السعودية من أكثر وجهات السفر أماناً بالعالم في ظل «كورونا»

السعودية من أكثر وجهات السفر أماناً بالعالم في ظل «كورونا»

توسع خليجي في الفحوصات المخبرية لرصد حالات الإصابة مبكراً
الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 29 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15342]
الجهود الاستباقية تساهم في جعل السعودية من أكثر وجهات السفر أماناً بالعالم في ظل «كورونا» (واس)

احتلت السعودية المركز السادس كأكثر وجهات السفر بين دول العالم أماناً، في ظل جائحة «كورونا»، والوحيدة من بين دول الشرق الأوسط، وذلك في مقالة نشرت على موقع «ويقو ترافل» بعنوان «أماكن آمنة للسفر أثناء جائحة (كوفيد - 19)». ويعتمد التصنيف معايير دول الاتحاد الأوروبي المشتركة لتنسيق القيود على السفر. واعتمدت منهجية التصنيف على المعايير الوبائية من حيث قدرة الدول على احتواء الجائحة، وتحقيق استقرار خلال فترة طويلة من الزمن، وأيضاً على كفاءة النظام الصحي من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى. كما اعتمد على الرصد والمتابعة من حيث التوسع في فحوصات «كورونا»، ومراقبة وعزل الحالات.

وأكدت السعودية تفوقها من جديد عالمياً، بفضل الجهود الاستباقية الكبيرة التي قادتها قيادة البلاد لمواجهة الجائحة، حيث عكس المقال الذي نشره الموقع قدرة المملكة على احتواء الجائحة والحد من آثارها وتحقيق استقرار على مدى فترة طويلة من الزمن يوضح الحجم الهائل للقدرات والإمكانات البشرية والطبية والفنية في المجال الصحي وتقدم البنية التحتية في البلاد.

ويُعد اختيار السعودية كأكثر وجهات السفر أماناً شهادة عالمية تعكس المكانة العالمية للمملكة ودورها الريادي بين دول العالم، حيث اعتمد التصنيف على معايير دول الاتحاد الأوروبي لتنسيق القيود على السفر، بما يؤكد المستوى المرموق للمعايير القياسية العالمية التي تعمل وفقها حكومة المملكة والحوكمة التي تظهر كفاءة الأداء وسرعة الإنجاز.

كما برهنت منهجية التصنيف التي اعتمدت على المعايير الوبائية وقدرة الدول على احتواء الجائحة، كفاءة النظام الصحي السعودي من حيث توفر السعة السريرية لغرف العناية المركزة والطواقم الطبية لرعاية المرضى، تصديق واقعي ومثال حي على اهتمام الدولة بصحة الإنسان وجعله في قمة أولوياتها. وعكست الإجراءات التي اتخذتها السعودية لرصد ومتابعة الحالات من حيث التوسع في فحوصات «كوفيد - 19» ومراقبة وعزل الحالات، مدى والانتباه وعمق الحرص والاهتمام الذي تتمتع به الأجهزة الحكومية المعنية بمواجهة الجائحة.

إحصائياً، تراجعت حالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» بصورة ملحوظة في السعودية الفترة الماضية قياساً بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعمول بها في البلاد لتسجل معدل إصابات يومية هي الأقل منذ 8 أشهر، مع تراجع الحالات الحرجة والنشطة في البلاد، ونسبة شفاء تتجاوز حاجز 96.9 في المائة من عدد الإصابات. وأعلنت وزارة الصحة السعودية في بيان، أمس، عن تسجيل 220 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليصبح عدد الحالات المؤكدة في البلاد 356 ألفاً و911 حالة، من بينها 5018 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 675 حالة حرجة. وأشارت الوزارة السعودية إلى رصد 401 حالة تعافٍ جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية ليصل عدد المتعافين إلى 346 ألفاً و23 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 5870 حالة، بإضافة 13 حالة وفاة جديدة، ولفتت الصحة النظر إلى إجراء 36 ألفاً و709 فحوصات مخبرية جديدة.

- الإمارات

سجلت الإمارات 1252 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية، ليبلغ بذلك مجموع الحالات المسجلة 166 ألفاً و502 حالة، وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أيضا عن وفاة مصابين اثنين بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا ليبلغ بذلك عدد الوفيات 569 حالة. كما أعلنت الوزارة عن شفاء 741 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا، وبذلك يرتفع مجموع حالات الشفاء إلى 153 ألفاً و449 حالة. كما أشارت الوزارة إلى إجراء 148 ألفاً و245 فحصاً جديداً.

- الكويت

رصدت وزارة الصحة الكويتية 319 إصابة جديدة بالفيروس في غضون الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 142 ألفاً و195 حالة، في حين تم تسجيل حالة وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة 875 حالة. وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبد الله السند إن عدد المسحات التي تم إجراؤها في الساعات الماضية بلغ 4 آلاف و242 مسحة، ليبلغ مجموع الفحوصات 1086669 فحصاً. وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق أمس شفاء 586 إصابة في الساعات الـ24 الماضية ليبلغ مجموع عدد حالات الشفاء 135 ألفاً و889 حالة.

- البحرين

فيما أعلنت وزارة الصحة البحرينية أمس تسجيل 168 إصابة جديدة بالفيروس، أكدت الفحوصات الطبية في الوقت نفسه تماثل 143 حالة أخرى للشفاء. وأوضحت الوزارة في بيان صحافي عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن العدد الإجمالي للحالات المتعافیة ارتفع إلى 84 ألفاً و653 حالة بعد تسجيل 143 حالة شفاء جديدة. وأشارت إلى أن عدد الحالات القائمة التي لا تزال تتلقى العلاج يبلغ 1521 حالة منها 1507 حالات مستقرة و14 حالة بغرف العناية المركزة. كما لفتت الوزارة إلى أن العدد الإجمالي للوفيات بلغ 341 حالة.

- قطر

وأعلنت قطر أمس تسجيل 227 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضیة، وقالت وزارة الصحة العامة القطریة في بيان إن الحصيلة الإجمالية للجائحة ارتفعت لتصل إلى 138 ألفاً و477 إصابة، وذلك بحسب ما نقلته وكالة «كونا». وأشارت وزارة الصحة القطرية إلى رصدها 281 حالة شفاء جديدة من الفيروس لیصل إجمالي حالات الشفاء من الفیروس إلى 135 ألفاً و651 حالة.


الخليج العربي السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة