سياسي في حزب ميركل يطالب بفرض عقوبات على إيران

السياسي الألماني يورغن هارت (وسائل إعلام محلية)
السياسي الألماني يورغن هارت (وسائل إعلام محلية)
TT

سياسي في حزب ميركل يطالب بفرض عقوبات على إيران

السياسي الألماني يورغن هارت (وسائل إعلام محلية)
السياسي الألماني يورغن هارت (وسائل إعلام محلية)

دعا خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى فرض عقوبات على إيران بسبب خططها لتخصيب اليورانيوم.
وقال يورغن هارت في تصريحات لمجموعة «نويه برلينر ريداكتسيون جزيلشافت» الإعلامية اليوم الاثنين إن النظام في طهران أظهر مرة أخرى «أنه لا يحترم كلمة ولا روح اتفاقية (فيينا) النووية. لهذا السبب لا يوجد مفر من فرض عقوبات قاسية على إيران. كما يجب على روسيا والصين دعم هذا المسار، لأن التهديد المحتمل من إيران موجه ضد جميع الدول».
وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي اليوم أن عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة قد بدأت اليوم في مجمع «الشهيد علي محمدي» للتخصيب في فوردو، وفقاً لما نقلته وكالة «فارس».
وكان البرلمان الإيراني صادق الشهر الماضي على قانون يلزم منظمة الطاقة الذرية برفع مستويات تخصيب اليورانيوم.
وفي الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا عام 2015. ألزمت إيران نفسها بتصميم برنامجها النووي بطريقة لا تستطيع معها تصنيع قنابل ذرية، ليُرفع عنها في المقابل
العقوبات المفروضة عليها. ومنذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية في مايو (أيار) 2018، لم يعد الاتفاق النووي فعالاً.



زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».