«واتساب» قد يجبرك على قبول شروطه الجديدة في 2021

شعار تطبيق «واتساب» يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ف.ب)
شعار تطبيق «واتساب» يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ف.ب)
TT

«واتساب» قد يجبرك على قبول شروطه الجديدة في 2021

شعار تطبيق «واتساب» يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ف.ب)
شعار تطبيق «واتساب» يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ف.ب)

من المقرر أن يحدّث تطبيق «واتساب» للتراسل الفوري شروط الخدمة الخاصة به عام 2021، مما سيجبر المستخدمين على القبول بقواعد الخصوصية الجديدة، أو فقدان القدرة على الوصول إلى التطبيق، وفقاً لخبراء، بحسب تقرير لصحيفة «إندبندنت».
وجرت مشاركة لقطات من «تحديثات الشروط وسياسة الخصوصية» بواسطة «وابيتا إنفو»، الذي قال إن الشروط الجديدة تتعلق بطريقة معالجة تطبيق المراسلة الأكثر شهرة في العالم لبيانات المستخدم. وينص التحديث على أنه «من خلال النقر على (موافق)، فإنك تقبل البنود الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير (شباط) عام 2021». وبعد هذا التاريخ، ستحتاج إلى قبول البنود الجديدة لمواصلة استخدام «واتساب» أو يمكنك دائماً حذف حسابك، وفقاً للتقرير.
ولا يعلق «واتساب» عادة على الميزات الجديدة قبل صدورها، لكنه أكد لـ«إندبندنت» أنه يجب على جميع المستخدمين «الموافقة» على الشروط الجديدة بحلول 8 فبراير 2021 إذا كانوا يريدون الاستمرار في استخدام التطبيق. وقال متحدث باسم الشركة إن التغييرات متعلقة بالطريقة التي ستتمكن بها الشركات من العمل على المنصة والتفاعل مع المستخدمين.
وواجه «واتساب» انتقادات بشأن طريقة عمله منذ أن اشترته شركة «فيسبوك» عام 2014 بصفقة قيمتها 19 مليار دولار.
وفي 2018، استقال مؤسس «واتساب» جان كوم من منصب الرئيس التنفيذي للشركة وسط مخاوف بشأن الخصوصية وأمن البيانات. وكتب في إحدى المدونات قبل إتمام عملية البيع: «في هذه الأيام، تعرف الشركات حرفياً كل شيء عنك، وعن أصدقائك، واهتماماتك. يستخدمون كل شيء لبيع الإعلانات».


مقالات ذات صلة

شركة «ميتا» تواجه دعوى قضائية بتفضيلها منح الوظائف للأجانب

الولايات المتحدة​ شعار شركة «ميتا» خارج مقرها في كاليفورنيا (رويترز)

شركة «ميتا» تواجه دعوى قضائية بتفضيلها منح الوظائف للأجانب

قبلت محكمة أميركية طلب الاستئناف في دعوى جماعية يمثلها مهندس برمجيات اتهم شركة «ميتا بلاتفورمز» برفض توظيفه لتفضيلها تشغيل العمال الأجانب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا شعار تطبيق «واتساب» (د.ب.أ)

«واتساب» يعزز مكالمات الفيديو بإمكانات جديدة

حدث تطبيق التواصل الاجتماعي «واتساب» خدمة مكالمات الفيديو على مختلف الأجهزة بإمكانات جديدة تعرف عليها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن  )
تكنولوجيا العلامة التجارية لتطبيق «واتساب» (أرشيفية - رويترز)

شركة «ميتا» المالكة لـ«واتساب» تطلق أدوات ذكاء اصطناعي جديدة لاستهداف الرسائل تجارياً

أعلن مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة «ميتا» خلال مؤتمر في البرازيل أن الشركة أطلقت اليوم الخميس أداة إعلانات معزّزة بالذكاء الاصطناعي

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ بنيامين نتنياهو يتحدث أمام الكونغرس في 3 مارس 2015 (أ.ف.ب)

إسرائيل تستهدف سراً النواب الأميركيين بالذكاء الاصطناعي لدعم حربها في غزة

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أن إسرائيل نظمت حملة تأثير، نهاية عام 2023، استهدفت من خلالها المشرعين الأميركيين والجمهور الأميركي برسائل مؤيدة لإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا «واتساب» تطرح ميزة استكشاف الطريقة الجديدة لمشاركة الملفات من دون إنترنت (أ.ف.ب)

«واتساب» يبتكر ميزة لنقل الملفات دون اتصال بالإنترنت

تواصل «واتساب» المنصة الرائدة في مجال التراسل الفوري تطوير ميزاتها بإضافة خصائص تعزز من تجربة المستخدمين. مؤخراً، بدأت الشركة في اختبار ميزة جديدة قد تغير من…

عبد العزيز الرشيد (الرياض)

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
TT

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً

أكد العلماء وجود كهف على سطح القمر مكانه ليس بعيداً عن المكان الذي هبط فيه رائدا الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين قبل 55 عاماً، ورجحوا وجود مئات الكهوف الأخرى التي يمكن أن تؤوي رواد الفضاء في المستقبل.

وحسب وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية للأنباء، أكد العلماء، الاثنين، أن هناك أدلةً على وجود كهف كبير يقع على مسافة 250 ميلاً (400 كيلومتر) فقط من موقع هبوط المركبة الفضائية «أبولو 11».

وقام الباحثون بتحليل بيانات الرادار التي أجرتها مركبة الاستطلاع التابعة لوكالة «ناسا» للكهف، وقدروا أن عرضه لا يقل عن 130 قدماً (40 متراً)، وطوله عبارة عن عشرات الأمتار، وربما أكثر، وذلك وفقاً للنتائج التي نشروها في مجلة «نيتشر أسترونومي».

وذكر ليوناردو كارير ولورينزو بروزوني من جامعة ترينتو، في رسالة بالبريد الإلكتروني: «ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً، لذا كان من المثير أن نكون قادرين أخيراً على إيجاد كهف».

ووفقاً للعلماء، يبدو أن معظم الكهوف تقع في سهول الحمم البركانية القديمة للقمر، ومن الممكن أيضاً أن يكون هناك بعضها في القطب الجنوبي للقمر، وهو الموقع المخطط لهبوط رواد الفضاء التابعين لوكالة «ناسا» في وقت لاحق من هذا العقد، ويعتقد أن الكهوف تحتوي على مياه متجمدة يمكن أن توفر مياه الشرب ووقود الصواريخ.

كذلك يمكن أن تكون مثل هذه الكهوف بمثابة مأوى طبيعي لرواد الفضاء، حيث تحميهم من أشعة الشمس وكذلك من النيازك.

وقال الباحثون إن بناء مأوي لرواد الفضاء سيكون أكثر صعوبة واستهلاكاً للوقت، حتى عند الأخذ في الاعتبار الحاجة المحتملة لتعزيز جدران الكهف لمنع الانهيار.

وأضافوا أنه يمكن للصخور والمواد الأخرى الموجودة داخل هذه الكهوف أن تساعد على فهم أفضل لكيفية تطور القمر، خصوصاً فيما يتعلق بنشاطه البركاني.