الباحثون من متحف «نيو مكسيكو للتاريخ الطبيعي» بوصف ثلاث بقايا عظمية لأفراد صغار وبالغين ينتمون للتيرانوصورات، ممثلة في عظمة الفك الأيسر وفقرة ذيليه وعظمة فخذ، من أماكن متفرقة في صخور العصر الطباشيري العلوي لحوض سان خوان بشمال غربي نيو مكسيكو بالولايات المتحدة.
ولاحظ الباحثون وجود آثار الأسنان والعض ظاهرة في العظام، وتناسبت قياسات الثقوب المصنوعة من الأسنان مع أسنان التيرانوصورات، وبالتالي تقدم هذه العينات دليلاً على ظاهرة «أكل المثيل» بين التيرانوصورات.
ووجد الباحثون في بعض العظام التئاماً للسطح حول علامات العضة، مما يشير إلى أن العض حدث قبل الوفاة، في حين أن عدم وجود التئام سطح العظم في البعض الآخر يشير إلى أن العض قد حدث على الأرجح بعد الوفاة.
و«أكل المثيل» تفاعل شائع في المملكة الحيوانية، ولوحظ في سلوكيات أكثر من 1500 نوع، وسبق تسجيل وجود هذا السلوك بين ديناصورات «الألوصور» و«سيراتوسورس»؛ حيث حلل باحثون من جامعة «تينيسي» في دراسة نشرت في مايو (أيار) العام الماضي، 2368 شظية عظام اكتُشفت من محجر في كولورادو.


أميركا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة