نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)
TT

نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، إن استئناف إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة يهدف إلى تطوير أسلحة نووية، وإن إسرائيل لن تسمح أبداً لطهران بتطوير مثل تلك الأسلحة.
وأضاف نتنياهو في بيان، أنه لا يمكن تفسير قرار إيران المتعلق بالتخصيب سوى أنه محاولة «لمواصلة تنفيذ نيتها تطوير برنامج أسلحة نووية»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وتابع قائلاً: «لن تسمح إسرائيل أبداً لإيران بإنتاج أسلحة نووية».
وفي وقت سابق اليوم، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي لوكالة «مهر» شبه الرسمية للأنباء، إن إيران استأنفت تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة في منشأة فوردو النووية تحت الأرض.
وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، قال ربيع: «قبل بضع دقائق، بدأت عملية إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة 20 في المائة في مجمع فوردو للتخصيب».
وهذه الخطوة هي الأحدث ضمن عدة مخالفات إيرانية للاتفاق الذي بدأت طهران في انتهاكه في عام 2019، رداً على انسحاب واشنطن من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات الأميركية عليها.
كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد كشفت الجمعة أن إيران أبلغتها أنها تعتزم إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المائة، وهو معدل أعلى بكثير من ذلك المنصوص عليه في الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى في عام 2015.



زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».