انطلاق أول رحلة تجارية مباشرة من الإمارات إلى إسرائيل

انطلاق أول رحلة تجارية مباشرة من الإمارات إلى إسرائيل

نتنياهو يؤجل زيارته المنامة بطلب من البحرين
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 27 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15340]
مراسم احتفالية في مطار بن غوريون الإسرائيلي لدى وصول أول رحلة تشغلها شركة فلاي دبي بحضور نتنياهو والغيث (رويترز)

في الوقت الذي كشف فيه أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اضطر إلى تأجيل زيارته المقررة إلى المنامة بطلب من مملكة البحرين، أطلقت شركة الطيران «فلاي دبي»، صباح أمس الخميس، أولى رحلاتها المباشرة من الإمارات إلى إسرائيل، وذلك بعد شهرين من إعلان بدء العلاقات بين البلدين برعاية الولايات المتحدة. وقد اعتبرها نتنياهو «حدثا تاريخيا». وقال في تصريحات خاصة بالمناسبة إنها «تدشن العشرات من الرحلات الجوية التي ستنطلق إلى دبي والإمارات العربية المتحدة والبحرين ناهيك من الشرق الأقصى أسبوعيًا، والإعفاء من الحاجة لحيازة تأشيرة دخول».
وأضاف نتنياهو أننا «نشهد هنا انفتاحاً هائلاً على الحركة التجارية والاقتصادية والسياحية، مما يشكل شرقا أوسط يتسم بملامح جديدة ومختلفة حقا، يتاح فيه تلاقي الشعوب وكذلك الزعماء. نحن نفتت الصراع الإسرائيلي العربي لنجعله تعاونا إسرائيليا عربيا، بغية صنع مستقبل جديد بل حاضر جديد. ونقوم بذلك بسرعة فائقة. وأعتقد أن العالم كله ينظر ويدرك بأننا نصنع التاريخ هنا، وهو ما نرحب به جميعا».
وكانت الطائرة التي أقلعت من مطار دبي الدولي إلى مطار بن غوريون الدولي، خلال أربع ساعات، قد استقبلت برشاشات المياه التقليدية، وقاد طائرة الرحلة الافتتاحية الكابتن باتريك جونزنباخ ومساعده الإماراتي عبد الله الشامسي. وكان على متنها وفد برئاسة غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي». وكان في استقبال الوفد لدى وصولهم إلى المطار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنفسه، نتنياهو، ومعه وفد رفيع المستوى ضم الرئيس التنفيذي لمطار بن غوريون الدولي شموئيل زاكاي وممثلين عن قطاع الطيران.
وقال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي: «تأتي الرحلة الافتتاحية انعكاسا لاتفاقية النقل الجوي. تشغيل هذه الرحلات الجوية المباشرة سيدعم تطوير المشاريع التجارية عبر عدد من القطاعات مما يساعد على تعزيز النجاح والازدهار. نتطلع إلى الترحيب بأول مسافرين من إسرائيل عند قدومهم لاستكشاف الإمارات».
وقال جيهون أفندي، نائب الرئيس الأول للعمليات التجارية والتجارة الإلكترونية: «منذ أن أعلنا إطلاق خدماتنا إلى تل أبيب، شهدنا طلبا قويا على الرحلات من كل من إسرائيل والإمارات، تلقينا أول حجوزاتنا من كل من السياح والمسافرين من رجال الأعمال بعد وقت قصير من الإعلان عن جدول الرحلات المنتظمة الجدول الزمني. هناك فرصة لتعزيز رحلاتنا اليومية وهي رحلتان يوميا بشكل أكبر».
وتعتبر أسعار هذه الشركة منخفضة نسبيا، إذ تبدأ أسعار درجة رجال الأعمال ذهابا وإيابا من تل أبيب إلى دبي من 1600 دولار وأسعار الدرجة السياحية من 360 دولارا. وستكون جزءا من رحلات مكثفة بين الدولتين، حيث إن الاتفاق الذي وقعتاه بهذا الخصوص يسمح بتسيير حتى 28 رحلة طيران تجاري أسبوعيا، بين مطاري بن غوريون ودبي وأبوظبي، وعدد غير محدود من الرحلات إلى مطار إيلات جنوبي إسرائيل وعشر رحلات شحن أسبوعيا. ومن المقرر أن تبدأ خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل برحلتين يومياً من قبل شركة العال التي تشغل طائرة بوينغ 787 دريملاينر، وست رحلات أسبوعية بواسطة الناقلة «يسرايير» التي تشغل طائرة إيرباص «إيه 320» وخدمات يومية من قبل شركة «أركيع» التي تشغل رحلات على طائرة إمبراير جت.
يذكر أن مراسلا إماراتيا فاجأ نتنياهو بالسؤال حول تعقيبه على ترشيحه مع الشيخ محمد بن زايد للفوز بجائزة نوبل للسلام، فأجاب: «ديفيد تريمبل الذي يعتبر صانع سلام حقيقيا نال جائزة نوبل للسلام وبحق، وهو رشحني. إنه لشرف عظيم لي وأتشرف بمشاركته مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد».
من جهة ثانية، أفيد بأن الزيارة العلنية الأولى التي أرادها نتنياهو، إلى المنامة بدعوة من السلطات البحرينية؛ وكانت مقررة للأسبوع المقبل، قد تأجلت. وحسب مصدر في تل أبيب فإن السلطات في البحرين هي التي طلبت تأجيل الزيارة. والسبب في ذلك هو أن المنامة عبرت عن رغبتها في أن تكون الزيارة ضمن «جولة لنتنياهو في منطقة الخليج يزور خلالها الإمارات كذلك». وبما أن الإمارات ليست جاهزة بعد لزيارة كهذه، فقد تم التأجيل للشهر القادم.
المعروف أن نتنياهو كان قد أصدر تعليمات تمنع وزراءه بزيارة الإمارات أو المنامة أو الخرطوم، حتى يكون هو أول من يزورها. وفي ضوء الموقف الجديد من الممكن أن يزور غابي أشكنازي، وزير خارجيته، المنامة قبله في 4 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.


الامارات العربية المتحدة الطيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة