إردوغان: العقوبات الأميركية لن تردع صناعتنا الدفاعية

إردوغان: العقوبات الأميركية لن تردع صناعتنا الدفاعية

الأربعاء - 2 جمادى الأولى 1442 هـ - 16 ديسمبر 2020 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترمب في قمة حلف شمال الأطلسي ببريطانيا العام الماضي (أرشيفية - رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم (الأربعاء)، إن العقوبات الأميركية المفروضة على أنقرة ستفشل في تحقيق هدفها الذي قال إنه يتمثل في الإضرار بجهود الصناعات الدفاعية التركية. وندد في مؤتمر عبر الفيديو بثه التلفزيون، بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على تركيا لحيازتها نظام دفاع جوي روسياً، معتبراً أنها تعدٍّ على «سيادة» بلده.
وأضاف إردوغان في كلامه اليوم (الأربعاء): «ما نوع هذا التحالف؟ هذا القرار تعدٍّ واضح على سيادتنا»، في إشارة إلى انتماء كلّ من تركيا والولايات المتحدة إلى حلف شمال الأطلسي، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.
ورأى أن العقوبات تُظهر موقفاً عدائياً من الولايات المتحدة لتركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، لكنّ المشكلات التي ستُحدثها العقوبات سيتم التغلب عليها.
وتقتصر العقوبات التي أعلنتها واشنطن، الخميس، على حظر أي تصاريح جديدة لتصدير الأسلحة للوكالة الحكومية التركية المكلفة شراء الأسلحة، ومنع قادتها من زيارة الأراضي الأميركية.
واستندت واشنطن إلى قانون عام 2017 المعروف باسم «مواجهة خصوم أميركا من خلال العقوبات» (كاتسا) والذي ينص خصوصاً على فرض عقوبات تلقائية عندما تبرم دولة ما «صفقة كبرى» مع قطاع صناعة الأسلحة الروسية.
وكان التهديد بالعقوبات يخيّم على تركيا منذ تسلمها نظام الصواريخ الروسي العام الماضي، لكن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب امتنع حتى الآن عن تفعيلها. إلا أن الكونغرس وافق، الجمعة، بغالبية كبرى على قانون تمويل البنتاغون الذي يتضمن إجراءً يمهل السلطة التنفيذية 30 يوماً لمعاقبة أنقرة على شراء نظام «إس - 400» باعتبار أن هذه الصواريخ لا تتوافق مع أنظمة حلف شمال الأطلسي الذي تنتمي إليه تركيا.


تركيا التوترات التركية الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو