مدارس العراق تبدأ عامها الجديد بعد تراجع الإصابات

مدارس العراق تبدأ عامها الجديد بعد تراجع الإصابات

التعليم سيكون ورقياً وإلكترونياً
الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 30 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15343]
فحص حرارة التلاميذ قبل دخولهم إلى فصول الدراسة في بغداد أمس (رويترز)

في الوقت الذي قرع فيه وزير التربية العراقي، علي حميد، الجرس مؤذناً ببدء العام الدراسي الجديد، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيلها أدنى حصيلة من الإصابات بمرض كورونا خلال 5 أشهر من بدء تفشي الوباء. واستقبلت المدارس العراقية أمس 10 ملايين تلميذ وطالب، أعلنوا بدء العام الدراسي الجديد 2020 - 2021 وسط إجراءات مشددة للوقاية من فيروس كورونا. وثمن الوزير حميد إعلانه بدء العام الدراسي الجديد والجهد الكبير الذي تقدمه وزارة الصحة. وقال بيان لوزارة التربية العراقية إنها «وضعت الخطط الصحية والتعليمية التي سيتم تطبيقها على مدار العام الدراسي الجديد، ولعل أبرز هذه الخطط هو دمج التعليم ما بين الورقي والإلكتروني باستخدام عدد من المنصات الإلكترونية وإعادة تكييف المناهج دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي». وحدّدت خلية الأزمة في الحكومة العراقية يوماً في الأسبوع لكل مرحلة للدوام داخل المدارس، على أن يستمر الدوام عبر الإنترنت لبقية أيام الأسبوع. وهددت وزارة التربية بسحب الرخص الممنوحة للمدارس الأهلية في حال عدم التزامها بالشروط الصحية والوقائية المحددة من قبل وزارتي الصحة والتربية.

إلى ذلك، سجلت وزارة الصحة والبيئة العراقية انخفاضاً ملحوظاً في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا. وبحسب الموقف الوبائي اليومي للجائحة، فإن «الإصابات المسجلة ليوم أمس (الأحد) بلغت 1614 وهي الأدنى منذ شهور، كما سجلت الوزارة 2366 حالة شفاء، و24 حالة وفاة. وكان إجمالي الإصابات بالفيروس قد ارتفع في العراق إلى 550435 إصابة، فيما بلغت حالات الشفاء 480903 حالة، ووصل إجمالي الوفيات إلى 12224».

وفي إقليم كردستان العراق، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في الإقليم عن الرغبة لدى الوزارة في تمديد تعطيل دوام المدارس في الإقليم لمدة شهر آخر. وقال المتحدث الرسمي، في تصريح صحافي، إن «الوضع الصحي ما يزال مقلقاً جداً، وإنه في ظل تعطيل دوام المدارس انخفضت الإصابات والوفيات بفيروس كورونا إلى حد كبير».


العراق فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة