«مخالفة كبيرة»... الاتحاد الأوروبي يدين تخصيب إيران اليورانيوم بنسبة 20 %

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية- أ.ف.ب)
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية- أ.ف.ب)
TT

«مخالفة كبيرة»... الاتحاد الأوروبي يدين تخصيب إيران اليورانيوم بنسبة 20 %

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية- أ.ف.ب)
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية- أ.ف.ب)

أكد الاتحاد الأوروبي أن إعلان إيران، اليوم (الاثنين)، بشأن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة يعتبر «مخالفة كبيرة» لاتفاق فيينا النووي، ستكون لها «تبعات خطرة على حظر انتشار الأسلحة النووية».
وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، قال ناطق باسم المفوضية الأوروبية، خلال مؤتمر صحافي يومي، إن بروكسل تنتظر إحاطة من مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال النهار، قبل أن تقرر أي تحرك محتمل.
وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم، بدء إجراءات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة في منشأة فوردو، وهي أعلى بكثير من تلك المحددة بموجب الاتفاق النووي، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي.
ويعد هذا الإجراء الأحدث والأكثر أهمية في سلسلة خطوات اتخذتها طهران، وتراجعت من خلالها عن معظم التزاماتها الأساسية بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي المبرم عام 2015، وذلك في أعقاب قرار الولايات المتحدة الانسحاب بشكل أحادي منه في 2018.



نتنياهو: إسرائيل ستكون حليفاً قوياً لأميركا بغض النظر عن الرئيس

نتنياهو مستقبلاً بايدن في تل أبيب أكتوبر الماضي (رويترز)
نتنياهو مستقبلاً بايدن في تل أبيب أكتوبر الماضي (رويترز)
TT

نتنياهو: إسرائيل ستكون حليفاً قوياً لأميركا بغض النظر عن الرئيس

نتنياهو مستقبلاً بايدن في تل أبيب أكتوبر الماضي (رويترز)
نتنياهو مستقبلاً بايدن في تل أبيب أكتوبر الماضي (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، إن إسرائيل ستكون أقوى حليف للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بغضّ النظر عمن سيفوز بالرئاسة، في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وفق ما أوردته وكالة «رويترز».

وأضاف نتنياهو أنه سيشكر الرئيس جو بايدن على كل ما فعله من أجل إسرائيل، وذلك بعد يوم من انسحاب الرئيس الأميركي من سباق الرئاسة. ولفت نتنياهو إلى أنه سيناقش قضايا؛ مثل إطلاق سراح الرهائن المحتجَزين في غزة، وهزيمة حركة «حماس».

وغادر رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم، إسرائيل متوجهاً إلى الولايات المتحدة، حيث من المقرر أن يلقي خطاباً تاريخياً أمام الكونغرس الأميركي، هذا الأسبوع، في حين يشوب العلاقةَ بين الحليفين توتر بسبب الحرب في غزة. ووصف نتنياهو زيارته بأنها «مهمة جداً» في مرحلة «تشهد حالة من عدم اليقين السياسي الكبير»، في إشارة إلى إعلان بايدن عدم الترشح لولاية رئاسية جديدة.

وانسحب الرئيس بايدن (81 عاماً) من السباق للبيت الأبيض، المقرر في 5 نوفمبر 2024، مُستجيباً للدعوات التي أطلقها عدد كبير من حلفائه الديمقراطيين، بعد المناظرة الكارثية مع منافسه الجمهوري، الرئيس السابق دونالد ترمب، في خطوة يمكن أن تثير فوضى في صفوف الحزب الديمقراطي، قبل أقل من شهر من مؤتمره الوطني العام في شيكاغو.