مطعم لـ«الوجبات الخفيفة» وسط أنقاض بومبي الإيطالية

مطعم لـ«الوجبات الخفيفة» وسط أنقاض بومبي الإيطالية

الأربعاء - 15 جمادى الأولى 1442 هـ - 30 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15373]
جانب من آثار متجر بيع الطعام (أ.ف.ب)

في كشف أثري «استثنائي» في مدينة بومبي الإيطالية القديمة، عثر علماء الآثار على «مطعم للوجبات الخفيفة» بحالة جيدة بعد أن تعرضت المدينة القديمة للدمار قبل قرنين من الزمان بسبب ثوران بركاني، حسب صحيفة (ميترو) اللندنية.
يعتبر الاكتشاف هو في الأساس المعادل الروماني لكشك طعام الشارع الحديث، وقد تم اكتشافه العام الماضي في موقع بومبي الأثري إلى الجنوب الشرقي من نابولي في إيطاليا. وفي تصريح لوكالة «رويترز» للأنباء، ذكر ماسيمو أوسانا، مدير حديقة بومبي الأثرية، أن «هذا اكتشاف غير عادي؛ نظراً لأنها المرة الأولى التي نكتشف فيها موقعاً كاملاً لإعداد الطعام».
كشفت الحفريات أيضاً عن بقايا طعام وشراب بقيت لمدة 2000 عام في جرار وحاويات. وقد اكتُشف متجر بيع الطعام، المعروف باسم «تريمبوليام»، وهو اسم لاتيني يعني مكان إعداد المشروبات الساخنة، في موقع يحمل اسم «ريجيو 5» التابع للمتنزه الأثري، والذي لم يفتح للجمهور بعد، واكتُشف السبت الماضي.
وقد اكتُشفت أيضاً بقايا طعام في جرار عميقة يعود تاريخها إلى ما يقارب 2000 عام كان تحوى طعاماً ساخناً قام صاحب المطعم بإنزالها في منضدة ذات ثقوب دائرية. وقد تزينت واجهة المنضدة بلوحات جدارية ذات ألوان زاهية، بعضها يصور حيوانات كانت جزءاً من مكونات الطعام المبيع، مثل دجاجة وبطتين معلقتين رأساً على عقب.
كانت بومبي، التي تقع على بعد 23 كيلومتراً (14 ميلاً) جنوب شرقي مدينة نابولي، موطناً لنحو 13 ألف شخص عندما دفنت تحت الرماد والحصى والغبار، حيث تعرضت لقوة تفجيرية تعادل العديد من القنابل الذرية. وقالت فاليريا أموريتي، عالمة الأنثروبولوجيا؛ تعليقاً على الاكتشاف «تُظهر تحليلاتنا الأولية أن الرسومات الموجودة على واجهة المنضدة تمثل بعض الطعام والشراب الذي كان يجري بيعه هناك». واستطردت أموريتي قائلة، إنه تم العثور على بقايا لحم الخنزير والأسماك والقواقع ولحم البقر في الحاويات، وهو اكتشاف وصفته بأنه «شهادة على التنوع الكبير في المنتجات الحيوانية المستخدمة في تحضير الأطباق» في ذلك الوقت.
الجدير بالذكر، أنه قد تم الكشف عن نحو ثلثي البلدة القديمة التي تبلغ مساحتها 66 هكتاراً (165 فداناً)، حيث لم يجرِ الكشف عن تلك الآثار حتى القرن السادس عشر إلى أن بدأت أعمال التنقيب المنظمة نحو عام 1750 ميلادية، وهي وثيقة نادرة للحياة اليونانية الرومانية؛ إذ تعد بومبي واحدة من أشهر مناطق الجذب في إيطاليا وتُعد موقع تراث عالمي لـ«يونيسكو».


إيطاليا إيطاليا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة