«إيلين داروز» تنضم إلى قافلة التوصيل للمنازل في ظل الجائحة

«إيلين داروز» تنضم إلى قافلة التوصيل للمنازل في ظل الجائحة

طهاة نجوم ميشلان يتحولون إلى عالم الـ«ديليفيري»
الأحد - 13 جمادى الأولى 1442 هـ - 27 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15370]

في ظل الإقفال والحَجْر المنزلي الذي طال لندن مرتين ولا يزال يطال عدداً كبيراً من المدن والقطاعات الأخرى في المملكة، وبسبب الخسائر التي تكبّدتها المطاعم والفنادق وقطاع السياحة والضيافة بشكل عام، كان لا بد من ابتكار أفكار غير مسبوقة لكي يستطيع الطهاة المحافظة على مواقعهم في عالم الطهي، والحفاظ على وظائف الآلاف في هذا القطاع في ظل جائحة {كورونا}.

فتوجهت المطاعم الراقية في لندن وتحديداً تلك الحاصلة على نجوم ميشلان لتأمين تجربة الطعام في المنازل، فقام الطهاة بتوصيل الأطباق المنمقة إلى البيوت في الوقت الذي كانت فيه المطاعم مقفلة، واليوم في ظل الظروف الراهنة التي تسمح للمطاعم في لندن بفتح أبوابها لغاية العاشرة مساءً ومع الكثير من التعقيدات، يفضّل الكثير من الذواقة تفادي التعقيدات الناتجة عن القوانين الخاصة بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وتسجيل الدخول الإلكتروني مع الجهات الطبية في لندن... يفضّلون طلب المأكولات المفضلة لديهم وأكلها في منازلهم، وبدأت عدة مطاعم بهذه الفكرة مثل «بيناريس» في باركلي سكوير، ومطعمي «نوفيكوف» الآسيوي والإيطالي في باركلي ستريت، واليوم انضمت الطاهية الفرنسية الحاصلة على نجمتي ميشلان إيلين داروز، إلى قافلة الطهاة الذين يعتمدون على التوصيل إلى المنازل.

فمنذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي بدأت داروز التي تملك مطعماً يحمل اسمها في منطقة مايفير، بتحضير الأطباق بنفس المواصفات وطريقة التقديم في المطعم لكي تصل إلى زبائنها وتناولها في راحة وسلامة تامة في بيوتهم، وأطلقت على هذه الخدمة اسم «إيلين داروز ألاميزون - A la maison» وتعني «في المنزل». وتتألف طلبية المأكولات التي تكفي لشخصين من 5 أطباق تحمل توقيع الطاهية، وتعد من أهم وأشهر الأطباق على لائحة الطعام في المطعم، وتتضمن الأطباق «الفوا غرا» Foie Gras وVol au Vent وA la Francaise، بالإضافة إلى طبق سرطان البحر والمحار الصدفي والكافيار وحلوى الشوكولاته الذائبة. وتقدَّم هذه الأطباق بطريقة جميلة تماماً كأنك تتناولها في المطعم وتوضع في علبة أنيقة على شكل زهرة اللوتس تساعد على المحافظة على شكل وحرارة الطعام لحين توصيله إلى المنزل.

وتقول الطاهية إيلين داروز لـ«الشرق الأوسط» إنها تحاول من خلال هذه الفكرة أن تنشر القليل من الإيجابية والفرح من مطبخها في مايفير إلى طاولات الزبائن في بيوتهم. وأضافت أنها لطالما دعمت المورّدين للمنتجات الذين تعمل إلى جانبهم من سنوات، ودائماً تقف إلى جانب فريق العمل معها الذي تعدّه العمود الفقري لعملها ونجاحها، وترى أن هذه الفكرة وفي ظل الإقفال والظروف الاستثنائية الناتجة عن فيروس «كورونا»، من الممكن إكمال المسيرة ولو بصعوبة غير مسبوقة.

من الممكن طلب المأكولات ما بين الأربعاء والسبت ما بين الساعة الثالثة والسادسة مساءً، أما بالنسبة إلى السعر فهو 180 جنيهاً إسترلينياً لشخصين، شاملاً ثمن التوصيل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة