تحركات اتحادية لاحتواء أزمة أوفيني

تحركات اتحادية لاحتواء أزمة أوفيني

الثلاثاء - 16 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 01 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15344]
أوفيني قد يترك الاتحاد في الشتوية إذا لم تحل مستحقاته المالية (يزيد السمراني)

كشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط»، عن تحرك إدارة الاتحاد خلال الساعات الماضية لاحتواء مطالبات اللاعب البرازيلي برونو أوفيني، للوفاء بالتزاماتها تجاهه، وفتح خطوط التواصل مع اللاعب الذي اشتكى من تأخر تسلمه لراتبه، للتوصل لاتفاق ودي بإنهاء علاقته مع النادي، والتوقيع على مخالصة مالية، أو الانتظار لحين فتح باب الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني) المقبل لتسويق عقده وبطاقته الدولية على أحد الأندية المحلية أو الخارجية. وضاعف أوفيني من أوجاع الاتحاديين بانضمامه لقائمة المطالبين بمستحقات مالية على النادي، بعدما اشتكى من عدم وفاء الإدارة الاتحادية بدفع مستحقاته المالية، وقيامه بإنهاء علاقته رسمياً مع النادي، في إشارة إلى عزمه التقدم بشكوى ضد النادي لتسلم مستحقاته.
وأعلن نادي الاتحاد التعاقد مع أوفيني خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بعقد يمتد لموسمين ونصف الموسم، أمضى اللاعب منهم موسماً رياضياً، قبل أن يطاله الغضب الجماهيري مع انطلاقة الموسم الرياضي الجديد، تحديداً عقب الخسارة من الاتفاق، لتعمل إدارة الاتحاد على استبدال اللاعب واستقطاب المصري أحمد حجازي بديلاً عنه. في المقابل، فشلت المساعي الاتحادية الحثيثة لتجهيز اللاعب فهد المولد للحاق بمواجهة فريق الشباب غداً في نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال (البطولة العربية)، وذلك لعدم جاهزية اللاعب الفنية.
وأكد مصدر مسؤول بنادي الاتحاد أن المولد بدأ أول من أمس برنامجه التأهيلي، وإمكانية لحاقه بالمباراة تعتبر ضئيلة جداً في ظل الفارق الزمني القصير، الذي لن يمكن اللاعب من أن يكون في جاهزية فنية عالية للمباراة، مشيراً إلى أن اللاعب سيخضع لاختبارات فنية للتأكد من شفائه التام من الإصابة، قبل المشاركة في التدريبات الجماعية، منوهاً بأن الموجودين بالفريق جميعهم يدركون حجم المسؤولية المنوطة بهم، وأهمية المباراة والخروج بنتيجة إيجابية تساعد على قطع نصف المشوار لبلوغ النهائي العربي.
وأشار المصدر إلى أن قائمة الفريق للمباراة، التي سيحدد من خلالها البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الفريق الأسماء المختارة، خصوصاً على الصعيد الأجنبي، سيتم رفعها خلال الساعات المقبلة عملاً بأنظمة الاتحاد العربي، متحفظاً على الأسماء التي سيتم استبعادها عن القائمة، على وجه الخصوص العناصر الأجنبية.
وينتظر أن يعتمد كاريلي أمام الشباب على الخيارات الأجنبية المتمثلة في المصري أحمد حجازي إلى جانب البرازيليين مارسيلو غروهي وبرونو هنريكي ورومارينهو، ولاعب الرأس الأخضر غاري رودريغيز، بينما يستبعد من القائمة المغربي كريم الأحمدي والمهاجم الصربي ألكسندر بريجوفيتش.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة