ميسي على بعد هدف واحد من معادلة الأسطورة بيليه

ميسي على بعد هدف واحد من معادلة الأسطورة بيليه

كومان يشيد بقائد برشلونة قبل مواجهة ريال سوسييداد اليوم
الأربعاء - 2 جمادى الأولى 1442 هـ - 16 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15359]
كومان يشيد بقدرة ميسي على كسر رقم بيليه (رويترز)

أشاد الهولندي رونالد كومان مدرب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، أمس الثلاثاء، بقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي الكامن على بعد هدف واحد من معادلة رقم الأسطورة البرازيلية بيليه، في تسجيل أكبر عدد من الأهداف لفريق واحد (643 هدفاً مع سانتوس).
وقال كومان في مؤتمر صحافي عشية المباراة ضد ريال سوسييداد متصدر الدوري، في مباراة مقدمة من المرحلة التاسعة عشرة، «هذه الأرقام مثيرة للإعجاب، لن يكون لدينا لاعب بهذه الفاعلية في هذا النادي. هذا هو السبب في أنه الرقم واحد».
وبات ميسي الذي سجل مع الفريق الكاتالوني 642 هدفاً في جميع المسابقات على بعد هدف لمعادلة رقم «الملك» بيليه في سانتوس بين عامي 1956 و1974.
وأضاف: «رأينا في المرة الماضية أن الفريق لا يزال يعتمد على ليو بشكل كبير»، في إشارة إلى هدف الأرجنتيني الذي انتزع به الفوز على ليفانتي 1 - صفر، الأحد الماضي، في البطولة المحلية، معتبراً أن «ما فعله (ميسي) لهذا النادي لا يصدق».
وتابع كومان: «إن هذه النتيجة الإيجابية كانت مهمة للغاية، وسلوك الفريق كان جيداً للغاية، وهذه النقاط الثلاث تمنحنا المزيد من الصفاء للاقتراب من مباراة اليوم (الأربعاء)».
ويحتل برشلونة المركز الثامن في الترتيب بفارق تسع نقاط عن الفريق الباسكي المتصدر.
ولام كومان ازدحام جدول المباريات ما لا يسمح للفريق بالتدريب أكثر لتصحيح بعض العيوب: «بشكل عام، لا يمكننا أن نكون سعداء بمسارنا في الدوري، لقد خسرنا مباريات لم يكن علينا خسارتها. نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر اتساقاً».
وأوضح: «نحن نعرف وضعنا، لدينا مباراتان مهمتان (ضد ريال سوسييداد الأربعاء، وفالنسيا السبت)، وعلينا الفوز بهما. سيكون ذلك ضد فريقين كبيرين، ولكن سيتعين علينا إظهار شخصيتنا».
وعلى صعيد مباراة اليوم الأربعاء، يستطيع برشلونة استعادة مزيد من الاتزان وتحقيق انتصارين متتاليين للمرة الثانية فقط في الموسم الحالي بالدوري الإسباني، حيث كانت المرة الأولى في أول مباراتين له بالمسابقة.
كان برشلونة استعاد بعض اتزانه بالفوز الصعب على ليفانتي 1 - صفر الأحد الماضي في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني. ولا يبدو برشلونة بهذا الوضع الجيد، كما أن الفريق سيلتقي سوسييداد الذي يقتسم مع أتلتيكو مدريد حالياً صدارة الدوري الإسباني.
ويبلغ الفارق بين برشلونة صاحب المركز الثامن وسوسييداد المتصدر تسع نقاط، علماً بأن سوسييداد خاض حتى الآن 13 مباراة مقابل 11 مباراة فقط لبرشلونة في الدوري الإسباني.
ولم يتوقع أحد هذا السيناريو بما في ذلك المدرب الهولندي رونالد كومان لدى توليه منصب المدير الفني لبرشلونة في صيف هذا العام.
وقال كومان: «يمكننا بالطبع أن نفوز بلقب الدوري، إذا تحسن مستوانا وزادت ثقتنا وأتممنا كفاءتنا أمام مرمى المنافس. وقتها، ستكون لدينا الفرصة».
وخسر برشلونة أربع مباريات مقابل خمسة انتصارات وتعادلين في المباريات التي خاضها بالبطولة حتى الآن. وقبل فوزه على ليفانتي أمس، كان الفارق بين برشلونة وفرق منطقة الهبوط بجدول المسابقة قاصراً على ثلاث نقاط.
وفرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب في مباراة الأمس، ولكن نجمه الكبير الأرجنتيني ليونيل ميسي احتاج إلى عشر تسديدات على المرمى ليسجل الهدف الوحيد للمباراة في شباك ليفانتي المتواضع.
وقال كومان: «إنها مسألة ثقة... إذا دارت الكرة واهتزت الشباك، سيكون لدى المهاجم إيمان بإمكانية تسجيل الهدف التالي».
ولم يكن كومان سعيداً بالسؤال الذي وجه إليه بشأن قرار الدفع بقلب دفاع ثالث للحفاظ على انتصار الفريق 1 - صفر على ليفانتي.
ورداً على إشارة من أحد الصحافيين إلى أن طريقة لعب برشلونة كانت الدفاع من خلال الاستحواذ على الكرة، وعدم الدفع بمزيد من المدافعين في الملعب، قال كومان: «إذا لم تكن تفهم هذا، فالأفضل أن تترك الأمر».
وقال إيمانول ألجواسيل المدير الفني لسوسييداد، إنه يأمل ألا يواصل من حوله الحديث عن الفريق ووضعه في صدارة الدوري الإسباني.
ويأمل سوسييداد في أن يكون لاعبه المخضرم ديفيد سيلفا جاهزاً للمباراة على ملعب «كامب نو»، بعدما لعب لمدة نصف ساعة فقط في مباراة الفريق التي تعادل فيها مع إيبار الأحد الماضي، وذلك بعد تعافيه من الإصابة. ولكن الفريق سيفتقد بالتأكيد جهود لاعبه الدولي ميكيل أويارزابال الذي يرجح ألا يكتمل تعافيه من الإصابة قبل المباراة.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة