باريس: العقوبات الأميركية على سياسيين لبنانيين لن تساعد في تشكيل حكومة

باريس: العقوبات الأميركية على سياسيين لبنانيين لن تساعد في تشكيل حكومة

الأربعاء - 17 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 02 ديسمبر 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ.ف.ب)

فيما يترقب اللبنانيون نتائج مؤتمر تعقده باريس اليوم الأربعاء لإقرار مساعدات إنسانية للبنان، أكّدت الرئاسة الفرنسية أنّه «لم يتم تنفيذ أي إجراءات مطلوبة في خريطة الطريق الفرنسية للبنان ولم يتم تنفيذ أي شيء في ما يتعلق بمراجعة حسابات مصرف لبنان».
ورأت في بيان أصدره قصر الإليزيه أنّ «تدهور الوضع المالي يعني أنّ لبنان سيواجه المزيد من المشاكل ممّا يجعل التدقيق الحقيقيّ في المصرف المركزي أكثر حتميّة».
ولفتت الرئاسة الفرنسيّة إلى انّ «العقوبات الأميركية على الطبقة السياسية اللبنانية لم تحدث أي تأثير حتى الآن ولن تساعد في تشكيل حكومة».
جدير بالذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زار لبنان مرتين على أثر انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس (آب) الماضي، وأطلق مبادرة سياسية ترتكز على الإصلاح والتدقيق المالي الجنائي في حسابات الدولة.
وكانت شركة ألفاريز ومارسال قد انسحبت أخيراً من عقد وقعته مع وزارة المالية اللبنانية لإجراء التدقيق الجنائي بدعوى أنها لم تحصل من مصرف لبنان المركزي على الوثائق الضرورية لقيامها بعملها.


فرنسا لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة