ألمانيا تدعو لضبط النفس بعد اغتيال فخري زاده

ألمانيا تدعو لضبط النفس بعد اغتيال فخري زاده

السبت - 13 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 28 نوفمبر 2020 مـ
موقع الهجوم الذي أودى بحياة العالم الإيراني محسن فخري زاده شرق طهران (رويترز)

حثت ألمانيا جميع الأطراف، اليوم (السبت)، على ضبط النفس بعد اغتيال عالم نووي إيراني بارز، وعلى تجنب تصعيد التوتر، بما قد يُخرج أي محادثات حول برنامج إيران النووي عن مسارها، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية: «قبل أسابيع قليلة من تسلم الإدارة الأميركية الجديدة مهامها، من الضروري الحفاظ على مساحة الحديث مع إيران بما يسمح بتسوية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني من خلال التفاوض».

وتابع في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني: «لذا نحث كل الأطراف على الامتناع عن اتخاذ أي خطوات يمكن أن تؤدي إلى تصعيد الوضع أكثر».

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم (السبت)، إسرائيل بالوقوف خلف اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، والسعي لإثارة «فوضى» في المنطقة قبل أسابيع من تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة، مؤكداً أن بلاده لن تقع في هذا «الفخ»، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وقال روحاني في كلمة متلفزة: «الأمة الإيرانية أذكى من أن تقع في فخ المؤامرة الذي نصبه الإسرائيليون. هم يفكّرون بخلق فوضى، لكن عليهم أن يدركوا أننا كشفنا ألاعيبهم ولن ينجحوا في تحقيق أهدافهم».

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، أمس، وفاة فخري زاده متأثراً بجروحه. وأوضحت أنه أصيب «بجروح خطرة» بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، ومات في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.

ووقعت العملية في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.


المانيا أخبار ألمانيا أخبار إيران التوترات إيران المانيا النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة