حملة ترمب أنفقت 1.1 مليون دولار في فنادقه خلال الأسابيع الأخيرة من الحملة

حملة ترمب أنفقت 1.1 مليون دولار في فنادقه خلال الأسابيع الأخيرة من الحملة

السبت - 20 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 05 ديسمبر 2020 مـ
فندق تابع للرئيس الأميركي دونالد ترمب في واشنطن (أرشيفية - رويترز)

في حين خسر الرئيس الأميركي دونالد ترمب التصويت الشعبي بمقدار 7 ملايين صوت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، فإنه ربح في المقابل 1.1 مليون دولار من الإيرادات من حملته، والكيانات ذات الصلة، من خلال نفقات الفنادق في الأسابيع الأخيرة من السباق، وفقاً لملفات جديدة.
وحافظ ترمب على وتيرة سفر عالية في الأسابيع الأخيرة من الحملة، حيث توجه إلى الكازينو الخاص به في لاس فيغاس وغيره من العقارات التي يمتلكها، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل». وفي الوقت نفسه، دفعت حملته نقداً لاستخدام تلك المرافق، وهو ما يتعين القيام به عند استخدامها.
وجاء الإنفاق في عقارات ترمب في فيغاس ودورال ومار إيه لاغو في فلوريدا وبدمينستر في نيو جيرسي. وبالإضافة إلى الإقامة في فيغاس ومار إيه لاغو، حضر ترمب جمع التبرعات في دورال وبدمينستر.
وساعدت حجوزات الغرف والرسوم التي تصل إلى 100 ألف دولار الفنادق في وقت ضرب فيه فيروس كورونا صناعة الترفيه.
وحصل دونالد ترمب جونيور، الذي يساعد في إدارة منظمة ترمب، على دعم شخصي أيضاً. وذكرت صحيفة «ديلي بيست» أن اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري دفعت 300 ألف دولار لشركة يملكها لشراء نسخ من كتابه «ليبرال بريفيليج».
وحصل الأشخاص الذين قدموا ما يصل إلى 100 دولار إلى اللجنة، التي ساعدت أيضاً في دفع الفواتير القانونية للطعن في بطاقات الاقتراع عبر البريد، على نسخ من الكتاب. وذهبت الأموال إلى شركة «بيرسوت فنتشير إل إل سي» في ولاية ديلاوير.
وواصل ترمب جمع أموال إضافية، وجمع 207 ملايين دولار منذ يوم الانتخابات بعد المناشدات المتكررة للتبرع لصندوق الدفاع عن الانتخابات المرتبط به.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا ترمب الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة